إعلانات
الاخبارذوي إعاقةمؤتمرات وندوات

“القومي للإعاقة” و “الأسكوا ” يختتما مؤتمر “تقييم ودمج ذوي الإعاقة بشكل أفضل في البلدان العربية”

إعلانات

 

“القومي للإعاقة” و “الأسكوا ” يختتما مؤتمر “تقييم ودمج ذوي الإعاقة بشكل أفضل في البلدان العربية”

إبراهيم عوف

 

اختتم المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة ولجنة الخبراء العاملين في مجال الإعاقة باللجنة الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة بغرب آسيا “الإسكوا” فعاليات مؤتمر “تقييم الإعاقة وتحديدها كوسيلة لإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل أفضل في البلدان العربية” بالقاهرة أمس، والذي استمر على مدار يومين متتاليين .

إعلانات

ناقشت الجلسة الأولى من جلسات المؤتمر الختامية، نهج الإعاقة وتحديدها في مالطا وفيجي، بينما تناولت الجلسة الثانية مناقشات ضمن مجموعات مختلفة عن نهج الإعاقة في دول المغرب والمشرق وغيرها، بينما استعرضت الجلسة الثالثة تحديثات البلدان حول التطورات الأخيرة المتعلقة بسياسة الإعاقة وعلى رأسها قانون الإعاقة الجديد في فلسطين، في حين تناولت الجلسة الأخيرة تحديثات الإعاقة التي قدمتها الأسكوا والمتعلقة بأنشطة متابعة تقييم الإعاقة وتحديدها وأبحاث الإسكوا الحالية .

إعلانات

وخرج المؤتمر بعدة نتائج أبرزها، تحليل الوضع الحالي للإعاقة داخل كل دولة، وإعداد دراسة حول التقييمات الحالية للإعاقة داخل الدول العربية، وعقد دورة تدريبية لتكوين مدربين وطنيين في كيفية إعتماد الICF، فضلاً عن تبادل التجارب التي اعتمدت على ICF .

كما أوصى المؤتمر بعقد ورش تدريبية بين الدول والإسكوا لتبادل الخبرات بينهم، وإنشاء مركز بحثي جامعي داخل كل دولة لبحث قضايا الإعاقة ودراستها دراسة علمية جيدة، بالإضافة إلى عمل مناقشات تبادلية بين ممثلي الدول من المشاركين بالمؤتمر عبر شبكة الإنترنت أو الفيديو كونفرانس لتبادل الخبرات وتطورات قضية الإعاقة في كل دولة، بالإضافة إلى عقد كل دولة ورش تدريبية عن قضايا الإعاقة وتحدياتها وإرسال التوصيات الخاصة بهذه الورش للإسكوا .

وفي سياق ذلك، عبر د.أشرف مرعي، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة عن سعادته البالغة بفاعليات المؤتمر الذي أثمر عن الإستفادة من الخبرات الخاصة بتقييم الإعاقة بكل دولة فضلاً عن تبادلها بين الدول المشاركة بالمؤتمر، مشيراً إلى أنه في إطار التعاون بين المجلس ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي يوجد وحدة داخل كل جامعة تختص بشئون الأشخاص ذوي الإعاقة ودراستها .

وأضاف خلال كلمته الختامية بالمؤتمر، أنه بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية تم فتح مكاتب لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة داخل كل محافظة .

وفي نهاية المؤتمر قام د.أشرف مرعي بتكريم السيدة جيزيلا نوك رئيسة قسم التنمية الإجتماعية الشاملة بالإسكوا، وممثلي الدول العربية والأجنبية ووزارة الصحة والتضامن الإجتماعي، والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وبعض الهيئات الدولية .

الجدير بالذكر أن المؤتمر يهدف إلى التعرف على ما وصل إليه العالم في تطوير ملف الإعاقة، ومدي تطبيق الدولة المصرية للإتفاقيات الدولية الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة، وتقييمات الإعاقة في البلدان العربية، وذلك للعمل على زيادة مستوى الوعي العربي بهذه القضية، وتوفير طرق وأدوات دولية لإجراء تقييمات جديدة للإعاقة، وذلك للوصول إلى الدمج الأفضل للأشخاص ذوي الإعاقة في المنطقة العربية .

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى