إعلانات
اقتصادالاخبار

مصر والمانيا توقعان منحة لضمان الجودة فى مجال الإنتاج الزراعى بقيمة 36 مليون جنيه

إعلانات

مصر والمانيا توقعان منحة لضمان الجودة فى مجال الإنتاج الزراعى بقيمة 36 مليون جنيه.

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى:المنحة تأكيدا على الشراكة الاستراتيجية بين البلدين ولضمان تحقيق الأمن الغذائى للمواطنين.

التعاون التنموى بين مصر والمانيا وصل إلى 2 مليار يورو..والاستثمارات الالمانية وصلت إلى 7.4 مليار دولار

نائبة وزير الزراعة واستصلاح الأراضى:الاتفاق سيؤثر ايجابا على تدريب العاملين فى قطاع الزراعة بداية من الفلاح وحتى المستهلك المصرى الذى سيحصل على سلعة امنة..ويستفيد منه 25 مليون شخص

سفير المانيا لدى القاهرة:هذا المشروع من المشروعات المهمة بين مصر والمانيا لدعم قطاع الزراعة..وتحسين بيئة الاستثمار يشجع الشركات الألمانية على زيادة استثماراتها فى مصر.

إعلانات

وقعت مصر والمانيا، اليوم الاثنين 9 ديسمبر 2019م، منحة مشروع ضمان الجودة في مجال الإنتاج الزراعي، بقيمة 36 مليون جنيه، ووقع المنحة كل من الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتور سيريل چان نون، سفير المانيا لدى القاهرة، بحضور الدكتورة منى محرز، نائبة وزير الزراعة واستصلاح الأراضي للثروة الحيوانية والأسماك والدواجن.

إعلانات

ويهدف المشروع إلى المساعدة على تحسين النظم التنظيمية المتعلقة بضمان الجودة للمنتجات الزراعية وصولا إلى حصادها، وتأسيس منصة للحوار بين الخبراء تركز على ضمان الجودة في مجال الإنتاج الزراعي بالنسبة للأغذية المصرية ذات المنشأ النباتي، تحت مظلة مشروع للتعاون الثنائي بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في جمهورية مصر العربية وبين الوزارة الاتحادية للأغذية والزراعة في جمهورية ألمانيا الاتحادية.

وأشارت الوزيرة إلى أن هذه المنحة تأكيد على الشراكة الاستراتيجية بين مصر والمانيا، واستكمال للاتفاقيات الاطارية الاخيرة بين البلدين، موضحة أن هذه الاتفاقية لها بعد كبير فى دعم قطاع الزراعة وتحقيق الامن الغذائى للمواطنين.

ودعت الوزيرة، الشركات الألمانية إلى ضخ المزيد من الاستثمارات الى مصر، في ظل ارتفاع الاستثمارات الألمانية في مصر خلال الأربع أعوام الماضية لتبلغ حاليا 7.4 مليار دولار، في ظل وجود نحو 1215 شركة، وتتنوع الاستثمارات الألمانية في مصر بين قطاعات البترول، والمواد الكيماوية، وصناعة السيارات، والاتصالات، والحديد والصلب، والغاز، ومكونات السيارات.

وأشادت الوزيرة، بحجم التعاون التنموي بين مصر والمانيا والذى وصل إلى 2 مليار يورو من كل من بنك التعمير الألماني والوكالة الالمانية للتعاون الدولي.

وأكدت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضى للثروة الحيوانية والاسماك والدواجن، أن هذا الاتفاق ستعطى دعم سيؤثر ايجابا على تدريب العاملين فى قطاع الزراعة بداية من الفلاح وحتى المستهلك المصرى الذى سيحصل على سلعة امنة، ومن المتوقع أن يستفيد منه نحو 25 مليون شخص من العاملين فى القطاع الزراعى.
وقدمت الشكر للوزيرة على جهودها فى دعم قطاع الزراعة، مشيرة إلى أن هذا المشروع مكمل لمشروعات سابقة للوزارة معنية بالصحة الحيوانية وتضمن نجاح عملية الزراعة وتحقيق الامن الغذائى للمواطنين.

من جانبه، قال الدكتور سيريل چان نون، سفير المانيا لدى القاهرة، السفير الألماني لدى القاهرة: “لقد دعمت ألمانيا منذ البداية الإصلاحات الاقتصادية في مصر، وأنا سعيد بأن النمو الاقتصادي يتخذ الآن منحى إيجابيا”، مشيرا إلى أن هذا المشروع من المشروعات المهمة بين مصر والمانيا فى قطاع الزراعة.

وأشاد السفير الالمانى لدى القاهرة، بتحسن الاقتصاد المصري، بما ينعكس إيجابيا على التعاون التنموي بين مصر وألمانيا، وتحسين بيئة الاستثمار التي تشجع الشركات الألمانية على زيادة استثماراتها فى مصر، مؤكدا علي العلاقات الاقتصادية المتنامية بين مصر وألمانيا.

 

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى