إعلانات
الاخبارتعليم

التنسيق الحضاري يعيد تشكيل المنطقة المحيطة بمتحف نجيب محفوظ

إعلانات

في إطار سعي وزارة الثقافة ممثلة فى الجهاز القومي للتنسيق الحضاري إلى تحسين الصور البصرية وإزالة كافة التشوهات والتلوث البصري والحفاظ على الطابع المعماري والعمراني للمناطق التراثية بشكل خاص، وتحقيق القيم الجمالية للعمران المصري بشكل عام.
قام الجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس محمد أبو سعدة بتنفيذ خطة الإرتقاء بالمنطقة المحيطة بمتحف نجيب محفوظ من خلال تنفيذ جدارية تُصوِّر بورتريه نجيب محفوظ يتوسّط عدداً من المآذن التاريخية التي تمثّل روح مؤلفاته، تزين المنطقة المواجهة للمتحف من خلال مجموعة من الفنانين ترأستهم الفنانة الدكتورة سهير عثمان إلى جانب تحسين الصورة البصرية بالمنطقة المحيطة بالمتحف بدءً من سوق الخضار إلى منطقة التبليطة للتتناسب من قيمة المتحف باعتباره معالماً سياحياً وثقافياً عاميا.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى