الاخبار

عقد ورشة عمل “نظام الرصد والإبلاغ لقطاع المياه والصرف”

بالتعاون بين وزارة الري ومجلس وزراء المياه الأفارقة بمشاركة (٣٦) متدرب من (١٦) دولة إفريقية

– بالتعاون بين وزارة الري ومجلس وزراء المياه الأفارقة .. عقد ورشة عمل “نظام الرصد والإبلاغ لقطاع المياه والصرف الصحي في إفريقيا” بمشاركة (٣٦) متدرب من (١٦) دولة إفريقية

الدكتور عبد العاطى : 
– إمكانيات لوجيسيتة وتدريبية متميزة بمركز التدريب الإقليمي التابع للوزارة

– نُقدر دور مجلس وزراء المياه الأفارقة في تعزيز التعاون لمجابهة التحديات المائية التى تواجهها دول القارة الإفريقية

– مصر تتسلم رئاسة المجلس لعامى ٢٠٢٣ و ٢٠٢٤ تقديراً لدور مصر الهام على الساحة الافريقية

– مصر حريصة على مساعدة القارة الأفريقية لتحقيق رؤية إفريقيا للمياه ٢٠٢٥ ، وأجندة إفريقيا ٢٠٦٣ ، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة

– أهمية تعزيز عملية إدارة المياه وتوفير التمويل اللازم لمواجهة التحديات

بواسطة / ندى الحسيني

في ضوء توجيهات السيد الدكتور/ محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى نحو الإستمرار في تعزيز التعاون مع مختلف الدول الإفريقية ، وفي إطار التعاون بين وزارة الموارد المائية والري ومجلس وزراء المياه الأفارقة (الأمكاو) ، والذي يعد الكيان المؤسسى المعنى بملف المياه تحت مظلة الاتحاد الإفريقي .. تم عقد ورشة عمل تحت عنوان “نظام الرصد والإبلاغ لقطاع المياه والصرف الصحي في إفريقيا” WASSMO وذلك خلال الفترة ( ١٥ – ١٨) مايو ٢٠٢٢ بمقر مركز التدريب الإقليمي التابع للوزارة بمدينة السادس من إكتوبر.

وصرح الدكتور عبد العاطى أن هذه الورشة عُقدت بمشاركة (٣٦) متدرب من عدد (١٦) دولة إفريقية هي (ليبيا وموريتانيا وتونس وبوروندى وكينيا ورواندا ونيجيريا والكاميرون والسودان وتنزانيا وأوغندا وجنوب السودان وناميبيا ومدغشقر ومالاوى ومصر) ، وتٌعد جزءاً من العملية التحضيرية لإطلاق حملة حساب المؤشرات الخاصة بقطاع المياه والصرف الصحي في أفريقيا لعام ٢٠٢٢ ، وتطوير تقرير نظام الرصد والإبلاغ لقطاع المياه والصرف الصحي في إفريقيا لعام ٢٠٢٢ والذي سيتم رفعه لرؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي ، كما تهدف لرصد عملية تنفيذ الإلتزامات القارية رفيعة المستوي المتعلقة بالمياه والصرف الصحي بما في ذلك رؤية أفريقيا للمياه ٢٠٢٥ ، والهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة ، بالاضافة لرصد التقدم المحرز نحو أجندة افريقيا ٢٠٦٣ ، كما إشتملت ورشة العمل على تنفيذ عدد من الزيارات حيث تم زيارة المركز القومى لبحوث المياه ، ومركز التنبؤ بالفيضان ، ووحدة نظم المعلومات الجغرافية ، ووحدة التليمترى بمقر الوزارة ، كما تم تنظيم زيارة لأهرامات الجيزة ورحلة نيلية بالقاهرة.

وأكد الدكتور عبد العاطى أن المياه تُعد الركيزة الأساسية للتنمية في جميع القطاعات ، مشيراً لأهمية تعزيز عملية إدارة الموارد المائية ، وجذب المزيد من الإهتمام وتوفير التمويل اللازم لمواجهة التحديات التي يواجهها قطاع المياه بالقارة الأفريقية.

وأعرب سيادته عن تقديره لدور مجلس وزراء المياه الأفارقة في تعزيز التعاون لمجابهة التحديات المائية التى تواجهها دول القارة الإفريقية ، خاصة في ظل ما تواجهه دول القارة من تحديات عديدة مثل النمو السريع للسكان ، والتأثير السلبى لتغير المناخ على المياه.

وأشار سيادته أنه سبق انتخاب مصر لرئاسة مجلس وزراء المياه الأفارقة للدورة القادمة خلال عامى ٢٠٢٣ و ٢٠٢٤ تقديراً لدور مصر الهام على الساحة الافريقية ، ومؤكداً على حرص مصر على دعم التنمية بكافة الدول الافريقية ، ومساعدة القارة الأفريقية لتحقيق رؤية إفريقيا للمياه ٢٠٢٥ ، وأجندة إفريقيا ٢٠٦٣ وتسريع التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وخاصة الهدف السادس المعنى بقطاع المياه ، وتحسين عملية إدارة المياه من أجل تحقيق التنمية الإجتماعية والإقتصادية المستدامة.

وأشار الدكتور عبد العاطى لما تمتلكه الوزارة من قدرات تدريبية متميزة مثل مركز التدريب الإقليمي بمدينة السادس من إكتوبر وفروعه بالمحافظات ، والذي يتمتع بإمكانيات لوجيسيتة وتدريبية متميزة يمكن للأمكاو الإستفادة منها ، حيث يقوم المركز بتقديم العديد من الدورات التدريبية لعدد (٢٠٠) متدرب سنوياً من الدول العربية والإفريقية الشقيقة فى مجال المياه ، بالإضافة لتوفير الوزارة لمنح دراسية للدكتوراه والماجستير للطلاب الأفارقة ، وإيفاد الطلبة والدارسين الأفارقة للحصول علي دبلوم الموارد المائية المشتركة من كلية الهندسة بجامعة القاهرة أو الدبلومات التي تُعقد بالمركز القومي لبحوث المياه.

#مجلة_نهر_الأمل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى