الاخبار

سعفان واسطفانوس يوقعان بروتوكول تعاون

بعد إطلاق الرئيس السيسي 2022 عاما للمجتمع المدني
وزير القوى العاملة ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية يوقعان بروتوكول تعاون لنشر ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال
تدريب 4000 متدرب ومتدربة على الحرف والمهن المختلفة
وقع وزير القوي العاملة محمد سعفان، والدكتور القس أندريه زكى اسطفانوس رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية-وحده التنمية المحلية ، بروتوكول تعاون مشترك بين الجانبين في مجال تنمية المجتمع والتدريب ونشر ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال والسلامة والصحة المهنية ، وذلك من أجل الحد من المخاطر التي تهدد سلامة الأفراد، والعمل على توفير مناخ حياة آمنة، وتدريب 4 آلاف متدرب ومتدربة خلال المرحلة الأولي دعا للشباب والنساء وخاصة الفئات الأكثر احتياجا منهم ، تحقيقا لتوجيهات القيادة السياسية ، في تعزيز رؤية مصر 2030.
في مستهل -اللقاء قبل توقيع البروتوكول- أكد الوزير أن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين قائمة على الود، في مواجهة أي مغرضين يحاولون النيل من سلام الدولة ووحدتها، مشدد علي أن الحكومة المصرية تدعم أى تعاون يغذي روح المواطنة، مشيراً إلى أن البروتوكول يعد إضافة جيدة للمجتمع المصري ويؤكد علاقة المصريين التي تتسم بالتسامح والمحبة على مر العصور.
وأشار سعفان إلى أن استراتيجية الوزارة تهدف الى تخطيط وتنمية مهارات الموارد البشرية ورفع قدراتها من خلال التدريب المهني بما يواكب متطلبات سوق العمل،وكذا رعاية القوى العاملة ومراعاة شروط وظروف عملها وتنظيم استخدامها في الداخل والخارج ،ورفع كفايتها الانتاجية ،بهدف تحقيق العمالة الكاملة والمنتجة لخدمة مخططات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
من جانبه قدم القس آندريا الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية التي تقدم نموذجاً جديداً وفريداً من نوعه في تطوير العمل وبناء رأس المال البشري ، مشيدا بالمناقشات التي تتم حول مشروع قانون العمل الجديد ، مؤكدا أن هذا البروتوكول يعد أول تحقيق للتعاون بين الحكومة والمجتمع المدني ، بعد إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2022 عاما للمجتمع المدني ، متمنيا أن يكون نموذجاً يحتذى به من جانب باقي مؤسسات المجتمع.
وقال القس آندريا، إن المستهدف تدريبه من خلال ذلك البروتوكول نحو 4 آلاف متدرب ومتدربة خلال المرحلة الأولى، مضيفا أن الوزارة ستضع خطة مقترحة بالمهن المطلوبة بسوق العمل حاليا لتدريب الشباب عليها.
وأشار إلى أن الهيئة القبطية تقوم بخدمة المجتمع دون تمييز ،وتسعى نحو تأكيد قيمة الحياة الإنسانية والارتقاء بنوعيتها وتحقيق العدالة والمساواة ونشر الفكر المستنير ، فضلا عن تقديم خدماتها لما يزيد عن 2.5 مليون مواطن مصري سنويا في المجتمعات الأكثر احتياجا من الريف والحضر.
وأضاف أن الهيئة القبطية تعمل على المساهمة في حل مشكلة البطالة وتنمية قدرات ومهارات الشباب لزيادة فرص التشغيل ومعاونتهم على الحصول على فرص عمل ملائمة لزيادة دخلهم وتحسين أوضاعهم الاقتصادية مضيفا أنها تشارك في المبادرات الرئاسية والقومية بهدف خدمة الفئات الأولى بالرعاية.
ويرمي البروتوكول إلي التعاون بين الجانبين لتدريب الشباب على الحرف والمهن المختلفة ، واطلاعهم على الأفكار الحديثة فى مجال ريادة الأعمال ، مما يسهم فى تشجيع ثقافة العمل الحر وتوفير المزيد من فرص العمل ، مع التأكيد على أهمية التدريب المهني، والتدريب التحويلي في دعم الاقتصاد الوطني والحد من البطالة ، وتعزيز نشر ثقافة السلامة والصحة المهنية وتنمية المهارات في مجالاتها المختلفة.
كما يتضمن موضوعات السلامة والصحة المهنية في برامج التدريب المهني المختلفة ، وذلك من خلال عقد ورش عمل وبرامج تدريبية تعتمد على الاستفادة من خبرات الطرفين في هذا المجال .
ونص البروتوكول علي أن يتم عقد الندوات وورش العمل والبرامج التدريبية بقاعات ومراكز التدريب التابعة للطرفين بالتنسيق فيما بينهما دون مقابل ، وأن تشكل لجنة تنفيذية تضم ممثلي الطرفين لتنفيذ أحكام هذا البروتوكول، وإعداد خطة تنفيذية – خلال شهر من تاريخ التوقيع – ومتابعة تنفيذها واستعراض نتائجها والتباحث بشأنها وإعداد تقارير دورية بما تم تحقيقه ، وإعداد تصور لبرامج تدريبية متكاملة قابلة للتنفيذ تتضمن الموضوعات والبرامج والجدول الزمني لها والدراسة المالية ، والفئات المستهدفة.
وألزم البروتوكول الوزارة بإتاحة مقار التدريب المهنى التابعة له لتدريب مرشحى الهيئة القبطية وفقا للمهن التى يتم الاتفاق عليها وفى نطاق المراكز التدريبية المتاحة للتدريب على تلك المهن، والتنسيق معا لتوفير فرص العمل وإقامة ملتقيات التوظيف وبرامج التوجيه والإرشاد الوظيفى ، والتى تخدم جميع فئات المجتمع وعلى الأخص الفئات الأولى بالرعاية.
ونص البروتوكول علي إجراء الاختبارات العملية والنظرية واصدار واعتماد شهادات إتمام الدورة التدريبية للمتدربين ، وكذلك إصدار شهادات قياس مستوى المهارة ، وترخيص مزاولة الحرفة ، حسب القواعد واللوائح المنظمة لهذا الشأن ، وما يتفق عليه الجانبين مما يتيح مزيد من فرص العمل اللائق .
كذلك تسجيل – من ينطبق عليهم شروط العمالة غير المنتظمة – ضمن قاعدة بيانات وزارة القوى العاملة وتيسير حصولهم على كافة المزايا التى تقدمها الوزارة لهم من منح فى المناسبات وحالات الطوارئ حسب القواعد واللوائح المنظمة لهذا الشأن.
وألزم البروتوكول الهيئة القبطية بإتاحة مكاتب التنمية التابعة لها في المجتمعات المستهدفة لتقديم الخدمات المتفق عليها بين الجانبين، ولتعبئة حشد المستهدفين وذلك بالتنسيق بينهما وبحسب المواعيد التى يتم الاتفاق عليها ، وتقديم التوعية للمجتمع بالأنشطة والخدمات التى تقدمها الوزارة وتيسير الحصول عليها من خلال التنسيق المشترك بينهما ، وتشجيع الشباب الباحث عن عمل وحثه على رفع مهاراته المهنية والالتحاق ببرامج التدريب المهنى وللحصول على فرص عمل بالتنسيق مع الطرف الأول .
كما نص علي إجراء الدعاية اللازمة للدورات والندوات والبرامج التدريبية والأنشطة التى يتم تنفيذها وفقا للبروتوكول بعد موافقة الوزارة على محتوى المواد الدعائية ، وفى حدود الإمكانيات والوسائل المتاحة، ومتابعة الشباب المعينين من خلال ملتقيات التوظيف المنفذة لمدة 6 أشهر، وموافاة الوزارة بنتائج المتابعة كل 3 شهور، التنسيق معها للعمل على حصول الفئات المستهدفة على شهادة قياس مستوى المهارة وترخيص مزاولة الحرفة.
وتفقد الوزير ورئيس الهيئة على هامش توقيع البروتوكول نموذج وحدة التدريب المتنقلة بديوان عام الوزارة ، والتي أطلقتها الوزارة على مستوى محافظات مصر وتقوم بالتدريب على مهن الخياطة والتفصيل، والسباكة، والكهرباء، وتصل للمتدربين في قرى ونجوع مصر.
وأشاد رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية بفكرة الوحدة التي تجوب قرى مصر لتدريب الشباب وتأهيلهم لسوق العمل ، مبديا استعداد الهيئة للتعاون مع الوزارة في هذا الشأن .
حضر التوقيع عن الوزارة ، منال عبد العزيز رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير ، وعزت عمران رئيس الإدارة المركزية للتشغيل، والمهندس أيمن قطامش رئيس الإدارة المركزية للتدريب المهني ، وسهير الليثي رئيس الإدارة المركزية للسلامة والصحة المهنية ،وأشرف مرزوق معاون الوزير للسلامة والصحة المهنية .
ومن جانب الهيئة القبطية ، مرجريت صاروفيم رئيس قطاع التنمية المحلية ، وعصام واصف مدير أول للصيانة والتشغيل ، ورفيق ناجي مدير المواقع التنموية، وسوزان صدقي مدير المواقع التنموية ، وسهير عزيز قائم بأعمال مدير الخدمات التنموية المتخصصة ، وماجدة رمزي قائم بأعمال مدير التنمية الريفية ، ويوسف ادوارد مدير الاعلام بالهيئة القبطية الانجلية، ونبيل عزت نائب مدير الخدمات التنموية المتخصصة ، ووائل موريس نائب مدير التنمية الاقتصادية والخدمات الاستشارية .
رئاسة مجلس الوزراء
#مجلة_نهر_الأمل
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى