إعلانات
الاخبارطبي

الجمعية المصرية لأمراض القلب تطلق حملة “دعامة حياه للمصريين”

الجمعية المصرية لأمراض القلب تطلق حملة "دعامة حياه للمصريين"

إعلانات

الجمعية المصرية لأمراض القلب تطلق حملة “دعامة حياه للمصريين”

أطلقت الجمعية المصرية لأمراض القلب برئاسة الدكتور محمد صبحى  حملة توعية للوقاية من جلطات القلب الحادة تحت عنوان “دعامة حياه لقلب المصريين ” وهى حملة للتوعية وتدريب المستشفيات والاطباء والتمريض بالطرق الاولية للتعامل مع مريض الجلطات الحادة وتسجيل قاعدة معلومات عن حالات الاصابة بالجلطات فى مصر ,وقامت المستشفيات المشاركة فى إدخال ال”password”الخاص به فى بر نامج التسجيل stentsavelife Egypt””.

وأشار الدكتور خالد شكرى نائب رئيس الجمعية المصرية لامراض القلب أن 45% من المرضى المصريين المصابين بجلطات القلب لايحصلون على العلاج المناسب ولايعلمون أن لديهم جلطات فى القلب من الممكن أن تجعلهم طريحى الفراش بقية أعمارهم والحملة هدفها نشر التوعية بأعراض الجلطات الحادة والوقاية منها وكذلك معرفة المريض بأهمية تعاطى العلاجات الحديثة خلال أول 6ساعات منذ بداية الاصابة بالجلطة والتوجه للمستشفى ,كما اننا وجدنا أن غالبية المصابين بالجلطات لايستدعون سيارات الاسعاف للذهاب للمستشفى بل يطلبون من أحد الاقارب أو الجيران اسعافهم ونريد من خلال الحملة توصيل الرسالة الاولى بأن يتصل المريض بالاسعاف فى حالة اشتباهه بأزمة قلبية أو جلطة وليس معنى ذلك اصابته بالام فى الصدر فقط ولكن تشمل أيضا الدوخة أو الاغماء وحالات القىء لان ذلك كله من علامات الاصابة بالجلطة كما نؤكد على أن الهدف أيضا ربط العديد من المستشفيات بقلعدة التسجيل ليمكن ارسال المريض لاحدى هذه المستشفيات التى تقدم نمط العلاج الحديث بالأشعة التشخيصية وفقا لارشادات الجمعية الاوربية لأمراض القلب .

وأكد الدكتور محمد صبحى رئيس الجمعية المصرية لأمراض القلب أن بداية الحملة منذ 2011 لتطبيق الدراسات الخاصة بالجمعية الاوربية لكى يصل المريض الى المستشفى عبر سيارات الاسعاف التى يتم تجهيزها لعمل رسم قلب للمريض وارساله للمستشفى المسجلة معنا فى قاعدة البيانات لتقدم له النمط الجديد فى العلاج والذى يحمى عضلة القلب لأن كل خلل فى العضلة لايعوض ويظل يعانى مدى الحياه ولايستطيع المريض الرجوع لحياته الطبيعية قبل الاصابة بالجلطة وفى المستشفى تجرى له الاشعة التشخيصية ويقدم له العلاج الحديث ليخرج من المستشفى وعضلة القلب بنفس الكفاءة حتى يعود لعمله ولاتفقد الاسرة مصدر الدخل وتتعرض لمشكلات اقتصادية.

وأوضح الدكتور أشرف رضا أستاذ أمراض القلب بكلية طب جامعة المنوفية، إن 54 % من مرضى الأزمات القلبية يعانون من اضطراب ضغط الدم، و31% من المصابين بمشاكل القلب يعانون من خلل فى دهنيات الدم والكولسترول، بحسب إحصائيات الجمعية المصرية لأمراض القلب,وأن أمراض 48% من المدخنين معرضين لأزمات قلبية، مشيرا إلى أن السمنة من عوامل الخطورة على القلب حيث تصل نسبة السمنة لدى السيدات 52% وأوضح أستاذ أمراض القلب بطب المنوفية، أن نسبة المصابين بالأزمات والمشاكل القلبية وصلت خلال السنوات الأخيرة إلى 13% عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 35 إلى 45 عامًا، ونسبة الاشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 45 الى 55 تصل الى  28 فى المئة .

إعلانات

كما أوضح رضا أن هذه الإحصائيات «مرعبة»، مستطردا بأن النسب تزداد بسبب نمط الحياة غير الصحي، والتدخين، وزيادة معدل السمنة، وغيرها من العوامل ,وتمثل أمراض القلب والاوعية الدموية 46% من اجمالي الوفيات، وتبلغ نسبة المصريين المصابين بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم 37%، طبقا لاحدث الإحصاءات التى اطلقتها منظمة الصحة العالمية,ولذلك أطلقنا خلال عام 2017الخطوط الإرشادية المصرية لعلاج مرضى الكوليسترول لتناسب عوامل الخطورة الخاصة بالمرضى المصريين، بالتزامن مع إطلاق الحملة القومية للتوعية بمخاطر الكوليسترول وأمراض القلب تحت شعار «قلبك حياتهم”.

إعلانات
إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى