إعلانات
الاخبارتوعيه وارشادمؤتمرات وندوات

التعصب الرياضي بين الأزمة والحل” بإعلام الجامعة الحديثة

إعلانات


إبراهيم عوف
نظمت كلية الإعلام بالجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات ” MTI “، مؤتمر ” الإعلام بين التعصب وقبول الآخر”، حضر المؤتمر الدكتور محمد مختار جمعة؛ وزير الأوقاف، والدكتور أسامة العبد، أمين عام رابطة الجامعات الإسلامية؛ والأنبا أرميا، الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، المستشار عدلي حسين، رئيس مفوضية الحوار بين الأديان والثقافات والحضارات بإيطاليا، د.حسين أمين، مدير مركز أدهم للصحافة التليفزيونية والرقمية، د. عصام فرج، أمين عام المجلس الأعلى للإعلام، د. حسن مكاوي، عميد الإعلام بجامعة القاهرة الأسبق، المخرج شكري أبو عميرة، وكيل الهيئة الوطنية للإعلام، د. نيرمين خضر، عميد كلية الإعلام الجامعة العربية المفتوحة، الأنبا بولس عويصة، أستاذ القانون الكنسي، وكيل شريعة الأقباط، د صلاح سلام، عضو المجلس الأعلى لحقوق الإنسان، الكاتب الصحفي رفعت فياض، مدير تحرير أخبار اليوم، د. حسن علي أستاذ الإعلام بجامعة السويس، د. محمد رضا، إستاذ الإعلام بجامعة المنصورة، إبراهيم العقباوي، أمين عام الإذاعة والتلفزيون الأسبق، طارق سعدة نقيب الإعلاميين، د. علاء الشامي، د. سيد بهنسي وكيل إعلام الجامعة الحديثة، د. مايا أحمد البيضا، مدرس الإذاعة والتلفزيون بإعلام الجامعة الحديثة، د. هالة الطلحاتي، رئيس قسم الإتصالات المتكاملة بالجامعة الحديثة، سوزان حامد رئيس قطاع القنوات المتخصصة ، د. ماجي الحلواني عميد إعلام القاهرة الأسبق، ومها مدحت بالتليفزيون المصري، د. شيماء انور الهيئة العامة للاستعلامات ، وعدد كبير من الإعلاميين والباحثين وخبراء الصحافة وأساتذة الجامعات المصرية.


المنظمة تشارك في مؤتمر اعلام الحديثة حول قبول الآخر.. د.حنان يوسف : ندعم قبول الآخر بالحوار :
وقد شارك اليوم وفد إعلامي من المنظمة العربية للحوار في فاعليات اليوم الأول من فعاليات مؤتمر الإعلام بين التعصب وقبول الآخر”
وضم الوفد الاعلامي كل من د. نادر محمد ود. شيماء انور و د.مروة يوسف مسئولي الملف الاعلامي بالمنظمة العربية للحوار.
وصرحت الدكتورة حنان يوسف استاذة الإعلام و رئيسة المنظمة العربية للحوار بان المنظمة تسعي دايما لترشيح ومشاركة أعضائها في الموتمرات الهامة المرتبطة بالحوار والقبول الآخر حيث انها نفس فكرة المنظمة وأهدافها في تشجيع ثقافة قبول الآخر من خلال الحوار والتفاهم .

و تعقد كلية الإعلام بالجامعة الحديثة في العاشرة من صباح غدا الثلاثاء بقاعة الأحتفالات بمقر الجامعة بالمقطم؛ ندوة تفاعلية تخصصية موسعة بعنوان ” التعصب الرياضي .. الأزمة والحل” بحضور د. حنان يوسف، أستاذ الإعلام بجامعة عين شمس عميد كلية الإعلام بالأكاديمية البحرية بالقرية الذكية، عضو مجلس إدارة الرياضة للجميع، أ. أسامة بهنسي، رئيس قطاع القنوات المتخصصة، د. محمد سعيد، عميد المعهد العالي للإعلام بالشروق، والناقد الرياضي فتحي سند، والكاتب الصحفي، محمد حبيب، والكابتن تامر بجاتو، لاعب المنتخب القومي السابق، د. عماد البنان، رئيس مجلس إدارة الرياضة للجميع، أيمن بدرة، رئيس تحرير أخبار الرياضة، وليد سليمان كابتن النادي الأهلي. و مقررا الجلسة د. هالة الطلحاتي، و د. عمر الإبياري.
ومشاركة عدد من النقاد الرياضيين والمعلقين وخبراء الكرة واللاعبين؛ وذلك على هامش فعاليات المؤتمر العلمي الرابع للكلية والذي يحمل عنوان ” الإعلام بين التعصب وقبول الآخر”بحضور عدد كبير من الإعلاميين والباحثين وخبراء الصحافة وأساتذة الجامعات المصرية.

تهدف جلسة “التعصب الرياضي .. الأزمة والحل” إلى رصد واقع الإعلام الرياضي والبخث عن الأسباب التي تؤدي للتعصب الرياضي؛ وتأثير الانتماءات الكروية على واقع الحياة الرياضية.

يعقد المؤتمر تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي؛ والدكتورة ألفت كامل، رئيس الجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات؛ ويترأس المؤتمر الدكتور سامي الشريف، عميد كلية الإعلام.

إعلانات

يرصد المؤتمر وجلساته واقع الإعلام العربي من قضية التعصب والبحث عن استعادة مكانته كأداة لاحترام قيم الاختلاف وقبول الآخر ؛ ويناقش المؤتمر (20) بحثأ علميا تقدم بها باحثون من أقسام وكليات الاعلام المختلفة بالجامعات المصرية.

إعلانات

كما يتضمن المؤتمر عقد مجموعة من الندورات وورش العمل التي تتعلق بدور الإعلام في نبذ التعصب والعودة لقبول الآخر؛ وتدور المحاور حول التعصب وقبول الآخر في وسال الإعلام التلقيدية والجديدة؛ والجوانب التشريعية والأخلاقية ودورها في مواجهة ظاهرة التعصب في وسائل الإعلام.ن الندورات وورش العمل التي تتعلق بدور الإعلام في نبذ التعصب والعودة لقبول الآخر؛ وتدور المحاور حول التعصب وقبول الآخر في وسال الإعلام التلقيدية والجديدة؛ والجوانب التشريعية والأخلاقية ودورها في مواجهة ظاهرة التعصب في وسائل الإعلام.تعصب والعودة لقبول الآخر؛ وتدور المحاور حول التعصب وقبول الآخر في وسال الإعلام التلقيدية والجديدة؛ والجوانب التشريعية والأخلاقية ودورها في مواجهة ظاهرة التعصب في وسائل الإعلام.تعصب والعودة لقبول الآخر؛ وتدور المحاور حول التعصب وقبول الآخر في وسال الإعلام التلقيدية والجديدة؛ والجوانب التشريعية والأخلاقية ودورها في مواجهة ظاهرة التعصب في وسائل الإعلام.لتعصب والعودة لقبول الآخر؛ وتدور المحاور حول التعصب وقبول الآخر في وسال الإعلام التلقيدية والجديدة؛ والجوانب التشريعية والأخلاقية ودورها في مواجهة ظاهرة التعصب في وسائل الإعلام.ول التعصب وقبول الآخر في وسال الإعلام التلقيدية والجديدة؛ والجوانب التشريعية والأخلاقية ودورها في مواجهة ظاهرة التعصب في وسائل الإعلام.شريعية والأخلاقية ودورها في مواجهة ظاهرة التعصب في وسائل الإعلام. ودورها في مواجهة ظاهرة التعصب في وسائل الإعلام.عصب في وسائل الإعلام.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى