إعلانات
الاخبارتعليم

التضامن تستعين بـ90% من خريجي الدبلومات المهنية للعمل بـ”علاج الإدمان”

إعلانات

قالت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، إنّ هناك إقبال كبير للالتحاق بالدبلومة المهنية في مجال مواجهة تعاطي المخدرات بجامعة القاهرة، وتبدأ خلال أيام اختبارات الطلبة المتقدمين لاختيار 25 طالبا يبدأون الدراسة خلال العام الدراسي الجديد.

جاء ذلك خلال حفل تخريج الدفعة الثانية من الدبلومة المهنية في مجال مواجهة تعاطي المخدرات بجامعة القاهرة، إذ تعد أول دبلومة جامعية متخصصة في مجال علاج الإدمان وخفض الطلب على المخدرات على مستوى الدول العربية والشرق الأوسط ومعتمدة من المجلس الأعلى للجامعات

ولفتت والي إلى حرص وزارة التضامن الاجتماعي على أن تكون المقررات الدراسية منطلقة من المتطلبات والاحتياجات الفعلية لسوق العمل في هذا المجال، على المستويين الحكومي والخاص والأهلي، لتأهيل كوادر قادرة على تصميم وتنفيذ برامج علمية لخفض الطلب على المخدرات تستند إلى الدليل العلمي في جودتها

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أنّه تم استيعاب 90% من خريجي الدبلوم العام الماضي ببرامج عمل الصندوق في قطاعي الوقاية والعلاج والتأهيل، في ظل التوسع بالمراكز العلاجية لتصل لـ23 مركزا علاجيا حاليا، مقارنة بـ12 مركزا في عام 2014، وهذه المراكز تحتاج لطاقات شبابية مؤهلة علميا وعمليا لتطبيق البرامج العلاجية والتأهيلية

حضر اللقاء الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، وعمرو عثمان مساعد وزير التضامن مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، والدكتور أحمد الشربيني عميد كلية الآداب وأعضاء هيئة التدريس بجامعة بالجامعة

إعلانات

إعلانات
إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى