إعلانات
الاخبار

زاهى حواس يكشف أسرار الفراعنة

خلال ندوة بجامعة عين شمس

إعلانات
زاهى حواس يكشف عددا من أسرار الفراعنة : أكذوبة الزئبق الأحمر و أكذوبة كنوز ذهب الفراعنة
قمت بالرد علي المشككين في بناء الأهرامات في عقر دارهم
استرددت ٦٠٠٠ قطعة آثار
المتحف الجديد أعظم مشروع ثقافي في القرن ٢١
نظمت اليوم جامعة عين شمس برئاسة ا.د. محمود المتينى رئيس الجامعة ندوة بعنوان ” أسرار الفراعنة ” للدكتور زاهى حواس عالم المصريات و وزير الآثار الأسبق وذلك تحت رعاية أ.د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الطلاب و ا.د. هشام تمراز القائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، و بحضور ا.د. ممدوح الدماطى وزير الآثار الأسبق و الكاتبة الصحفية والناقد آمال عثمان و أ.د. جيهان رجب وكيل كلية التجارة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و تحت إشراف أ. سهيل حمزة أمين الجامعة المساعد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.
ويأتي اللقاء فى إطار فاعليات الموسم الثقافي للجامعة و الذي ينظمه قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالتعاون مع قطاع التعليم و الطلاب و أسرة من أجل مصر المركزية.
استعرض الدكتور زاهي حواس كيف تحول من دراسة الحقوق إلي الآثار ، واوضح تمرده علي العمل الوظيفي وشغفه بالتنقيب والاكتشافات الأثرية بعد سفره للخارج لمدة ٧ سنوات والحصول علي دبلوم في الآثار ، مشيرا انه عشق الآثار بعد اكتشافه لأول تمثال لأفروديت، كما اشار إلي تمكنه من استرداد ٦٠٠٠ قطعة آثار لمصر فى فترة سابقة، وتطرق إلي اكذوبة الزئبق الأحمر ووهم لعنة الفراعنة.
وكشف العالم الجليل عددا من اسرار الفراعنة ومنها ان قصر الملك خوفو كان امام الاهرامات في حين أن منف كانت عاصمة مصر التجارية، موضحا انه قام بالرد علي المشككين في بناء المصريين القدماء للأهرامات في عقر دارهم، مشيرا إلى أن عام ٢٠٢١ سيكون عام الكشف عن أسرار الهرم.
وعن فرعون الخروج أوضح أن بنو اسرائيل جاء ذكرهم في لوحة مرنبتاح او لوحة النصر التي تم اكتشافها عام 1896 على يد عالم المصريات الإنجليزى فليندرز بيترى ، حيث تم ذكر انهم قد طردوا من مصر مما يؤكد ان خروج بنو اسرائيل من مصر تم قبل تولي الملك مرنبتاح الحكم.
وأضاف أن من بين الأسرار والمعلومات التى لا يعرفها الكثير أن توت عنخ امون توفي نتيجة حادث أثناء قيادته عجلة حربية وأنه كان يعاني من فلات فوت وملاريا والدم كان لا يصل لقدمه كما أن حتشبسوت توفيت عن عمر ناهز 55 عاما وكانت سمينة ومريضة بمرض السكر وتوفيت بالسرطان ، مشيرا أن الشعب هو الذي شوه آثارها وليس تحتمس الثالث وذلك بعد أن أكتشف خرقها للقانون الإلهي بأن يكون الملك رجلا.
كما تطرق إلي البعثات والحفائر التي يقوم بها حاليا مشيرا إلي أن أول بعثة مصرية تعمل بوادي الملوك الغربي حيث لم يسبق عمل اي حفائر به نظرا لصعوبته ، وقد تم اكتشاف حوالي ٤٥ ورشة عمل ملكية تنوعت بين ورش لأدوات التحنيط، النجارة وغيرها كاملة الأدوات .
كما أضاف الدكتور زاهي حواس ان شكل منطقة الأهرامات سوف يتغير تماما بعذ الانتهاء من تطويره وافتتاح المتحف الجديد ، مؤكدا أن المتحف الجديد يعد أعظم مشروع ثقافي في القرن ٢١.
وعن امنيته في الحفائر والاكتشافات أعرب عن امنيته في الكشف عن مقبرة كليوباترا قريبا بالإضافة إلى الكشف عن اسرار الهرم ، مضيفا أن اكتشافات منطقة العساسيف هي الأهم في الفترة الحالية.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى