إعلانات
الاخبارتعليمذوي إعاقة

مواصفات جديدة لامتحانات طلاب الدمج

إعلانات
مواصفات جديدة لامتحانات طلاب الدمج والبدء بأولى ثانوى.. التعليم: 70% أسئلة موضوعية لأصحاب الإعاقة الحركية والشلل الدماغى.. و100% للذهنية واضطراب التوحد ومتلازمة داون.. ومقياس استانفورد للذكاء يحدد تدرج الصعوبة
 
 
قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، تطبيق مواصفات جديدة لامتحان طلاب الدمج بالصف الأول لاثانوى هذا العام، حيث أكدت الوزارة أنه سيتم تكليف الموجهين المتخصصين فى وضع مواصفات الورقة الامتحانية لمراعاة نسبة الأسئلة المقالية والموضوعية فى امتحان طلاب أولى ثانوى المدمجين هذا العام.
 
وقال الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام، إن نسبة الأسئلة المقالية والموضوعية تختلف حسب فئة ونوع الإعاقة موضحا أنه بالنسبة للإعاقة الذهنية البسيطة واضطراب طيف التوحد ومتلازمة داون، فإن نسبة الأسئلة ستكون موضوعية 100% لما لهذه الفئة من طبيعة خاصة، مشددا على أن الدمج أساسه دخول الطالب مع زملائه الإصحاء والاستفادة منهم.
 
وتاب رئيس القطاع: بالنسبة لفئة الدمج الطلاب ضعاف البصر والكفيف واضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه فغن مواصفات امتحاناتهم ستكون عادية كالأقران مع وجود تيسيرات بسيطة سواء فى الأسئلة المقالية أو الموضوعية، وبالنسبة لفئة ضعاف السمع واضطراب التواصل يخصص لهم 30% أسئلة موضوعية و70% مقالية، كما يحظى طلاب فئة صعوبات التعلم باختبار عادى مع مرافق بالمادة التى يوجد بها صعوبات فقط، و70% أسئلة موضوعية و30% مقالية بالنسة لفئة الإعاقة الحركية والشلل الدماغى.
 
 
وأوضح رئيس القطاع، أنه بالنسبة لبطىء التعلم بنسبة ذكاء “71 إلى 84” على مقياس استانفورد بينيه يراعى صياغة الأسئلة بطريقة مباشرة والتدرج فى الأسئلة من الأسهل إلى الأصعب ترك مسافة كافية للإجابة بعد كل سؤال قيام ملاحظ بقراءة أسئلة الامتحان فقط دون الشرح للطالب إذا طلب ذلك ويتم عقد الامتحان لهؤلاء الطلاب مثل أقرانهم العاديين وفقا للشروط ويمكن زيادة مدة الامتحان بنسبة 20% عن الوقت المقرر للإجابة بحيث لا تتجاوز 20 دقيقة.
 
وأكد رئيس القطاع  أن الوزارة لديها قرابة 57 ألف طالب مدمج حتى الآن وتعمل على توفير كافة الامكانيات المتاحة للطلاب وحل أى مشكلات تظهر، موضحا أن الدمج تجربة ناحجة فى مدارس التربية والتعليم.
 
وقال حجازى، إن طلاب الصف الثالث الثانوى “دمج” سيؤدون امتحانات العام الدراسى الجارى، 2019،2020، بنفس مواصفات العام الماضى، على أن يتم تطبيق المواصفات الجديدة على الصف الأول الثانوى “دمج” هذا العام، وسيتم تطبيقه مستقبلاً بشكل تصاعدى.
 
وفيما يخص باقى الصفوف يُعمل بالمواصفات الامتحانية الواردة بالقرار الوزارى 252 لسنة 2017.
 
وأضاف حجازي كما أنه يتم الاعتماد علي التقارير الطبية المعتمدة والمقاييس المعتمد نتائجها من وزارة التربية والتعليم بما ييسر على أولياء الأمور، مؤكدًا علي أن الإجراءات التى تتخذها الإدارة المركزية لشئون التربية الخاصة تأتى من منطلق حرص الوزارة على مصلحة الطلاب واستجابة لمطالب أولياء الأمور حول تطبيق المواصفات الجديدة فى امتحانات طلبة الدمج وتحقيقًا للصالح العام.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى