إعلانات
اقتصادالاخبار

امريكا والصين 4

إعلانات

بسم الله الرحمن الرحيم

بقلم. الدكتور محمد محمود شمس
رئيس مركز إستشارات الجدوى الإقتصادية بجدة
١٦ ذي الحجة ١٤٤٠
١٧أغسطس ٢٠١٩

التعريف بالكاتب

من المؤهلات العلمية:
*دكتوراة في الاقتصاد من جامعة تكساس بأمريكا
*ماجستير إدارة أعمال من جامعة تكساس بأمريكا
*ماجستير إقتصاد زراعي جامعة أريزونا بأمريكا
*خبير إقتصادي وتخطيط بشركة أرامكو
*أستاذ الإقتصاد المشارك بجامعة الملك فهد للبترول شوالمعادن
*مستشار لوزير الصناعة
*خبير إقتصادي بوزارة التجارة
*خبير إقتصادي بوزارة الزراعة
*له مؤلفات علمية في مجال إقتصاد النقود والبنوك و البترول في مجلات علمية بجامعة هارفرد و مؤسسات علمية اوربية

الجزء الرابع

إعلانات

من هى الصين وماذا تعرف عنها؟

إعلانات

*تم الإعتراف بجمهورية الصين الشعبية دوليا في
1 أكتوبر 1949
*الموقع: شرق آسيا
*المساحة: 9.6 مليون كم2
*عدد السكان: 1.4 مليار
*عدد الأقاليم: 22 إقليم منهم 5 أقاليم مستقلة
و 4 أقاليم تحت السيطرة الحكومية الكاملة
و إقليمين تحت إدارة خاصة وهما هونج كونج و ماكو ( و تلعب بريطانيا دورا سياسيا ماكرا لإحداث إضطرابات بهما بهدف محاولة فصلهما عن الصين).
*قيمة الناتج الوطني = 14$ ترليون
*بدأت الهيكلة الإقتصادية
عام 1978 بعد وفاة الرئيس ماوتسى دونج عام 1976 حيث قفز الناتج الوطني من 150$ مليار دولار الي 14$ ترليون دولار في 2019.
*تطور زيادة نسبة الناتج الوطني الصيني في الناتج الوطني العالمي:

1980 2.30 %
1990 4.11 %
2000 7.40 %
2010 13.90 %
2018 18.72 %

*إجمالي قيمة التجارة الدولية = 4.2$ ترليون
*إجمالي قيمة الإحتياطي النقدي = 3.1$ ترليون منها 1.1$ ترليون قيمة سندات خزانة أمريكية بسعر فائدة 1.63%.
**لم تتعرض الصين لأزمات سياسية وإقتصادية حادة لإختبار صلابة و إمكانية إمتصاصه للصدمات. لذلك يمكن القول:
1-أن الإرتفاع الكبير في حجم الدين العام البالغ 234% من الناتج الوطني
أمرا يعرض الإقتصاد الصيني للمخاطر.
2- وجد أن 27 بنك صيني من أصل 33 بنك تم إختبار قدراتهم علي إمتصاص الأزمات ليس لديهم رؤوس أموال كافية.
3-الإعتماد الكبير علي الصادرات تعرض الإقتصاد الصيني لصدمات عالمية مثل فرض رسوم جمركية ومنافسة عالمية وغيرها.
4- تعتمد الصناعات الصينية إعتمادا كبيرا علي إستيراد المواد الخام الرئيسة من دولة أخرى مما يعرضها أيضا الي مشاكل.
5- توجد شكوك حول مصداقية إحصاءات البنك المركزى الصيني والمؤسسات الحكومية الأخرى. البعض يعتقد أنها أقل حجما من ما ينشر منها خاصا حجم الناتج الوطنى.
**وأخيرا لعلنى أتسائل:
هل الصين فقاعة ممكن إنفجارها فى أى وقت؟
هذا ما تسعي أمريكا وأوروبا تحقيقه أو
علي الأقل إثباته.
***هل من رأى آخر؟

البقية في الجزء الخامس

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى