إعلانات
اقتصادالاخبارمؤتمرات وندوات

وزير الزراعة يشهد فعاليات المؤتمر الدولي لمعهد الصحة الحيوانية

إعلانات

تغطية إخبارية/ وفاء ألاجة 

شهد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لمعهد بحوث الصحة الحيوانية تحت عنوان: “تنمية الثروة الحيوانية التحديات والحلول” بمشاركة عدد من خبراء مركز البحوث الزراعية والجامعات المصرية وجامعة برلين الحرة,وبحضور الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة وعلما من معهد فريدري كلوفر “الألماني والوفد المرافق له   والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور ممتاز شاهين مدير معهد بحوث الصحة الحيوانية، والدكتور حافظ محمد حافظ خبير أمراض الدواجن بجامعة برلين الحرة وبمشاركة 100 من علماء المعاهد البحثية والجامعات المصرية .

وأكد وزير الزراعة أهمية هذا المؤتمر، في تبادل الخبرات الدولية وخاصة بين مصر وألمانيا في مجال الطب البيطري، وتنمية الثروة الحيوانية والداجنة، لافتًا إلى أنها تعد فرصة جيدة للباحثين في هذا المجال للتعرف على كل ما هو جديد على مستوى العالم في هذا المجال، من أجل تجويد الأداء وفاعلية العمل

وأوضح الوزير أن هناك اهتمامًا من القيادة السياسية والحكومة المصرية بتنمية الثروة الحيوانية والداجنة في مصر، لتحقيق إنتاج وطني من اللحوم والألبان يلبي احتياجات السوق المحلية، وتوفير بروتين حيواني آمن لصحة المواطن المصري

وشدد على أهمية دور معهد لوفيلر الألماني في دعم أواصر التعاون بين البلدين في مجال الطب البيطري، وانعكاس ذلك علي تطوير الخبرات بين الجهات البحثية في البلدين، مشيرًا إلي أن المؤتمر فرصة للتفاعل بين الباحثين المصريين والألمان في مجال المان الحيوي وتنمية الثروة الحيوانية والداجنة والاستفادة من خبرات المصريين والألمان في حماية الثروة الحيوانية لتجويد الاداء

إعلانات

ومن جهته قال الدكتور ممتاز شاهين مدير معهد بحوث الصحة الحيوانية ورئيس المؤتمر إن المؤتمر يناقش عددًا من المحاور العامة التي يأتي على رأسها: الربط البيني بين التغيرات المناخية ومدى انتشار الأوبئة الحيوانية، والاستزراع السمكي كأحد مقومات التنمية المستدامة والحد من البطالة، بالإضافة إلى حتمية تطبيق الأمن والأمان الحيوي في سلسلة الإنتاج الحيواني ومختبرات الفحص المعملي، كذلك تنمية ثروة حيوانية آمنة وقطعان خالية أو شبة خالية من الأمراض الوبائية، وخفض معدل التأثيرات السلبية لتغير المناخ من خلال الرصد والتنبؤ المبكر باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS) لمواجهة خطر انتشار الأمراض الوبائية

إعلانات

شهدت الدكتورة يسرا عطيه، نائب محافظ البحر الأحمر، بدء فعاليات اليوم الثانى للمؤتمر الدولي الثاني حول “تنمية الثروة الحيوانية التحديات والحلول”، بالغردقة وخلال كلمتها رحبت الدكتورة يسرا بالحضور معربه عن سعادتها بتواجدهم بمدينة الغردقة ،مؤكدة استعداد المحافظة الدائم لاستقبال كافة المؤتمرات العلمية التى تساهم فى التطوير والنهوض بقطاعات الدولة المختلفة ، متمنيه خروج المؤتمر بتوصيات تساهم فى تطوير الثروة الحيوانية بأحدث ماتوصل إليه العالم من تكنولوجيا متطورة

ويهدف المؤتمر إلى ثروة حيوانيه آمنه وقطعان خاليه أو شبه خالية من الأمراض الوبائية ، دعم وتطوير صناعة الدواجن الوطنيه المتأصلة منذ عقود طويله فى مصر ، زيادة معدلات الأقتصاد القومى من خلال وضع رؤية جديدة كمنظومة تدوير المخلفات الزراعية والحيوانية لخفض مدخلات الأنتاج الحيوانى ، تعظيم التعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية فى وضع أستراتيجيات المكافحة والوقاية من الأمراض الحيوانية العابرة للحدود والأمراض المشتركة ، و خفض معدل التأثيرات السلبية لتغير المناخ من خلال الرصد والتنبؤ المبكر بأستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS) لمواجهة خطر إنتشار الأمراض الوبائية

ومن أهم محاور المؤتمر بحث المشاكل التشخيصية للأمراض الوافدة والمتعلقة بالمسببات المرضية الحيوانية والملوثات والبقايا الضارة المتعلقة بسلامة الغذاء ، الأمراض الحيوانية العابرة للحدود ودور المنظمات الدولية والأقليمية والمؤسسات الحكومية فى التشخيص والمكافحة والسيطرة ، المقاومة الميكروبية للمضادات الحيوية وإستراتيجية الحد من الإستخدام العشوائى للمضادات الحيوية ، و دور قطاع التأمين الحكومى فى التنمية المستدامه للثروة الحيوانية

 

 

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى