إعلانات
المرأه والطفل

أول دار ايواء لضحايا الاتجار بالبشر

القومى للمرأة يشيد بافتتاح

إعلانات

يشيد المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته وأعضائه بافتتاح أول دار إيواء لضحايا جريمة الاتجار بالبشر فى مصر ، حيث أعربت الدكتورة مايا مرسي عن بالغ فخرها وسعادتها لافتتاح دار الايواء ، مؤكدة ان مصر بذلت ومازالت تبذل جهودا مضنية لتقويض تلك الجريمة التى تعد إنتهاكا سافرا للإنسانية .

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي أن جريمة الاتجار بالبشر هى جريمة عالمية ، والمجلس يعد أحد الأطراف المعنية في اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية، التى بذلت جهود كبيرة عبر السنوات الماضية شارك المجلس فى جميع خطواتها ، حيث يتلقي مكتب شكاوى المرأة شكاوى الاتجار بالبشر سواء عبر الخط الساخن 15115 او من خلال المقابلة الشخصية و تقديم الدعم القانونى والنفسي .

و اضافت رئيسة المجلس ان زواج القاصرات يعد من اكثر جرائم الاتجار بالبشر حيث أن هناك ما يقرب من 111 ألف طفلة من عمر 13 إلى 17 عامًا، تجبر على الزواج سنويًا، موضحة أن تلك الدور سوف تعمل على إعادة دمج الضحايا و تهيئتهم للعودة إلى الحياة بعد تجربتهم المريرة .

يذكر أنه تم افتتاح أول دار إيواء لضحايا جريمة الاتجار بالبشر في مصر بحضور نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ، والسفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، والدكتورة سحر السنباطي، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، وسيفن أولينج سفير الدنمارك في القاهرة، ولوران دي بوك، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مصر، والدكتور أحمد محمد فتحي الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر المصري بالقليوبية.

المجلس_القومى_للمرأة

إعلانات

إعلانات
إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى