إعلانات
اقتصادالاخبار

مدبولي يكلف بتشكيل مجموعة عمل لدراسة تداعيات المتغيرات الاقتصادية العالمية

إعلانات
مدبولي يكلف بتشكيل مجموعة عمل لدراسة تداعيات المتغيرات الاقتصادية العالمية.. برلمانيون: تضع مصر في قلب الحدث.. وتوفر فرص عمل جديدة
 
 
ترأس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع اللجنة الوزارية الاقتصادية، بحضور طارق عامر، محافظ البنك المركزي، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والمهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام.
 
واستعرض الاجتماع، تقرير البنك المركزي بشأن نتائج الاجتماعات السنوية لبنك التنمية الأفريقي التي عقدت بمدينة مالابو بغينيا الاستوائية خلال الفترة من 11-14 يونيو 2019.
 
وأشار التقرير إلى أن هناك قدرا كبيرا من التوافق بين الدول الأعضاء على الحاجة لزيادة رأس مال البنك بهدف مواجهة الاحتياجات التمويلية المتزايدة في القارة الأفريقية اللازمة لتحقيق أهداف أجندة التنمية المستدامة وأجندة الاتحاد الأفريقي 2063، مع مراعاة قدرات الدول الأفريقية منخفضة الدخل على سداد التزاماتها في الزيادة.
 
بدوره، أشاد ممدوح عمارة، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، بجهود رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي التي تجلت في تشكيل مجموعة عمل لدراسة تداعيات المتغيرات الاقتصادية العالمية، مؤكدًا أنها خطوة قوية تصب في صالح مستقبل مصر.
 
وقال “عمارة”، في تصريحات لـ”صدى البلد”، إن المواضيع التي تناولها الاجتماع كلها تؤكد حرص القيادة السياسية على تدعيم التنمية المستدامة في مصر والقارة الأفريقية، لافتًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يهدف إلى النهوض بالاقتصاد القاري من خلال خلق فرص عمل جديدة للشباب عن طريق جذب مستثمرين ودعم الصناعة.
 
وأضاف عضو لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان أن دراسة التداعيات الاقتصادية العالمية بمثابة وضع درع واقية للمؤثرات الخارجية التي تؤثر على اقتصاديات الدول، لافتًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يعطي اهتمامًا كبيرًا لمستقبل القارة السمراء ككل من خلال حل المشاكل والنزاعات بين الدول لتعميم الاستقرار والأمن السياسي.
 
كما علق عمرو الجوهرى، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، على قرار الدكتور مصطفي مدبولي لـ تشكيل مجموعة عمل لدراسة تداعيات المتغيرات الاقتصادية العالمية، مطالبًا بوضع رؤية واضحة لتأثير حركة التجارة العالمية على مصر.
 
وأضاف عمرو الجوهرى، في تصريحات لـ”صدى البلد”، أن هذا الاجتماع تأخر وكان من المفترض أن يعقد منذ فترة، خصوصًا بعد زيادة الأسعار العالمية، لافتًا إلى ضرورة وضع خطة عمل تشمل التطورات التي شهدها العالم خلال الفترة السابقة.
 
وأكد عضو لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان ضرورة تناول الموضوعات التي تمس المواطن بالدرجة الأولى مثل السلع الضرورية وتوفير فرص عمل وجلب مزيد من المستثمرين، إضافة إلى مناقشة غلاء اسعار الذهب وزيادة الاحتياطي المصري منها ، مشيرًا إلى أنه سيقوم بستدعاء الحكومة لمناقشة هذه الأمور خلال دور الانعقاد القادم للتأكد من وضع هذه الخطة على أكمل وجهة من عدمه.
 
وأشاد سمير البطيخي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب أيضا، بجهود رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي التي تجلت في تشكيل مجموعة عمل لدراسة تداعيات المتغيرات الاقتصادية العالمية، معقبًا: “دراسة هذه الأمور يضع مصر في قلب الحدث”.
 
وقال سمير البطيخي، في تصريحات لـ”صدى البلد”، إن الحرب التجارية انتي تشهدها أمريكا والصين ستؤثر على الاقتصاد العالمي، إضافة إلى خروح بريطانيا من المجتمع ومحاولات الولايات المتحدة لدخول بديل عنها لتغطية العجز سيجعل مصر من الضروري أن تقوم بعمل دراسة موسعة لهذه المتغيرات الاقتصادية العالمية.
 
وأضاف عضو لجنة الصناعة بالبرلمان أن محاور الاجتماع الذي عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، التي من أبرزها تشجيع الصناعة وتخصيص شباك واحد للمستثمر للقضاء على روتين الإجراءات لتوفير فرص عمل جديد وزيادة الاقتصاد القومي كلها ستصب في مصلحة المواطن مباشرة.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى