إعلانات
اقتصادالاخبار

“المالية” تتبنى آليات لتمكين الشباب من شغل المواقع القيادية

إعلانات
قال وزير المالية إن الملتقيات الدورية للتخطيط الاستراتيجي التي تحرص على تنفيذها وزارة المالية من خلال وحدة إدارة المشروعات، تستهدف تحفيز العاملين، خصوصًا الشباب، على الأداء المتميز عبر مدارات مبتكرة وأفكار خلاَّقة تُسهم في رفع كفاءة العمل، وتحسين مستوى خدمات الوزارة، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة في تيسير الحصول عليها، وضمان الجودة الشاملة بمختلف قطاعات الوزارة ووحداتها.
 
وأضاف أن الوزارة تُولي شباب العاملين عناية خاصة؛ لتشجيعهم على الاستمرار في تطوير قدراتهم بما يُؤهلهم لأداء دور أكبر خلال المرحلة المقبلة، ويُرسي دعائم الإبداع الإداري في بيئة عمل مناسبة تتناغم مع ما تبذله الدولة من جهود كبيرة؛ لتحقيق الإصلاح الإداري.
 
وأشار الوزير، في ختام ملتقى التخطيط الاستراتيجي الذي نظمته وحدة إدارة المشروعات بوزارة المالية، إلى ضرورة الاستمرار في تمكين الكفاءات الشابة من المواقع القيادية بوزارة المالية عبر تبني آليات موضوعية أكثر فاعلية؛ بما يُسهم في ضخ دماء جديدة وخلق المزيد من قيادات الصف الثاني، ويضمن تواصل الخبرات بين مختلف الأجيال، وتمكين شباب العاملين من الإسهام الفعَّال في إثراء أي مناقشات لتطوير أداء العمل بمختلف قطاعات الوزارة ووحداتها، عبر تشكيل مجموعات عمل تخصصية تكون قادرة على إيجاد حلول غير تقليدية لأي عقبات أو مشكلات، والتوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة وتوطين الخبرات الدولية المتقدمة، كل في نطاق عمله.
 
ودعت المالية شباب العاملين المشاركين في ملتقى التخطيط الاستراتيجي، إلى السعي الجاد لبناء قدراتهم الذاتية وإجادة العمل بروح الفريق الواحد من خلال امتلاك مهارات التواصل مع الآخرين، والتدريب المستمر على تحقيق الأهداف الاستراتيجية؛ بما يجعلهم من القيادات الواعدة القادرة على تحمل المسئولية فى المستقبل، وخدمة مصر.
 
قال أحمد كجوك نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، إن الوزارة بدأت منذ سنوات التركيز على التنمية البشرية للعاملين وفق رؤية استراتيجية تتسق مع برامج التطوير؛ باعتبارهم الركيزة الأساسية لرفع مستوى الأداء بمختلف القطاعات والمصالح التابعة للوزارة؛ بما يصنع كوادر قادرة على الإدارة الرشيدة وتوفير مقومات الجودة الشاملة والمستدامة.
 
وأكد أن وزارة المالية نجحت في إرساء مبدأ العمل بروح الفريق الواحد ما ساعدها في تحقيق نجاحات كبيرة وُلدت من رحم تحديات كبيرة أيضًا، وهو ما تعكسه مؤشرات الأداء الاقتصادي لمصر حيث يتزايد معدل النمو بصورة متسارعة، كما يتراجع مسار الدين العام وعجز الموازنة إضافة إلى تحقيق فائض أولي في الموازنة العامة بنسبة 2% من الناتج المحلي ،خلال العام المالي الماضي، منوها بأهمية ورش العمل والملتقيات التي تنظمها الوزارة للارتقاء بقدرات العاملين وتأهيلهم على أداء واجباتهم الوظيفية بشكل إبداعي.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى