إعلانات
اقتصادالاخبارتوعيه وارشاد

تدريب 460 موظفاً بالمراكز التكنولوجية بالمحافظات على تحسين خدمات المواطنين

إعلانات
ينفذ مركز التنمية المحلية بسقارة ورشتى عمل، تحت رعاية اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، وذلك خلال الفترة من 25 إلى 31 أكتوبر الحالية وهما ورشة متابعة المراكز التكنولوجية وورشة وحدات المتغيرات المكانية ويشارك في الورشتين 460 مشاركا من جميع المحافظات.
وتأتي الورشتين فى ضوء تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بضرورة تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين فى المحافظات والتوسع فى تنفيذ المراكز التكنولوجية وتطوير العمل فى الإدارات المحلية على مستوى جميع المحافظات وإزالة التعديات على أراضى الدولة.
وأشار اللواء محمود شعراوى أن الورشة الاولى عن تطوير المراكز التكنولوجية بالمحافظات ستنفذ فى الفترة من 25 الى 28 أكتوبر الحالى ويشارك فيها 230 مشاركا منهم ممثلين من كل محافظة من أعضاء لجنة متابعة المراكز التكنولوجية على مستوى المحافظة والمدن والاحياء اضافة الى ممثلى وزارة التنمية المحلية وبعض خريجى دورات اعداد المدربين TOT ودورات إعداد القادة ودورات المراكز التكنولوجية بمركز تدريب سقارة .
ووجه اللواء شعراوى بضرورة أن تركز الورشة على أحداث نقلة نوعية يشعر بها المواطن عند طلبه الخدمة مع الاستفادة من التجارب الناجحة فى بعض المراكز والأحياء وتعميمها فى باقى المحافظات موضحًا أن ورشة لجان متابعة المراكز التكنولوجية ستناقش عدة موضوعات أهمها فلسفة المراكز التكنولوجية واهميتها والرؤية والرسالة والأهداف والمقارنة بين الوضع الحالى والمستهدف والخطة الزمنية للتطوير ومتطلباتها وكيفية تنفيذها ومعوقات العمل فى المراكز التكنولوجية وسبل التغلب عليها وهيكل ادارة المراكز التكنولوجية والمهام والمسئوليات وإعداد دليل الخدمات بالمراكز وزيادة عدد الخدمات وفترات التعامل مع الجمهور ومسابقة المراكز التكنولوجية وآلية تطبيقها والاستخدام الأمثل للتطبيق الالكتروني ونظام المتابعة الاليكترونى ومؤشرات الأداء وقياس رضا المواطن وخدمات التميز الحكومى .
وأكد الوزير اهتمام الوزارة بتطوير مراكز خدمة المواطنين بالمحافظات بهدف توفير خدمات أفضل للمواطنين والمستثمرين بصورة حضارية وسريعة ودقيقة ومتكاملة وتحقيق الشفافية والنزاهة وذلك تحقيقًا لأهداف رؤية مصر 2030 إضافة إلى تنفيذ توجه الدولة للتحول الرقمى وميكنة الخدمات .
وأوضح اللواء محمود شعراوى أن ورشة العمل الثانية عن وحدة المتغيرات المكانية فى المحافظات وستنفذ خلال الفترة من 28 إلى 31 أكتوبر الحالى ويشارك فيها 230 مشاركا من أعضاء وحدة المتغيرات المكانية على مستوى دواوين عموم المحافظات والمراكز والمدن والأحياء و أعضاء لجان استرداد الأراضي على مستوى كل محافظة مؤكدًا أهمية هذه الورشة فى ظل قيام الوزارة بإنشاء هذه الوحدات فى المحافظات بالتنسيق مع وزارة التخطيط وادارة المساحة العسكرية لرصد اى متغيرات بنائية بشكل دقيق على مستوى كافة الاحياء والمراكز والمدن فى جميع المحافظات ممايساعد فى رصد مخالفات البناء أو التعديات على أملاك الدولة وتسهيل إزالتها فى المهد والتعامل بحزم مع المخالفين .
وأشار الى أن ورشة العمل ستركز على الدروس المستفادة من العمل خلال الفترة السابقة لتعميم الايجابيات وتلافى السلبيات وعلاقة المتغيرات المكانية بالمراكز التكنولوجية وأيضا بمنظومة الأملاك وبروتوكول حصر وادارة أملاك الدولة ومعوقات العمل فى وحدة المتغيرات المكانية وسبل التغلب عليها وتوحيد نماذج العمل واستمارة العمل الميدانى وآليات التنسيق مع الشركاء .
كما تناقش الورشة آليات دعم المحافظات فى تنفيذ الإزالات والمنظومة الإلكترونية لميكنة دورة العمل ومسابقة وحدة المتغيرات المكانية وآلية تطبيقها وآلية التعامل مع جهات الولاية وأليات الاستدامة والتحفيز لضمان تأكيد الجودة .
وأضاف اللواء شعراوى أنه سيتم تطبيق ما ستسفر عنه الورشتين فى جميع المحافظات ضمانًا لتحسين الخدمات وتحقيق رضا المواطنين واستعادة هيبة الدولة وسرعة إزالة التعديات غير القانونية خاصة بعد تطوير أداء الكوادر البشرية العاملة فيها ودعمها تكنولوجيا وميدانيا لتحقيق أداء أفضل باستخدام الأساليب العلمية والتطبيقية وأحدث النظم التكنولوجية.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى