إعلانات
الاخبارالمرأه والطفل

القومى للمراة يرسل تهنئة للمرأة المصرية لفوزها بنسبة ربع مقاعد البرلمان

القومى للمراة يرسل تهنئة للمرأة المصرية لفوزها بنسبة ربع مقاعد البرلمان

إعلانات

توجه المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته واعضائه بخالص التهنئة الى المرأة المصرية ، والى شعب مصر العظيم على هذا اليوم التاريخي الذي سيشهد عليه العصر ، وسيكتب باحرف بارزة في كتب التاريخ بانه اليوم الذي أصبح للمراة المصرية فيه نصيب ثابت في البرلمان لايقل عن الربع ، واصبح لها دور اكبر وهام في الحياة السياسية وفي صنع واتخاذ القرار، في سابقة تاريخية لم تشهدها المرأة المصرية من قبل.
وتقدمت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير الى القيادة السياسية الداعمه دائما للمرأة المصرية ، والمؤمنه بدورها ومكانتها في المجتمع ، والحريصة على مساندتها في الحصول على حقوقها والحفاظ على مكتسباتها، مشيرة ان اليوم هو يوم عيد للمراة المصرية ، ومن حق المراة المصرية ان تشعر بالفخر والاعتزاز . .
وتوجهت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير للهيئة الوطنية للانتخابات للدور المتميز الذي قامت به من اجل تنظيم العملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية و لجهودها العظيمة في تسهيل مشاركة المرأة المصرية المتقدمة في السن والمريضه وذات الإعاقة .
واكدت الدكتورة مايا مرسي اننا لا يفوتنا اليوم أن نهنئ ملهمات مصر على مر التاريخ اللاتى حاربن من أجل حق المرأة المصرية في مشاركة أكبر في الحياة السياسية ، واليوم نحصد ثمار كفاحهن ، ولهن كل التحيه والتقدير ، وهنيئا للاجيال القادمة .
وقد اشادت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة بسيدات مصر وبمشاركتهن واسعة النطاق خلال التصويت على الاستفتاء على التعديلات الدستورية مشيرة انهن رسمن صورة حضارية جميلة ،ضاربات اروع الامثلة في الوطنية والاخلاص ،مؤكدة ان المرأة المصرية لم يمنعها كبر السن او المرض او الاعاقة عن المشاركة بصوتها، وممارسة حقها الدستوري، ويتوجه المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته واعضائه بخالص التهنئة الى المرأة المصرية ، والى شعب مصر العظيم على هذا اليوم التاريخي الذي سيشهد عليه العصر ، وسيكتب باحرف بارزة في كتب التاريخ بانه اليوم الذي أصبح للمراة المصرية فيه نصيب ثابت في البرلمان لايقل عن الربع ، واصبح لها دور اكبر وهام في الحياة السياسية وفي صنع واتخاذ القرار، في سابقة تاريخية لم تشهدها المرأة المصرية من قبل.
وتقدمت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير الى القيادة السياسية الداعمه دائما للمرأة المصرية ، والمؤمنه بدورها ومكانتها في المجتمع ، والحريصة على مساندتها في الحصول على حقوقها والحفاظ على مكتسباتها، مشيرة ان اليوم هو يوم عيد للمراة المصرية ، ومن حق المراة المصرية ان تشعر بالفخر والاعتزاز . .
وتوجهت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير للهيئة الوطنية للانتخابات للدور المتميز الذي قامت به من اجل تنظيم العملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية و لجهودها العظيمة في تسهيل مشاركة المرأة المصرية المتقدمة في السن والمريضه وذات الإعاقة .
واكدت الدكتورة مايا مرسي اننا لا يفوتنا اليوم أن نهنئ ملهمات مصر على مر التاريخ اللاتى حاربن من أجل حق المرأة المصرية في مشاركة أكبر في الحياة السياسية ، واليوم نحصد ثمار كفاحهن ، ولهن كل التحيه والتقدير ، وهنيئا للاجيال القادمة .
وقد اشادت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة بسيدات مصر وبمشاركتهن واسعة النطاق خلال التصويت على الاستفتاء على التعديلات الدستورية مشيرة انهن رسمن صورة حضارية جميلة ،ضاربات اروع الامثلة في الوطنية والاخلاص ،مؤكدة ان المرأة المصرية لم يمنعها كبر السن او المرض او الاعاقة عن المشاركة بصوتها، وممارسة حقها الدستوري، وخرجت من منزلها لتبدي رأيها من اجل مستقبل بلدها ومستقبل ابنائها واحفادها ، مشيدة ايضا بمشاركة فتيات مصر الواعدات في التصويت على الاسيتوجه المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته واعضائه بخالص التهنئة الى المرأة المصرية ، والى شعب مصر العظيم على هذا اليوم التاريخي الذي سيشهد عليه العصر ، وسيكتب باحرف بارزة في كتب التاريخ بانه اليوم الذي أصبح للمراة المصرية فيه نصيب ثابت في البرلمان لايقل عن الربع ، واصبح لها دور اكبر وهام في الحياة السياسية وفي صنع واتخاذ القرار، في سابقة تاريخية لم تشهدها المرأة المصرية من قبل.
وتقدمت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير الى القيادة السياسية الداعمه دائما للمرأة المصرية ، والمؤمنه بدورها ومكانتها في المجتمع ، والحريصة على مساندتها في الحصول على حقوقها والحفاظ على مكتسباتها، مشيرة ان اليوم هو يوم عيد للمراة المصرية ، ومن حق المراة المصرية ان تشعر بالفخر والاعتزاز . .
وتوجهت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير للهيئة الوطنية للانتخابات للدور المتميز الذي قامت به من اجل تنظيم العملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية و لجهودها العظيمة في تسهيل مشاركة المرأة المصرية المتقدمة في السن والمريضه وذات الإعاقة .
واكدت الدكتورة مايا مرسي اننا لا يفوتنا اليوم أن نهنئ ملهمات مصر على مر التاريخ اللاتى حاربن من أجل حق المرأة المصرية في مشاركة أكبر في الحياة السياسية ، واليوم نحصد ثمار كفاحهن ، ولهن كل التحيه والتقدير ، وهنيئا للاجيال القادمة .
وقد اشادت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة بسيدات مصر وبمشاركتهن واسعيتوجه المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته واعضائه بخالص التهنئة الى المرأة المصرية ، والى شعب مصر العظيم على هذا اليوم التاريخي الذي سيشهد عليه العصر ، وسيكتب باحرف بارزة في كتب التاريخ بانه اليوم الذي أصبح للمراة المصرية فيه نصيب ثابت في البرلمان لايقل عن الربع ، واصبح لها دور اكبر وهام في الحياة السياسية وفي صنع واتخاذ القرار، في سابقة تاريخية لم تشهدها المرأة المصرية من قبل.
وتقدمت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير الى القيادة السياسية الداعمه دائما للمرأة المصرية ، والمؤمنه بدورها ومكانتها في المجتمع ، والحريصة على مساندتها في الحصول على حقوقها والحفاظ على مكتسباتها، مشيرة ان اليوم هو يوم عيد للمراة المصرية ، ومن حق المراة المصرية ان تشعر بالفخر والاعتزاز . .
وتوجهت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير للهيئة الوطنية للانتخابات للدور المتميز الذي قامت به من اجل تنظيم العملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية و لجهودها العظيمة في تسهيل مشاركة المرأة المصرية المتقدمة في السن والمريضه وذات الإعاقة .
واكدت الدكتورة مايا مرسي اننا لا يفوتنا اليوم أن نهنئ ملهمات مصر على مر التاريخ اللاتى حاربن من أجل حق المرأة المصرية في مشاركة أكبر في الحياة السياسية ، واليوم نحصد ثمار كفاحهن ، ولهن كل التحيه والتقدير ، وهنيئا للاجيال القادمة .
وقد اشادت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة بسيدات مصر وبمشاركتهن واسعة النطاق خلال التصويت على الاستفتاء على التعديلات الدستورية مشيرة انهن رسمن صورة حضارية جميلة ،ضاربات اروع الامثلة في الوطنية والاخلاص ،مؤكدة ان المرأة المصرية لم يمنعها كبر السن او المرض او الاعاقة عن المشاركة بصوتها، وممارسة حقها الدستوري، وخرجت من منزلها لتبدي رأيها من اجل مستقبل بلدها ومستقبل ابنائها واحفادها ، مشيدة ايضا بمشاركة فتيات مصر الواعدات في التصويت على الاستفتاء ، مشيرة انهن فرحة وأمل مصر الحاضر المستقبل .
واكدت الدكتورة مايا مرسي ان المرأة المصرية لبت النداء وكانت على قدر المسئوليه مثلما تعودنا منها ، واستطاعت ان تسطر التاريخ من جديد ، وتؤكد انه لا يمكن الاستغناء عن مشاركة نصف المجتمع ، مشيرة ان مشاركتها كانت متميزة وابهرت العالم ، وانها نجحت بقوة في كسب الرهان على مشاركتها ، معربه عن عميق سعادتها بالمرأة المصرية العظيمة الواعية المدركة لدورها واهمية مساندتها لوطنها الغالي مصر ، متمنية للمرأة المصرية كل التوفيق والنجاح ، وان تظل خط الدفاع الثالث عن هذا الوطنيتوجه المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته واعضائه بخالص التهنئة الى المرأة المصرية ، والى شعب مصر العظيم على هذا اليوم التاريخي الذي سيشهد عليه العصر ، وسيكتب باحرف بارزة في كتب التاريخ بانه اليوم الذي أصبح للمراة المصرية فيه نصيب ثابت في البرلمان لايقل عن الربع ، واصبح لها دور اكبر وهام في الحياة السياسية وفي صنع واتخاذ القرار، في سابقة تاريخية لم تشهدها المرأة المصرية من قبل.
وتقدمت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير الى القيادة السياسية الداعمه دائما للمرأة المصرية ، والمؤمنه بدورها ومكانتها في المجتمع ، والحريصة على مساندتها في الحصول على حقوقها والحفاظ على مكتسباتها، مشيرة ان اليوم هو يوم عيد للمراة المصرية ، ومن حق المراة المصرية ان تشعر بالفخر والاعتزاز . .
وتوجهت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير للهيئة الوطنية للانتخابات للدور المتميز الذي قامت به من اجل تنظيم العملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية و لجهودها العظيمة في تسهيل مشاركة المرأة المصرية المتقدمة في السن والمريضه وذات الإعاقة .
واكدت الدكتورة مايا مرسي اننا لا يفوتنا اليوم أن نهنئ ملهمات مصر على مر التاريخ اللاتى حاربن من أجل حق المرأة المصرية في مشاركة أكبر في الحياة السياسية ، واليوم نحصد ثمار كفاحهن ، ولهن كل التحيه والتقدير ، وهنيئا للاجيال القادمة .
وقد اشادت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة بسيدات مصر وبمشاركتهيتوجه المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته واعضائه بخالص التهنئة الى المرأة المصرية ، والى شعب مصر العظيم على هذا اليوم التاريخي الذي سيشهد عليه العصر ، وسيكتب باحرف بارزة في كتب التاريخ بانه اليوم الذي أصبح للمراة المصرية فيه نصيب ثابت في البرلمان لايقل عن الربع ، واصبح لها دور اكبر وهام في الحياة السياسية وفي صنع واتخاذ القرار، في سابقة تاريخية لم تشهدها المرأة المصرية من قبل.
وتقدمت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير الى القيادة السياسية الداعمه دائما للمرأة المصرية ، والمؤمنه بدورها ومكانتها في المجتمع ، والحريصة على مساندتها في الحصول على حقوقها والحفاظ على مكتسباتها، مشيرة ان اليوم هو يوم عيد للمراة المصرية ، ومن حق المراة المصرية ان تشعر بالفخر والاعتزاز . .
وتوجهت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر والتقدير للهيئة الوطنية للانتخابات للدور المتميز الذي قامت به من اجل تنظيم العملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية و لجهودها العظيمة في تسهيل مشاركة المرأة المصرية المتقدمة في السن والمريضه وذات الإعاقة .
واكدت الدكتورة مايا مرسي اننا لا يفوتنا اليوم أن نهنئ ملهمات مصر على مر التاريخ اللاتى حاربن من أجل حق المرأة المصرية في مشاركة أكبر في الحياة السياسية ، واليوم نحصد ثمار كفاحهن ، ولهن كل التحيه والتقدير ، وهنيئا للاجيال القادمة .
وقد اشادت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة بسيدات مصر وبمشاركتهن واسعة النطاق خلال التصويت على الاستفتاء على التعديلات الدستورية مشيرة انهن رسمن صورة حضارية جميلة ،ضاربات اروع الامثلة في الوطنية والاخلاص ،مؤكدة ان المرأة المصرية لم يمنعها كبر السن او المرض او الاعاقة عن المشاركة بصوتها، وممارسة حقها الدستوري، وخرجت من منزلها لتبدي رأيها من اجل مستقبل بلدها ومستقبل ابنائها واحفادها ، مشيدة ايضا بمشاركة فتيات مصر الواعدات في التصويت على الاستفتاء ، مشيرة انهن فرحة وأمل مصر الحاضر المستقبل .
واكدت الدكتورة مايا مرسي ان المرأة المصرية لبت النداء وكانت على قدر المسئوليه مثلما تعودنا منها ، واستطاعت ان تسطر التاريخ من جديد ، وتؤكد انه لا يمكن الاستغناء عن مشاركة نصف المجتمع ، مشيرة ان مشاركتها كانت متميزة وابهرت العالم ، وانها نجحت بقوة في كسب الرهان على مشاركتها ، معربه عن عميق سعادتها بالمرأة المصرية العظيمة الواعية المدركة لدورها واهمية مساندتها لوطنها الغالي مصر ، متمنية للمرأة المصرية كل التوفيق والنجاح ، وان تظل خط الدفاع الثالث عن هذا الوطنن واسعة النطاق خلال التصويت على الاستفتاء على التعديلات الدستورية مشيرة انهن رسمن صورة حضارية جميلة ،ضاربات اروع الامثلة في الوطنية والاخلاص ،مؤكدة ان المرأة المصرية لم يمنعها كبر السن او المرض او الاعاقة عن المشاركة بصوتها، وممارسة حقها الدستوري، وخرجت من منزلها لتبدي رأيها من اجل مستقبل بلدها ومستقبل ابنائها واحفادها ، مشيدة ايضا بمشاركة فتيات مصر الواعدات في التصويت على الاستفتاء ، مشيرة انهن فرحة وأمل مصر الحاضر المستقبل .
واكدت الدكتورة مايا مرسي ان المرأة المصرية لبت النداء وكانت على قدر المسئوليه مثلما تعودنا منها ، واستطاعت ان تسطر التاريخ من جديد ، وتؤكد انه لا يمكن الاستغناء عن مشاركة نصف المجتمع ، مشيرة ان مشاركتها كانت متميزة وابهرت العالم ، وانها نجحت بقوة في كسب الرهان على مشاركتها ، معربه عن عميق سعادتها بالمرأة المصرية العظيمة الواعية المدركة لدورها واهمية مساندتها لوطنها الغالي مصر ، متمنية للمرأة المصرية كل التوفيق والنجاح ، وان تظل خط الدفاع الثالث عن هذا الوطنة النطاق خلال التصويت على الاستفتاء على التعديلات الدستورية مشيرة انهن رسمن صورة حضارية جميلة ،ضاربات اروع الامثلة في الوطنية والاخلاص ،مؤكدة ان المرأة المصرية لم يمنعها كبر السن او المرض او الاعاقة عن المشاركة بصوتها، وممارسة حقها الدستوري، وخرجت من منزلها لتبدي رأيها من اجل مستقبل بلدها ومستقبل ابنائها واحفادها ، مشيدة ايضا بمشاركة فتيات مصر الواعدات في التصويت على الاستفتاء ، مشيرة انهن فرحة وأمل مصر الحاضر المستقبل .
واكدت الدكتورة مايا مرسي ان المرأة المصرية لبت النداء وكانت على قدر المسئوليه مثلما تعودنا منها ، واستطاعت ان تسطر التاريخ من جديد ، وتؤكد انه لا يمكن الاستغناء عن مشاركة نصف المجتمع ، مشيرة ان مشاركتها كانت متميزة وابهرت العالم ، وانها نجحت بقوة في كسب الرهان على مشاركتها ، معربه عن عميق سعادتها بالمرأة المصرية العظيمة الواعية المدركة لدورها واهمية مساندتها لوطنها الغالي مصر ، متمنية للمرأة المصرية كل التوفيق والنجاح ، وان تظل خط الدفاع الثالث عن هذا الوطنتفتاء ، مشيرة انهن فرحة وأمل مصر الحاضر المستقبل .
واكدت الدكتورة مايا مرسي ان المرأة المصرية لبت النداء وكانت على قدر المسئوليه مثلما تعودنا منها ، واستطاعت ان تسطر التاريخ من جديد ، وتؤكد انه لا يمكن الاستغناء عن مشاركة نصف المجتمع ، مشيرة ان مشاركتها كانت متميزة وابهرت العالم ، وانها نجحت بقوة في كسب الرهان على مشاركتها ، معربه عن عميق سعادتها بالمرأة المصرية العظيمة الواعية المدركة لدورها واهمية مساندتها لوطنها الغالي مصر ، متمنية للمرأة المصرية كل التوفيق والنجاح ، وان تظل خط الدفاع الثالث عن هذا الوطنخرجت من منزلها لتبدي رأيها من اجل مستقبل بلدها ومستقبل ابنائها واحفادها ، مشيدة ايضا بمشاركة فتيات مصر الواعدات في التصويت على الاستفتاء ، مشيرة انهن فرحة وأمل مصر الحاضر المستقبل .
واكدت الدكتورة مايا مرسي ان المرأة المصرية لبت النداء وكانت على قدر المسئوليه مثلما تعودنا منها ، واستطاعت ان تسطر التاريخ من جديد ، وتؤكد انه لا يمكن الاستغناء عن مشاركة نصف المجتمع ، مشيرة ان مشاركتها كانت متميزة وابهرت العالم ، وانها نجحت بقوة في كسب الرهان على مشاركتها ، معربه عن عميق سعادتها بالمرأة المصرية العظيمة الواعية المدركة لدورها واهمية مساندتها لوطنها الغالي مصر ، متمنية للمرأة المصرية كل التوفيق والنجاح ، وان تظل خط الدفاع الثالث عن هذا الوطن

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى