إعلانات
الاخباررياضة

ملفات الأجانب على مائدة كارتيرون لحسم مصيرهم فى الموسم الجديد

إعلانات

ملفات الأجانب على مائدة كارتيرون لحسم مصيرهم فى الموسم الجديد
كتب – محمود علي
يدرس الفرنسى الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى للزمالك، خلال الفترة الحالىة ملف اللاعبين الأجانب لحسمه فى الموسم الجديد، منتظراً اللائحة الجديدة التى سيتم اعتمادها الموسم المقبل بشأن عدد اللاعبين الأجانب المسموح به لكل فريق.
وكانت إدارة الزمالك رفضت اقتراح اللجنة الخماسية التى تدير اتحاد الكرة بشأن تقليص عدد الأجانب فى كل فريق بالموسم الجديد، وهو الاقتراح الذى تراه إدارة نادى الزمالك مرفوض تماماً حيث يعود على الأندية بخسائر مالية وفنية، لذا رفضته إدارة الزمالك بشكل قاطع.
ويمتلك الزمالك 7 لاعبين أجانب هم فرجانى ساسى، محمد أوناجم، أشرف بن شرقى، كابونجو كاسونجو، ومعروف يوسف، وحميد أحداد، ورزاق سيسيه، ومن المنتظر أن تقوم إدارة الزمالك بتسويق بعض اللاعبين الأجانب فى الموسم المقبل على أن يقوم الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق بحسم ذلك الملف، خاصة بعد أن دخول اللاعب المغربي وليد الكرتى لاعب الوسط الهجومى للوداد المغربى في دائرة اهتمام إدارة الزمالك.
لذا يبحث كارتيرون عن مدى حاجة الفريق إلى الأجانب الذى يضم 4 منهم بين صفوفه وهم بن شرقى وساسى وأوناجم وكاسونجو بخلاف الثلاثى المعار وهم حميد أحداد وسيسيه ومعروف يوسف إلى الرجاء المغربى والاتحاد السكندرى والمقاولون العرب على الترتيب خاصة فى ظل رغبة تلك الأندية للاحتفاظ بالثلاثى أحداد وسيسيه ومعروف.
ويحرص كارتيرون على مواصلة متابعة التدريبات المنزلية الخاصة باللاعبين، وطلب من كل لاعب إجراء حصة تدريب يومية للحفاظ على لياقتهم البدنية فى ظل حالة التوقف السلبية التى يخضع لها اللاعبين فى الفترة الحالية، فى إطار الإجراءات الاحترازية لتجنب خطر تفشى فيروس كورونا.
هذا وقد حقق الزمالك مؤخراً بقيادة كارتيرون الفوز ببطولة السوبر الأفريقى على حساب الترجي التونسي، وبطولة السوبر المحلي على حساب الأهلي، كما تأهل نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا ليلاقي نظيره الرجاء البيضاوى المغربى، والتى تم تأجيها من قبل الاتحاد الأفريقى لكرة القدم، إلى أجل غير مسمى، وذلك فى إطار الإجراءات الاحترازية للحد من خطر تفشى فيروس كورونا.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى