الفيديوهات

بالصوت وزيرة التخطيط فى فعاليات مؤتمر مشروع رواد الأعمال 2030

مؤتمر مشروع رواد الاعمال ٢٠٣٠

د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، في ضيافة حاضنة أعمال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية

انطلاق فعاليات مؤتمر مشروع رواد الأعمال 2030 بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لدعم الابتكار وريادة الاعمال بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والدكتور محمود محيى الدين مبعوث الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والدكتور إبراهيم العربى رئيس الغرفة التجارية والمهندس شريف دولار الخبير الاقتصادى والمهندس محمد الأتربى رئيس بنك مصر.

وتحدثت الدكتورة هالة السعيد عن إطلاق مجموعة من الفعاليات بمناسبة اليوم العالمى للمشروعات الصغيرة والمتناهية فى الصغر الذى يوافق اليوم ٢٧ يونيو والذى أطلقته الأمم المتحدة للدور المنتظر من هذا القطاع فى خلق أكثر من٦٠٠ مليون فرصة عمل ،وأشارت للتعاون بين وزارة التخطيط و البنوك والمجتمع المدنى لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة لايجاد حلول لهذا القطاع لمواجهة التحديات التى يقابلها، وتعقد بالتوازى مع هذا المؤتمر عدة لقاءات منها دور المرأة فى المساهمة فى التنمية الاقتصادية ودور الإعلام فى نشر ثقافة ريادة الأعمال لرسم خارطة الطريق ووضع توصيات والتكامل والتنسيق بين كافة الهيئات لتحقيق الأهداف المرجوة من هذا القطاع .

وريادة الأعمال محرك رئيسى للمجتمع الاقتصادى ويعد محفز للمرأة والشباب للمساهمة فى إضافة منتج جديد او التغيير والابتكار فى منتج لمعالجة أوجه القصور فيه وكشفت الإحصاءات وفقا لأخر تعداد اقتصادى أن ٥,٨ مليون عامل يشتغلون فى القطاع غير الرسمى ومصر تضع فى خطتها ٢٠٣٠ رؤية لتطوير هذا القطاع وفقا لأهداف التنمية المستدامة وهى التشجيع على وجود مبتكر مبدع للعلوم والتكنولوجيا والمعرفة ، وتم ترجمة هذه الرؤية فى برنامج الأعمال للحكومة ٢٠١٨_ ٢٠٢٢ وأطلقت مجموعة من البرامج التمويلية وتقديم خدمات غير تمويلية مثل تأهيل الكوادر البشرية وتقديم المساندة والإصلاح المؤسسى لجهاز المشروعات الصغيرة وإخضاعها لإشراف رئيس الوزراء ومجموعة من الخبراء والمتخصصين وتم إقرار القانون من مجلس النواب فى مارس ٢٠٢٠ وسوف تصدر اللائحة التنفيذية وإعداد حوافز لتشجيع الابتكار فى قطاع المشروعات الصغيرة والاقتصاد الغير رسمى .

والوزارة تهدف لنشر ثقافة العمل الحر بالتعاون مع مؤسسات التعليم ومراكز الشباب لتوجيه الشباب لثقافة ريادة الأعمال حتى لايتخرج وينتظر الوظيفة. كما تم إطلاق اول حاضنة أعمال فى جامعة النيل بالتعاون مع البنك المركزى وانتقلت للجامعات الاخرى وتم اطلاق اول برنامج ماجستير مهنى بجامعة القاهرة بالشراكة مع جامعة كامبردج،ونهدف لانشاء مجموعة من المجمعات لتتشابك مع المشروعات الكبرى باستثمارات ٥ مليار جنيه للتوفيق مع المجمعات الصناعية فلدينا ٤٥٠٠ وحدة صناعية للجلود والأثاث للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر نحاول دمجها مع منظومة للتعليم لتدريب العاملين والمتدربين فى الكليات التكنولوجية .

ونحاول مواجهة الازمة الحالية التى نعايشها فى ظل كوفيد١٩ والتى نجم عنها عزوف المرأة عن العمل لعدم توافر حضانات لأطفالها بسبب الحظر وكذلك لدينا نقص فى سلاسل التوريد وخفض الطلب عليها فنسبة٦٤٪ من تلك المشروعات تواجه مشكلات بسبب تفشى وباء كورونا.

مونتاج امل صليب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق