إعلانات
الاخبارتعليمذوي إعاقة

وزيرة التضامن الاجتماعى تفتتح أحدث غرف للتأهيل من التوحد

وزيرة التضامن الاجتماعى تفتتح أحدث غرف للتأهيل من التوحد

إعلانات

في إطار الاحتفالات بيوم اليتيم افتتحت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي أحدث غرف التأهيل لطيف التوحد والتي تنضم حديثاً لمركز علاج وتأهيل حالات التوحد بمجمع الإعاقة بعين شمس التابع للمؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع بالوزارة، وهي الغرف الأولى من نوعها في إضافة خدمية هامة لخدمات تأهيل أبناء التوحد وهما غرفتا التكامل الحسي والحركي لتعد الغرفتان من الأحدث في الشرق الأوسط لعلاج وتأهيل التوحد واللتان تم تجهيزهما وفقاً للقواعد والمعايير العالمية بمنحة مقدمة من البنك التجاري الدولي بقيمة 750 ألف جنيه.

يأتي ذلك على هامش الاحتفالية الكبرى التي نظمتها الوزارة من خلال المؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع لأبناء مؤسسات الرعاية لذوي الإعاقة التابعة لها بمقر المجمع الشامل لخدمات الإعاقة بعين شمس.

وقال اللواء عبد الحكيم حمودة نائب رئيس مجلس الأمناء والمدير التنفيذي للمؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع إإن الاحتفال بيوم اليتيم يأتي في إطار الاهتمام المستمر باليتيم خاصة المعاق ذهنيا متوجها بتحية تقدير واحترام لأبناء وأسر شهداء القوات المسلحة والشرطة ممن قدموا أرواحهم فداء الوطن.

وتضمن برنامج الاحتفال الذي شهده شركاء التعاون من مسئولي البنك التجاري الدولي ومؤسسات المجتمع الأهلي وعدد واسع من أسر الأبناء فقرات فنية واستعراضات؛ حيث قٌدمت استعراضات (خشب في خشب والدنيا حلوة واحنا الصعايدة وفقرة التنورة وأوبريت إيد لوحدها) وغيرها من الفقرات الفنية التي قدمها أكثر من 100 ابن وابنة من أبناء مؤسسات التثقيف الفكري التابعة للوزارة ومن أبناء الحضانة الدامجة وأبناء مركز علاج الشلل الدماغي ومؤسسة الأحداث الضالين بالجيزة ومؤسسة التثقيف الفكري بحدائق القبة ومؤسسة التثقيف الفكري بمجمع عين شمس ومؤسسة التثقيف الفكري للفتيات بمصر القديمة ومؤسسة التثقيف الفكري للفتيات بحلوان وأبناء مركز رعاية وتأهيل حالات طيف التوحد حيث تم تدريب الأبناء على أيدى فريق من المتخصصين.

كما افتتحت والي على هامش الاحتفال معرضاً ضم منتجات أبناء المؤسسات من أعمال الخزف والفخار والرسم على الزجاج وأشغال الحلى والمعادن والتريكو، وتفقدت والي والحضور المعرض حيث أبدت إعجابها بالمعروضات والتي تميزت بجمال ودقة التصميمات.

إعلانات

يشار إلى أن غرفة التكامل الحسي تعمل على تنمية بعض الحواس التي يعانى منها الطفل مثل الانتباه واللمس والشم والإدراك والتذوق وتساعد فى علاج حالات مختلفة كصعوبات التعلم ونقص الانتباه وفرط الحركة بينما تقوم غرفة السيكوموتر في تطوير الطفل من حيث معرفة المفاهيم وإدراك ومعرفة الاتجاهات والأشكال والأحجام وإدراك الطفل لجسمه وحدوده والإدراكات الحسية ومعرفة حدود أجزاء الجسم كذلك إدراك المفاهيم المكونة للزمن وتساعد أيضاً على أن يقوم الطفل بتحريك مجموعة عضلية مختلفة فى وقت واحد .

إعلانات

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى