إعلانات
اقتصادالاخبار

وزيرة التضامن تشهد توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي وبنك مصر

إعلانات

كتب.جلال حافظ

شهدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي وبنك مصر لميكنة المدفوعات النقدية
‎المستحقة للمتعاملين مع الهيئة حيث وقع على البروتوكول سامي عبد الهادي رئيس صندوق التأمين الاجتماعي للعاملين بالقطاع العام والخاص ، و محمد سعودي قطب رئيس صندوق التأمين الاجتماعي للعاملين بالقطاع الحكومي ممثلين عن الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى وشهاب عزت عبد الرحيم زيدان-رئيس قطاع المنتجات المصرفية للشركات والمؤسسات المالية ممثلا عن بنك مصر.
وقد أعربت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي عن سعادتها بتوقيع بروتوكول مع بنك مصر باعتباره مؤسسة مالية رائدة في مصر تقوم بتقديم التكنولوجيا المالية والخدمات المصرفية لعملائه من الهيئات والمؤسسات والشركات والأفراد مشيرة إلى ما يقوم به البنك في مجال المسؤولية المجتمعية ومساندة وزارة التضامن الاجتماعى في العديد من المشروعات الاجتماعية.
وأضافت والي أن الاتفاقية بها العديد من المزايا والتيسيرات والمساهمة في منظومة المدفوعات والمعاشات وجزء من الميكنة الخاصة بالتأمينات لمزيد من التسهيل على اصحاب المعاشات وتوفير الجهد والوقت لكل المستفيدين من خدمات الهيئه ، مؤكدة أن الوزارة تتطلع مع صدور القانون الجديد إلى خلق شراكة أكبر وأوسع مع بنك مصر
وقد اكد محمد الأتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر ان هذا البروتوكول يعد ضمن منظومة تحول المجتمع من النظام النقدى إلى اللا نقدى وهو ما يواكب توجهات الدولة للتحول إلى الدولة الرقمية على غرار الدول المتقدمة ويستفيد من هذه الخدمة حوالى 2مليون مواطن
كما اضاف الاتربي ان هذا البروتوكول يعد خدمة لبنك مصر لاكتساب المزيد من العملاء له وللقطاع المصرفى لافتًا إلى ان بنك مصر حقق طفرة جديدة في الآونة الأخيرة في مجال المدفوعات الالكترونية، حيث قام البنك بوضع منظومة متكاملة لميكنة كافة المدفوعات الحكومية سواء تلك التي تستهدف العاملين بالجهاز الإداري للدولة والمتمثلة في ميكنة مرتباتهم أو تلك المتعلقة بمتحصلات الجهات الحكومية المستحقة لها (الضرائب – الجمارك) من خلال ميكنة تلك المدفوعات بوضع آليات وتقنيات حديثة قام البنك بنشرها من خلال كافة فروعه التي تصل الى أكثر من 500 فرع والمنتشرة على مستوى الجمهورية .
‎هذا ويهدف البروتوكول الى ميكنة جميع المستحقات التأمينية للمتعاملين مع الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي والمتمثله في المبالغ المستحقة دفعة واحدة لأصحاب الشأن مثل متجمدات المعاش ومكافأة نهاية الخدمة ومصاريف الجنازة ومنحة الوفاة وغيرها من المزايا التأمينية الأخري المقدمة من الهيئة ، حيث يتم صرف المبالغ المستحقة لأصحاب الشأن على حساباتهم الجارية بالبنوك لمن يمتلك حساب جارى بأحد البنوك، ويتم الصرف لمن لا يمتلك حساب جارى من خلال توجه صاحب الشأن لأقرب فرع لبنك مصر وصرف المبالغ المستحقة له ، دون تقديم أية مستندات منه والاعتماد على بطاقة الرقم القومى فقط فى الصرف

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى