إعلانات
ابتكاراتالاخبارتعليممقالات

وظائف المستقبل فى مجال الفضاء

إعلانات

وظائف المستقبل فى مجال الفضاء

بقلم أ.د :فاطمة نويجى


هناك تساؤلات كثيرة حول مستقبل الأعمال والوظائف، وما الذي سيبقى منها معتمداً على المهارات البشرية. ونظراً لتسارع وتيرة تطور التكنولوجيا، ظهورت فرص وظيفية جديدة تخدم ذلك التطور الملموس من جراء تلك التكنولوجيا. وبات من الضرورى استشراف مجالات العمل المستقبلية والتخصصات المطلوبة لها. وهذا المقال يستعرض مستقبل الوظائف فى مجال الفضاء طبقا لأحدث التقارير الدولية.

 


هناك تطور ملحوظ في مجال صناعة الفضاء و باتت أنظمة الروبوت قادرة على إعفاء رواد الفضاء من مخاطر الرحلات الاستكشافية للفضاء. كما بدأت بعض الشركات في جني العديد من المكاسب التقنية لاستثماراتها في برامج الفضاء. ولذلك ظهر العديد من الوظائف التي تلبي احتياجات السياحة الفضائية والكثير من الفرص الطموحة والمثمرة للاستثمار الاقتصادي في ذلك القطاع الواعد، وبشكل خاص تعزيز الكشف والاستغلال التجاري للموارد المهمَّة في الفضاء. الأمر الذي ينعكس بصورة إيجابية على سوق العمل المستقبلى المرتبط بذلك القطاع. ومن أبرز الوظائف فى ذلك القطاع ما يلي:
• المخططون للمهام الخاصة بالفضاء.
• إدارة إطلاق المركبات للفضاء.
• فرق عمل للتحضر لإطلاق المركبات للفضاء وتجهيز الحمولة وخبراء في الأرصاد الجوية والفضائية.
• محللون لحركة المرور في الفضاء.
• مراقبون لتقديم الإرشادات لقيادة مركبات الفضاء.
• مصممون لتطوير تجربة زوار الفضاء.
• خبراء في تقليل الآثار المترتبة على زيارة الفضاء.
• خبراء في أخلاقيات صناعة الفضاء.

إعلانات

كما أن هناك تطور ملموس في تقنيات التعدين الفضائي. كما لا نغفل ظهور العديد من المبادرات التنظيمية الجادة التي تحدد كيفية التعامل مع حقوق الملكية، والتنظيم، وتملّك الأشياء التي يتم تطويرها أو استخراجها من الفضاء. ومع تواصل الجهود في سبيل إحداث نجاحات ملموسة في ذلك التوجه،ولذلك فأسواق العمل المستقبلية تعلن عن ازدياد الطلب على تخصصات مهنية تلبي احتياجات تلك الصناعة الدقيقة. ومن أهم تلك التخصصات المهنية ما يلي:
• المستكشفون والمساحون للكويكبات والأجرام السماوية.
• الطواقم الأرضية لعمليات التعدين من الكويكبات والأجرام السماوية.
• أخصائيون في إطلاق عمليات التعدين من الكويكبات والأجرام السماوية.
• مشغلون روبوتات لعمليات التعدين من الكويكبات والأجرام السماوية.
• علماء في المواد الموجودة على الكويكبات والأجرام السماوية.
• موظفون لعمليات النقل من الكويكبات والأجرام السماوية وإليها.
• عمال لعمليات صهر المعادن على الكويكبات والأجرام السماوية.
• مديرو لتحليل البيانات الخاصة بالكويكبات والأجرام السماوية.

إعلانات

تعريف بكاتبة المقال:

أ.د./ فاطمة نويجى
أستاذ مساعد هندسة الاتصالات – كلية الهندسة – جامعة عين شمس
عضو مجلس بحوث الفضاء والإستشعار عن بعد – وزارة البحث العلمى
أستاذ ملحق بالجامعة الأمريكية والجامعة الألمانية بالقاهرة
عضو اللجنة التوجيهية – مركز التمييز للطاقة MIT – ASU –
معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا- الولايات المتحدة الأمريكية
د. فاطمة نويجى لديها أكثر من 20 عام من الخبرة الاكاديمية والبحثية فى كثير من الجامعات المصرية الحكومية والخاصة ومنها الجامعة الامريكية بالقاهرة والجامعة الالمانية بالقاهرة والاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى و جامعة القاهرة.
د. فاطمة نويجى لديها أكثر من 50 بحث دولى فى دوريات دولية ذات معامل تأثير عالى ومؤتمرات دولية كثيرة فى مجالات هندسة الاتصالات والذكاء الإصطناعى والأقمار الصناعية والطاقة والابتكار.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى