إعلانات
الاخبارمنوعات

استقبل اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، الإثنين، الدكتورة نهي عبدالعزيز أستاذ الرسم والتصوير بكلية التربية النوعية بجامعة عين شمس، ومؤسسة مبادرة «معاً لنرتقى» وذلك بمقر الوزارة،

كيفية الاستفادة من بعض الأفكار غير التقليدية الخاصة بتجميل الشوارع والميادين بمحافظات القاهرة الكبرى

إعلانات

 استقبل اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، الإثنين، الدكتورة نهي عبدالعزيز أستاذ الرسم والتصوير بكلية التربية النوعية بجامعة عين شمس، ومؤسسة مبادرة «معاً لنرتقى» وذلك بمقر الوزارة، لبحث كيفية الاستفادة من بعض الأفكار غير التقليدية الخاصة بتجميل الشوارع والميادين بمحافظات القاهرة الكبرى

يأتي اللقاء في إطار توجيهات رئيس الجمهورية للحكومة بالتوسع في المبادرات المجتمعية التي تضم مختلف فئات الشعب المصرى خاصة الشباب في مجال النظافة والتجميل بالمحافظات، حيث تشرف الدكتورة نهى عبدالعزيز على تنفيذ عدد من الجداريات ولوحات الفن التشكيلى لطلاب الفرقة الرابعة بكلية التربية النوعية في منطقة العباسية، والتى لاقت استحسانا وصدى جيدا لدى المواطنين.

وقال الوزير إنه سيتم التواصل مع مجموعات أخرى من الشباب خاصة من كليات الفنون الجميلة والذين لديهم بعض الأفكار وقاموا بمبادرات خاصة بأعمال النظافة والتجميل وطلاء الشوارع وعمل رسومات ولوحات فنية ببعض المناطق بالمحافظات خاصة المجتمعات العمرانية الجديدة لبحث الاستفادة من تلك الأفكار في عدد من الميادين والشوارع والكبارى بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية.

وأضاف «شعراوى» أنه سيتم التنسيق مع وزارات الآثار والسياحة والداخلية والتعليم العالى والثقافة وجهاز التنسيق الحضارى، لتحديد الأماكن التي سيتم البدء فيها بمحافظات القاهرة الكبرى واختيار نوعية وألوان وأشكال الجداريات والرسومات المنفذة لتناسب طبيعة الأماكن التي سيتم التنفيذ بها .

وتابع وزير التنمية المحلية أنه سيتم أيضاً التنسيق مع المحافظين ورؤساء الأحياء والمدن بمحافظات القاهرة الكبرى عند البدء في تنفيذ تلك المبادرات حتى لا تحدث أي وقائع لعملية طمس الجداريات والرسومات التي سيتم تنفيذها.

إعلانات

من جانبها، قدمت الدكتورة نهى عبدالعزيز الشكر لوزير التنمية المحلية على اهتمامه بالمبادرة في إطار جهود الوزارة والوزارات المعنية بتنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى لإعادة الوجه الحضاري للشارع المصرى الذي يليق بمصر وشعبها، مشيرة إلى أنها ستتواصل مع الشباب الذين شاركوا في تنفيذ الجداريات ولوحات الفن التشكيلى على أعمدة وكوبرى العباسية لإعادة تنفيذها مرة أخرى بعد إزالة بعضها.

إعلانات
إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى