إعلانات
الاخبارتعليم

وزير التعليم العالي: صناعة الإلكترونيات تحكم المستقبل

وزير التعليم العالي: صناعة الإلكترونيات تحكم المستقبل

إعلانات

أكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن صناعة الإلكترونيات من الصناعات الحاكمة للمستقبل في ظل الثورة الصناعية الرابعة، مشيدًا بمعهد بحوث الإلكترونيات الذي ينجح في إحداث توأمة مع مختلف الجامعات والجهات الصناعية في الدولة.
جاء ذلك خلال فعاليات الحفل الختامي للمرحلة الأولى لمشروع التحالف القومي للمعرفة والتكنولوجيا في مجال تعميق المكون والناتج المحلي في صناعة الإلكترونيات، اليوم الإثنين، والذي نظمه معهد بحوث الإلكترونيات، بحضور اللواء محمد العصار، وزير الإنتاج الحربي، ونخبة من رؤساء الجامعات والمراكز والمعاهد البحثية المتخصصة.
وأشار وزير التعليم العالي إلى أن التحالف نجح في مرحلته الأولى تحت شعار (صمم وصنع في مصر) في طرح 7 حلول ومنتجات ابتكارية في مجالات الشبكات الذكية للكهرباء والمياه والغاز والطاقة المتجددة ونظم تأمين المتاحف والمستشعرات، لخدمة القطاعات البحثية والهندسية والصناعية المختلفة في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وقال، إن هذه المنتجات الابتكارية لم تشبع طموحنا، خاصة وأن المعهد به 300 باحث، متمنيًا بأن يحقق المعهد أكثر من 50 منتجًا ابتكاريًا متميزًا، مع تدريب وتأهيل طلاب الجامعات المختلفة، وليس العلمية فقط في إيجاد فرص عمل.
وأوضحن أن هذه الخطوة تأتي في إطار توجيهات القيادة السياسية بضرورة الاهتمام بصناعة الإلكترونيات، وفي ضوء الاستراتيجية القومية لصناعة الإلكترونيات والاتصالات، مع الاتساق الكامل مع خطة الدولة التي تستهدف الوصول بإسهام صناعة الإلكترونيات في الاقتصاد القومي عام 2020 بنحو 5 مليارات دولار، من إجمالي نحو ملياري دولار العام الحالي.
من جهته، أشاد اللواء محمد العصار، وزير الإنتاج الحربي، بالتعاون والتنسيق القائم حاليًا بين الوزارة ومجتمع البحث العلمي والصناعة في مصر، لتوظيف العقول المصرية المتميزة التي تتفوق عن مثيلاتها في العالم، مشيرًا إلى أهمية التحالفات القومية التي أطلقتها أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، لجمع جميع الجهات والوزارات المعنية في المجتمع.
وأكد، أن صناعة الإلكترونيات هي أساس التقدم العلمي في الصناعة في جميع دول العالم، مشيدًا بمخرجات تحالف الإلكترونيات في مرحلته الأولى، وجار العمل على تحقيق المزيد من الإنجازات في ذلك المجال الحيوي المهم.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى