إعلانات
الاخبار

مدرسة حقلية للطرق المثلى لجمع وتخزين التمور بالوادى الجديد

إعلانات

مشروع تحسين جودة التمور المصرية ,المعمل المركزي للنخيل ينظمان مدرسة حقلية للطرق المثلى لجمع وتخزين التمور بالوادى الجديد (مركز الداخلة )

نظم مشروع تحسين جودة التمور المصرية (الممول من اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا) والمعمل المركزي للنخيل بالتعاون مع مشروع المدارس الحقلية بمركز البحوث الزراعية مدرسة حقلية حول الطرق المثلى للحصاد ومعاملات ما بعد الحصاد للتمور النصف جافة وخاصة صنف السيوي بمدينة موط بمركز الداخلة بمحافظة الوادي الجديد ،
وذلك تحت رعاية ا.د/ محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية
واشراف أ.د/ عادل عبدالعظيم وكيل المركز للارشاد والتدريب .

وبحضور أ.د / عزالدين حسين جادالله مدير المعمل المركزى للنخيل
ا.د / مصطفى عسوس رئيس قسم التصنيع بالمعمل المركزى للنخيل والباحث الرئيسى للمشروع

ا.د / عبدالفتاح الصالحى أستاذ الفاكهة بكلية الزراعة – جامعة أسيوط

أ.د/ رأفت أحمد علي أستاذ الفاكهة بكلية الزراعة – جامعة أسيوط
و الدكتور / حمدى عبدالعزيز مدير إدارة التجارب الزراعية بالداخلة
والدكتور / يوسف دياب باحث بالمعمل المركزي لأبحاث النخيل والمشرف على الحقل الإرشادي للمشروع.
والمهندس / سيد مدنى مدير الادارة الزراعية بالداخلة . والمهندسة / سهير كامل – مديرة المركز الإرشادي بالداخلة .
حيث أشار أ.د / عز الدين جاد الله العباسي ( مدير المعمل المركزي للنخيل ) :
إلي أهمية معاملات ما قبل الحصاد من تقويس وخف وتكييس وتاثيرها على جودة ثمار نخيل البلح ، واهمية اختيارادارة عمليتي الري والتسميد طوال فترة نمو الثمرة وكذلك اختيار الموعد المناسب والملائم لمرحلة نضج الصنف المنزرع للحصول على اقصى كمية من وحدة المساحة وعدد النخيل المنزرع بالجودة التي تحقق اقصى عائد اقتصادي .

إعلانات

بينما تحدث أ. د/ مصطفى عسوس ( الباحث الرئيسي لمشروع تحسين جودة التمور المصرية )
عن أهمية استخدام المكافحة الحيوية خلال مراحل نمو الثمار وكذلك اثناء تجفيف وتخزين الثمار ، واهمية الجمع بصور صحيحة للحفاظ على شكل وقوام وجودة الثمار واستمرار عمليات الحفاظ على جودة الثمار اثناء التتخزين وحتى وصول التمور للمستهلك الأخير او دخولها مرحلة التصنيع .
وقام بالشرح عمليا على ارض الواقع بالحقل الارشادي التابع لمشروع تحسين جودة التمور المصرية ومنتجاته د / يوسف دياب المسؤل عن الحقل الارشادى حيث

إعلانات

اكد على اهمية المعاملات الزراعية الجيدة وخصوصا عملية التكييس التى تحمى الثمار من الاصابات الحشرية والاتربة والرمال اثناء الجمع ومقارنة عائد الحقل الارشادى والحقول الاخرى حيث باع صاحب الحقل الارشادى محصوله بفارق 2 جنيه فى كل كيلو تمر علاوة على تقليل الفاقد فى المحصول

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى