إعلانات
اقتصادالاخبار

وزير النقل: نخطط لإنشاء محطة متعددة الأغراض بميناء سفاجا بتكلفة 500 مليون دولار

إعلانات
شارك وزير النقل المهندس كامل الوزير في فعاليات منتدى البنيه التحتيه المستدامه البريطانيه الافريقية، والذي انعقد بالعاصمة البريطانية لندن، ويعتبر أحد فاعليات قمة “إفريقيا ـ بريطانيا  للاستثمار”، حيث شارك في المنتدى  كبار مسئولي المملكة المتحدة  ووزراء عدد كبير من الدول الأفريقية وكبريات الشركات البريطانية المتخصصة في مجال البنية التحتية.
وأكد وزير النقل خلال الحلقات النقاشية الخاصة بمشروعات النقل أن التجربة المصرية في مجال المشروعات القومية ومشروعات البنية التحتية تجربة مميزة تحققت في ظل إرادة سياسية هادفة للتطور، وداعمة لكافة المشروعات التي تخدم الشعب المصري،  مشيرا  إلى  الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة المصرية للتعاون مع الدول الأفريقية في مجال النقل،  مضيفا أن هناك خطط للربط البري مع الدول الأفريقية  تتمثل في  محور القاهرة – كيب تاون  وخطط للربط السككي عن طريق خط سكة حديد بين مصر والسودان، ودراسة مشروع الربط الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط .
واستعرض وزير النقل عدد من مشروعات البنية التحتية والفرص الاستثمارية  بقطاعي النقل البحري والسكك الحديدية ، حيث اكد الوزير أن  ميناء سفاجا البحري يعتبر محطة رئيسية على خط الملاحة الدولي الرابط بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الهندي مرورا بالبحر الأحمر وتم ربطه بشبكة الطرق الرئيسية بين مدينة سفاجا ومدن صعيد مصر (محور الصعيد البحر الاحمر) وبالميناء عدد كبير من الارصفة ومخطط تنفيذ محطة متعددة الاغراض (حاويات – بضائع عامة) بتكلفة تقديرية500 مليون دولار .
ولفت الوزير إلى أن المحطة تبعد عن ميناء سفاجا الحالي 6 كيلو متر جنوبا بمساحة 750 ألف م 2  وإنشاء رصيف بطول 1000 م   لاستقبال سفن البضائع العامة والحاويات مضيفا أن اهمية المحطة تنبع من أن ميناء سفاجا البحري يعتبر أهم ميناء للقارة الافريقية على الساحل الغربي للبحر الأحمر بالإضافة إلى إتصاله بشبكة طرق محلية تصل إلى جمهورية السودان من خلال منفذ حدربة البري يجعل من هذه المحطة حال تنفيذها أهمية إقتصادية كبيرة للمنطقة بالاضافة الى ان ميناء سفاجا البحري والمنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي يقع بالطريق البحري لمبادرة الحزم والطريق التي تمتد من بحر الصين الجنوبي والمحيط الهندي.
وأشار الوزير إلي أن إنشاء هذه المحطة  ستساهم في خدمة عمال التصدير والإستيراد للخامات والمواد المصنعة بالمنطقة وكذلك إستيراد الاجهزة والمعدات ومكونات المصانع لاستكمال محور التنمية العملاق (المثلث الذهبي) بالصعيد والاستفادة من مشروعات التنمية بإقليم شمال  ووسط جنوب الصعيد وربطه بالميناء وجذب استثمارات في مجالات الصناعة والخدمات اللوجستية والتخزينية وزيادة معدل تداول البضائع  والمساهمة في خلق مجتمعات جديدة وتوفير فرص العمل المباشرة والغير مباشرة بمنطقة الصعيد.
كما استعرض الوزير التقدم الكبير في مجال البنية التحتية بميناء دمياط والذي يتمتع بموقع متميز على طرق التجارة العالمية الرئيسية بين الشرق والغرب وبعتبر ميناءا محوريا في تجارة الترانزيت بين افريقيا واوروبا  كما أنه وجهة لمعظم خطوط الشحن ويشمل عدد كبير من المحطات  (المحطة الاولي الغاز والبتروكيماويات بعدد3أرصفة  -المحطة الثانية للحاويات بعدد 6 أرصفة  – المحطة الثالثة البضائع العامة، 4 أرصفة – المحطة الرابعة البضائع الصب بعدد 4 أرصفة –المحطة الخامسة متعددة الأغراض بعدد 3 أرصفة – المحطة السادسة الحبوب بعدد 5 أرصفة – المحطة السابعة الميناء النهري بعدد 1 رصيف).
وأكد الوزير ان السكة الحديد بالميناء  ترتبط بشبكة السكك الحديدية الرئيسية لجمهورية مصر العربية بأطوال حوالي 11 كم من خلال أربع مسارات تمتد إلى أرصفة الميناء المختلفة (نقل نهرى – صوامع – بضائع عامة – حاويات ) كما  يرتبط المينـاء بشبكة النقل البرى الرئيسية لجمهورية مصر العربية تصل الميناء بجميع محافظات مصر من خلال الطريق الدولى الساحلى وذلك من خلال شبكة طرق داخلية رئيسية.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى