إعلان
الاخبار

الواقع الجديد بعد جائحة كورونا ..الفرص والتحديات

الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية تناقش الواقع الجديد بعد جائحة كورونا

إعلان

الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية تناقش الواقع الجديد بعد جائحة كورونا 

“الفرص والتحديات أمام النظام التجاري متعدد الأطراف”

محمود على

شهدت مجلة” نهر الأمل” حلقة جديدة من حلقات الموسم الثقافى للجمعية العربية للبحوث الاقتصادية بعنوان الواقع الجديد بعد جائحة كورونا: “الفرص والتحديات أمام النظام التجاري متعدد الأطراف ” وقد نظم وأدار الندوة  السيد الدكتور محمود فتح الله “مدير ادارة شؤون البيئة بجامعة الدول مستعرضاً للتحديات أمام النظام التجاري متعدد الأطراف”مشيراً لبعض النقاط والمحاور التى شهدها العالم فى ظل جائحة كورونا والاجراءات التى ينبغى القيام بها لتحقيق التعافي الاقتصادي الشامل في هذه الجائحة ومعالجة المشكلات التي يعاني منها النظام التجاري العالمي متعدد الأطراف والتى عاصرت فترة ماقبل أزمة كورونا، مما يتحتم معالجة شاملة بتفعيل وإصلاح هذه المنظومة التى أصبح التصدى لها أمراً حيوياً لا يمكن تخطيه ، وحاضر بالمؤتمر السيد خير الدين رامول الذى انضم إلى مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية في عام 2006، ويعمل منذ ذلك الحين في فرع المفاوضات التجارية والدبلوماسية التجارية بقسم التجارة الدولية في السلع والخدمات، وقبل انضمامه إلى مؤتمر الأمم المتحدة.

إعلان

وتحدث السيد خير الدين رامول عن واقع النظام العالمي الجديد والعناصر التي تميز أزمة كورونا عن غيرها من الأزمات الاقتصادية السابقة التي تهدد عنصر هام من عناصر الإنتاج وهو الإنسان نفسه، وبالتالي هي تؤثر بشكل مختلف على الأزمات المالية السابقة مشيراً لأثر الجائحة على التجارة والخدمات التى لم تكن حائط الصد الذى يمتص الصدمات كعهدنا بها قبل جائحة كورونا ، ففى هذه المرة تضررت التجارة ،مؤكداً أن الدوحة التى كانت تعد “الأوفردوز” للنظام التجاري العالمي وتمثل بداية النظام العالمى ولعبت دوراً فى الانقسامات التى طالت العديد من الدول وأحدثت خلخلة فى النظام العالمى.

إعلان

 

كما أشار لسياسة ترامب التى لعبت دوراًفى فترة ماقبل كورونا وأدت لإخلال قواعد منظمة التجارة العالمية وأدت لمخاطر عديدة ، وإستعرض الفقرة 30 فى الاعلان الوزارى والتى نقلت التفاوض الى نطاق أوسع وكان لهذا التحول أثره على الاتفاقيات التجارية ودورنظام التجارة العالمى ، مشيراً للجدل حول ترميم المنظمة وإصلاح دورها في ظل كورونا وأن ترميم المنظمة خلال الفترة الخاصة الموجود بها مشكلات بسبب جائحة كورونا أصبحت مشكلة كبيرة وتحدي كبير خصوصاً مع التوجه الخاص بدول العالم على الانغلاق والسياسات المسماة بالرؤية الوطنية والتقوقع إن صح القول،وفى ظل الحديث عن كتاب قواعد القرن العشرين وما يتم تطبيقه على تجارة القرن الحادي والعشرين، مما يتطلب إعادة هيكلة أو وضع قواعد جديدة لتتناسب مع التجارة والعصر الجديد.

 وقام الدكتور محمود فتح الله بتوجيه الشكر للسيد  خير الدين رامول على التناول الشامل للموضوعات، مشيراً إلى أن المحاضرة تعرضت إلى الواقع الجديد بعد جائحة كورونا “الفرص والتحديات أمام النظام التجاري المتعدد الأطراف” التي تواجه النظام العالمى ، ودارات مناقشات من قبل المشاركين بالمؤتمر والمتخصصين فى الشأن الاقتصادى أثرت  الحدث وزادت من توصياته للخروج من المشكلة الاقتصادية الراهنة التى يواجهها نظام التجارة العالمى

#مجلة_نهر_الأمل

إعلان
اظهر المزيد
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى