إعلان
الاخبار

السيسي : المشير طنطاوي قاد مصر بحكمة وتفان في أصعب الظروف

إعلان

الرئيس السيسي : المشير طنطاوي قاد مصر بحكمة وتفان في أصعب الظروف

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع الأسبق قاد مصر بحكمة وإخلاص وتفان شديد في أصعب الظروف خلال فترة حكم المجلس العسكري من 2011 وحتى تسليم السلطة بعد الانتخابات في 2012، مشددُا على أن المشير طنطاوي كان سببا حقيقيا في حماية مصر، معلنا الحداد الوطني على وفاته.

وقال الرئيس السيسي – خلال افتتاحه عددا من المشروعات التنموية في شبه جزيرة سيناء اليوم – إن مصر فقدت أحد أبنائها المخلصين معلنا إطلاق اسم المشير طنطاوي على قاعدة الهايكستب العسكرية .

وأضاف الرئيس أن المشير طنطاوي قاد تلك المرحلة بإخلاص وحكمة شديدة ، حيث كانت الدولة المصرية معرضة للانهيار وللحرب الأهلية، وهو (المشير طنطاوي ) من ساهم في عبور الدولة لتلك المرحلة بأقل قدر من الأضرار التي تطال الدول في مثل هذه الظروف ، مؤكدُا أن المشير طنطاوي بريء من أي دم سواء في أحداث شهدتها مصر في تلك الفترة مثل “محمد محمود” وماسبيرو ، واستاد بورسعيد .. لافتا إلى أن كل المسؤولين الذين كانوا متواجدين في تلك الفترة بريئين من تلك الأحداث .

واستشهد الرئيس السيسي بكلمة كان يرددها المشير طنطاوي بأنه كان “يمسك جمرة نار في يده لو تركها لكانت ستحرق الدنيا، وانه لا يمكن أن يتركها .. لافتا إلى أن هذا الشعور عاش به المشير طنطاوي على الأقل فترة السنة والنصف التي تولى فيها المجلس العسكري المسؤولية، في فترة صعبة، وهي شهادة للتاريخ له وهو في ذمة الله، مشددا على أن ذلك الراجل العظيم كان سببا حقيقيا في حماية مصر من السقوط.

إعلان

#أ_ش_أ

إعلان

#مجلة_نهر_الأمل

إعلان
اظهر المزيد
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى