إعلانات
الاخبارالمرأه والطفل

د. نسرين البغدادى: حرب الشائعات جزء كبير من الارهاب الفكرى الذى يمارس على المجتمع

إعلانات

تغطية إخبارية / وفاء ألاجة

خلال الجلسة الثانية التى تحمل عنوان” المرأة والإعلام المهنى فى حماية الوطن من العنف والطرف والإرهاب”
أكدت الدكتورة نسرين البغدادي عضوة المجلس على أن مستخدم الشائعة يستخدم ألفاظ يجعلها أكثر انتشارا فى وقت قصير ، مشيرة أنه لابد من تقديم الحقائق الواضحة للرد على اى شائعة واحباطها .
كما اكدت ان حرب الشائعات جزء كبير من الارهاب الفكرى الذى يمارس على المجتمع وتداولها يعطيها فرصة للتصديق كما دعت الشباب الا يشاركوا فى نشر الشائعات وان يتحققوا منها قبل نشرها .
و أعرب الإعلامى مصطفى بكرى عن سعادته بالتواجد فى المجلس مشيدا بالدور الكبير الذى يقوم به برئاسة الدكتورة مايا مرسي فى رفعة شأن المرأة ونيل حقوقها .
وأكد الأستاذ مصطفى بكرى أننا نواجه حرب سريه تستهدف الشباب وعقولهم مضيفا أنهم يستخدمون العديد من الأدوات لخلق الفوضى داخل المجتمعات منها استخدام الدين ، الإعلام والتواصل المباشر .
و أكد الأستاذ مصطفى بكري على مدى وعى المرأة المصرية وخوفها على المجتمع واحساسها بالخطر ووقوفها بجانب الوطن مضيفا أنه كان من أوائل المؤيدين إلى زيادة نسبة تمثيلها فى البرلمان .
وأوصى الإعلامى مصطفى بكرى على أهمية التأكيد على الدور المهنى الاعلامي والصحفي الذى يمكن أن تلعبه المرأة فى التوعية بمخاطر التطرف والإرهاب ومن ثم العمل سوياً على استئصال العوامل التى تعيق من هذه المشاركة الفعالة سواء في الإطار المجتمعي أو المهني.،و العمل على تفعيل التوصيات التى أصدرها المؤتمر الذى عقده المجلس فى يناير 2015 تحت عنوان ” هي والارهاب” ومن أبرز هذه التوصيات هو تنمية الوعى بدور المرأة في مكافحة الإرهاب ، وتضمين المناهج في المراحل التعليمية المختلفة، خاصة التربية الدينية وتوضيح أثر ذلك في حماية الأمن القومي، وأوصى أيضا السعى نحو توعية الأسرة بمخاطر الفكر والتطرف والإرهاب و انشاء مركز أبحاث متخصص يتضمن مخاطر الأفكار المتطرفة على المرأة
واكدت الدكتورة سهام جبريل عضوة المجلس على الدور الكبير الذى يلعبه الإعلام المحلي فى التوعية وصناعة الرأى العام، موضحة أن الدولة تدعم التخطيط الإعلامى داخل المحافظات وادت الى وجود رأى عام مستنير يؤمن بقضايا المجتمع .مؤكدة على المسئولية الكبيرة التى يحملها الإعلام المحلي فى رصد القضايا و التصدى إلى الشائعات و علاجها فى اسرع وقت .
و أكدت الأستاذة هبة الباشا مدير تحرير مجلة نصف الدنيا وعضوة لجنة الإعلام بالمجلس ان المجلس أطلق الكود الإعلامى الذى يحقق الوعى لصناع الإعلام والدراما ويهدف إلى تحسين صورة المرأة فى الإعلام.
كما اوضحت الأستاذة هبة باشا ان المجلس أطلق حملة احميها من الختان مناشدة الإعلاميين بتبنى هذا الحملة وتسليط الضوء عليها .
مشيرة إلى رصد لجنة الإعلام بدراما رمضان وارسال تقارير لصناع الدراما والإحصائيات التى وصلت لها اللجنة .
واستعرض الكاتب الصحفى أشرف مفيد مدير تحرير جريدة الأهرام أحد القصص التى كتبها فى جريدة الأهرام توضح مدى خطورة الشائعات خصوصا فى المجتمعات الصغيرة مؤكدا على ضرورة التحرى عن اى شائعة قبل تصديقها .
وفى نهاية الجلسة طالبت الدكتورة سوزان القلينى بضرورة تدريس مادة التربية الاعلامية منذ الصغر لتكوين جيل يعرف كيفية التواصل مع وسائل الإعلام المختلفة .
وفى نهاية المؤتمر كرمت الدكتورة مايا مرسى الإعلاميين المشاركين فى المؤتمر

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى