إعلانات
الاخبار

أبو الغيط: الحفاظ علي أرشيف أمتنا العربيةمهمة قومية

إعلانات

أبو الغيط: الحفاظ علي أرشيف أمتنا العربيةمهمة قومية، و يدعوا لوقف نزيف الدم في العراق
إبراهيم عوف

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن الأرشيفات العربية، بمفهومها الحضاري والثقافي وبمضمونها القومي العربي، تشكل واحدةً من أبرز التحديات التى تواجه العمل العربي المشترك فى ضوء ما تواجهه الأرشيفات العربية من محاولاتٍ لطمس هويتها وتزوير مضمونها التاريخي، اضافة الى تزوير وتشويه التراث الفكري للأمة العربية.

جاء في كلمة ألقاها أبو الغيط اليوم الإثنين في الإحتفال السنوي السابع بيوم الوثيقة العربية بمقر الأمانة العامة للجامعة، معتبرا أن هذا اليوم يمثل فرصةً سانحةً لتسليط الضوء على ما تتعرض له ذاكرة الشعب الفلسطيني يومياً من استلاب واغتصاب من قبل الاحتلال الإسرائيلي، الأمر الذي يتطلب جهداً استثنائياً من قِبل مجتمع الأرشيفيين والوثائقيين في شتى أنحاء العالم للحفاظ على تلك الذاكرة الحية للشعب الفلسطيني.

إعلانات

ورحب أبوالغيط، في بداية كلمته، بالحضور وشكرهم على مشاركتهم في الاحتفال بيوم الوثيقة العربية، وووجه التحية إلى كل الوثائقيين العرب ومؤسسات ودور الوثائق العربية في هذه المناسبة.

إعلانات

وأضاف أن الإحتفال هذا العام بيوم الوثيقة العربية تحت عنوان “الأرشيفات العربية: الواقع والمأمول” يؤكد أهمية الأرشيف الوثائقي الذى يمثل جزءاً لا يتجزأ من الموروث الثقافي العربي وأحد مقومات الهوية الوطنية للأمة العربية والذى يُعد الحفاظ عليه مسئولية قومية.

واشار إلى أن جامعة الدول العربية حرصت دوماً على تقديم الدعم السياسي والمعنوي اللازم لهذه القضية المهمة، ووضعت استراتيجية عربية موحدة بالتعاون مع الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف، أقرها مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري عام 2016 واشتملت هذه الاستراتيجية على ميثاقٍ عربي للأرشيف يهدف الى النهوض بهذا القطاع فى الدول العربية وتطويره مواكبةً للتقدم الجاري فى هذا المجال وتضمنت الحث على اتباع سياساتٍ أرشيفية عربية موحدة، وتوسيع آفاق التعاون بين الدول العربية فى ميدان الأرشيف لاسيما من خلال تبادل الخبرات والممارسات الناجحة، ونشر التوعية بأهمية الأرشيف ودوره فى المجتمع على المستويات العربية والاقليمية والدولية… وذلك تحت اشراف الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف.

ودعا أبو الغيط الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف الى تكثيف كل الجهود الممكنة لتنفيذ بنود هذه الاستراتيجية التى وضعت خطة عمل وآليات فنية محددة لتطوير واقع الأرشيف العربي للارتقاء به إلى مستويات أعلى، معربا عن أمله في أن تُصدر الندوة العلمية التى يعقدها الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف فى ختام يوم الوثيقة العربية توصياتها فى هذا الصدد، متمنياً لأعمال الندوة كل التوفيق.

كما توجه أبو الغيط بالتهنئة الى جمهورية السودان على النجاح الذى حققته الفعاليات الثقافية التى عُقدت فى مدينة بورسودان والتى اختيرت عاصمة للثقافة العربية لعام 2019، معتبرا أنه هذه الفعالية أسهمت فى التأكيد على خصوصية وتميز المشروع الثقافي الوطني السوداني في المنطقتين العربية والأفريقية.

كما وجه التهنئة الى دولة فلسطين على اختيار مدينة بيت لحم عاصمة للثقافة العربية لعام 2020، معربا عن ثقته فى قدرتها على استضافة هذا الحدث المهم متطلعا لأن يكون العام القادم فرصة لتسليط الضوء على وضع المدينة التى شهدت ميلاد السيد المسيح عليه السلام وما يعانيه أهلها جراء الاحتلال والحصار والتذليل.

من جهة آخري، أعرب السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن أمله في أن تتمكن القيادات السياسية في العراق من الإسراع بالخروج من حالة الاضطراب الحالية وما يُصاحبها من عنف، مُعرباً عن الحزن والأسف لاستمرار سقوط ضحايا بين المتظاهرين وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وأكد مصدرٌ مسئول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن أبو الغيط يتفهم اعتبارات الدولة في ضرورة السيطرة علي الوضع الأمني والحيلولة دون الوقوع في الفوضي، ولكنه يستشعر في ذات الوقت قلقاً متزايداً إزاء استمرار العنف دون أفق واضح لوقف نزيف الدم مُتمنياً عدم انزلاق العراق إلى مزيد من الاضطراب خاصةً في ظل ما يتعرض له من تدخلات وضغوط خارجية مرفوضة تزيد حتماً من تعقيد الأمور.

وأوضح المصدر أن التوافق بين المتظاهرين والقيادات السياسية تحت المظلة الوطنية الجامعة هو السبيل الوحيد للوصول إلى مخرج يحقق المصلحة الوطنية للعراق ويلبي مطالب ابنائه في عراقٍ مستقر ومستقل ومزدهر .

وأكد المصدر مجدداً وقوف الجامعة العربية إلى جوار العراق في هذه المرحلة الصعبة آملاً أن يتجاوزها في القريب وهو أكثر قوة واستقراراً، وكذا استعدادها للمساعدة في هذا الصدد.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى