إعلانات
الاخبارتعليمتوعيه وارشاد

ختام فعاليات القمة السنوية السابعة “يوم التواصل الاجتماعي”

إعلانات

ختام فعاليات القمة السنوية السابعة “يوم التواصل الاجتماعي”

اختتمت فعاليات القمة السنوية السابعة «يوم التواصل الاجتماعي» Social Media Day، وهو الحدث الأكبر فى المحتوى الرقمى بمصر، تحت رعاية السفارة الأمريكية بالقاهرة، ويهدف لمنح فرصة أكبر لصناع المحتوى الرقمى وخبراء التواصل للالتقاء وتبادل الخبرات.
وهدفت الــدورة السابعة للمؤتمـر إلــى تســليط الضــوء علــى المتغيــرات التــى يشــهدها قطــاع وصناعة مواقع التواصل الاجتماعي، وصناعة القصة والمحتوى الرقمى ومستقبل هذه الصناعة، عبر ١٢ موضوعًا؛ من ضمنها مستقبل التكنولوجيا، والذكاء الاصطناعي، والتجارة الإلكترونية، وصناعة القصة، وصناعة محتوى الفيديو، وصناعة العلامات التجارية على شبكات التواصل الاجتماعي>. وقالت دنيا هلالي، مؤسسة ومديرة العلاقات التجارية للشركة المنظمة، إن المؤتمر شهد تمثيلًا كبيرًا من قبل الشركات العاملة فى العديد من القطاعات المختلفة؛ بالإضافة إلى مؤسسات إعلامية؛ فيما ذكرت نجلاء سعد، مديرة المحتوى، أن هذا التجمع تضمن العديد من الجلسات الحوارية.
وأعربت دوروثى شيا، نائب رئيس البعثة الأمريكية، عن سعادتها بهذا الحشد المليء بالطاقة من الشباب أصحاب الأفكار الخلّاقة فى مجال وسائل التواصل الاجتماعي، والذين يستخدمونها ببراعة ويؤثرون بشكل إيجابى حولهم «فى الولايات المتحدة قامت الكثير من الكيانات الاقتصادية بسبب قوة وسائل التواصل الاجتماعي، والتى لم تكن موجودة منذ عشرة أعوام>. الآن حولنا الكثير من رواد التواصل الاجتماعى المؤثرين ولديهم جمهور كبير، يجب أن نعرف كيف سيساهمون هنا فى اقتصاد المستقبل».
وأشارت «دوروثي» إلى أنه لا فارق كبير فى التعامل مع وسائل التواصل بين مصر والولايات المتحدة «الأمر كله حول كيفية أن نتواصل، فى الولايات المتحدة يتم تسويق المنتج جيدًا وتقريبه من المشتري، ووسائل التواصل تفتح الكثير من الأسواق، عبر الأصدقاء وأصدقائهم، بحيث يُمكن توصيل فكرتك أو منتج عبر عدد كبير للغاية، لذلك فالشركات تتطلع لهذا الجمهور وشبكات الاتصال من أجل ما تقدمه؛ لافتة إلى أن السفارة الأمريكية تقدم الدعم لهذه المشروعات التى تفتح آفاقًا للشباب «نحن نفعل الكثير بما يُساعد على النمو الاقتصادى وإيجاد فرص عمل للشباب الذى يُمثّل نسبة كبيرة من السكان؛ لأننا نهتم بدفع النمو الاقتصادى للمجتمع المصري، لذا يجب أن يحدث خلق للكثير من الوظائف لديكم>. الكثير من الشباب لا يجد فرصة لوظيفة، لذا عليه أن يخلق وظيفة لنفسه، ووسائل التواصل الاجتماعى تُتيح له معرفة كيف يفعل هذا.
ولفتت إلى أن على رواد الأعمال بوسائل التواصل أن يشاركوا فى الكثير من الفعاليات ليعرفوا الجديد ويتبادلوا الخبرات، ويجدوا المزيد من الفرص لأنفسهم؛ تروى «قابلت أمس اثنان من رواد وسائل التواصل الاجتماعي، قالا إنهما تعلّما كل ما وصلا إليه بأنفسهما دون أن يجدا أحدا يقوم بتعليمهما قبل ذلك، هناك الكثير مثلهم، يجب أن تنتقل المعرفة بين الجميع ومن بلد إلى آخر، وكما لدينا فى الولايات المتحدة؛ فإن وسائل التواصل لديها قوة كبيرة فى مصر، هكذا يجب أن تُعلّموا الآخرين عن هذا الجزء من العالم».
وفى كلمتها بالختام، قالت نائب رئيس البعثة الأمريكية بالقاهرة، للمشاركين «كان من الجيد بالنسبة للسفارة الأمريكية أن تكون جزءًا من «يوم التواصل الاجتماعي»، حيث جمهور غفير لوسائل التواصل الاجتماعي، وحيث تبادل الكثير من الخبرات والمهارات»، موجهة الشكر إلى إدارة الحرم اليونانى بالجامعة الأمريكية، وهو المكان الذى استضاف الحدث.
وثمّنت نائب رئيس البعثة الأمريكية الجهد المبذول من قِبل المنظمين، وفريق التواصل الاجتماعى من السفارة، وكذلك الموضوعات المطروحة «نتحدث هنا عن قوة وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تبادلتم النقاشات، وتحدثتم إلى خبراء فى هذا المجال».
وتابعت «يجب أن تعرفوا جيدًا ماذا تفعلون بكل هذه المعرفة، سواء أفراد أو كيانات، لأن التواصل الاجتماعى يتجاوز بكثير فكرة التقاط الصور الـ Selfie، فهو يجمع الناس، ويتم تبادل الآراء فيه»؛ مُشيرة إلى أن هناك تقدما كبيرا فى التقنيات، وكذلك حركة اقتصادية كبيرة «فحجم وسائل التواصل لم يكن بهذا الحجم الاقتصادى منذ عشر سنوات؛ هذا النمو سوف يجعل هناك الكثير من الوظائف لكم وزملائكم وعائلاتكم، ونحن نرى أن هناك مستقبلا لهذا فى بلدكم>. أنا فى مصر منذ عامين

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

 

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى