إعلانات
الاخبارذوي إعاقةطبي

قومى المرأة يشيد باتاحة المنشآت والاجهزة الطبية بمستشفى بهية للنساء ذات الاعاقة

إعلانات
شادت لجنة المرأة ذات الاعاقة بقومى المرأة بإتاحة مستشفى بهية للإكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي لمبانيه واجهزته الطبية للنساء والفتيات ذات الاعاقة وتمكينهن من الاستفادة من جميع الخدمات الطبية عالية الجودة التى يقدمها المستشفى .
جاء ذلك خلال تفقد اللجنة للمستشفى ضمن الزيارة التى  نظمتها اللجنة للمستشفى مؤخرا وشاركت فيها النائبة الدكتورة هبة هجرس عضو المجلس مقررة اللجنة والسيدة مها هلالى مقرر مناوب اللجنة وعدد من عضوات واعضاء اللجنة
 وفى كلمتها خلال الزيارة اعلنت النائبة الدكتورة هبة هجرس ان حرص اللجنة على زيارة مستشفى بهية ياتى تاكيدا على  مشاركة اللجنة في مبادرة “سيدات مصر” التى اطلقتها الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة في الفترة من الثامن عشر من فبراير وحتى 18مارس الحالى بالتزامن مع احتفالات اعياد الام وتستهدف دعم حصول النساء والفتيات المصابات بسرطان الثدى على فرص العلاج في اقصر فترة انتظار بتقليل هذه الفترة من 45يوم الى 21يوم .
واوضحت هجرس ان مستشفى بهية بمبانية واجهزته الطبية المتاحة مكن المرأة ذات الاعاقة من الحصول على خدمات الاكتشاف المبكر وجميع خدمات علاج سرطان الثدى بالمستشفى وان ذلك ومع توفير احدث اجهزة التشخيص والعلاج لسرطان الثدى في العالم والعمل وفق احدث بروتوكولات العلاج العالمية وتقديم هذه الخدمات بالمجان تماما ودون اى تمييز بين شرائح النساء المصريات يصبح نموذجا لما يجب ان تكون عليه المؤسسات الطبية في مصر وهو ما يعكس تقديم المجلس القومى للمرأة كل الدعم له حرصا على صحة المرأة المصرية  بجميع شرائحها بدون اى استثناء
وفى كلمته خلال الزيارة استعرض المهندس ماجد حمدى عضو مجلس ادارة مؤسسة بهية جهود المستشفى لتقديم خدماته الطبية للنساء ذات الاعاقة موضحا ان المستشفى وبمبادرة من فريق العمل قام مؤخرا بتقديم خدمات الاكتشاف المبكر لعدد من النساء والفتيات ذوات الاعاقة السمعية وان المستشفى جاهز تماما ليتعاون مع لجنة المرأة ذات الاعاقة بقومى المرأة للوصول الى كل شرائح النساء من ذوات الاعاقات المختلفة وتقديم خدمات الاكتشاف المبكر لهن جميعا وتقديم العلاج لمن يحتاج منهن .
وفى كلمتها خلال الزيارة اكدت السيدة مها هلالى مقرر مناوب لجنة المرأة ذات الاعاقة على اهمية توافر خبرات بين فريق عمل المستشفى تكون مدربة على استقبال وتقديم الخدمة الطبية للفتيات والنساء من ذوات التوحد والاعاقة الذهنية
وفى كلمتها اكدت داليا عاطف عضوة اللجنة على ان اتاحة منشات واجهزة مستشفى بهية لكافة النساء ومن بينهن النساء ذوات الاعاقة الجسدية يمكن هؤلاء النساء وبشكل كبير من النجاح في مواجهة هذه المرض .
من جانبها اكدت ايمان الزهيرى عضوة اللجنة في كلمتها على اهمية توافر مترجم لغة اشارة داخل المستشفى للتيسير على الفتيات والنساء ذوات الاعاقة السمعية وتقديم الخدمات التوعوية لهن بما يضمن استفادتهن القصوى من ذلك.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى