تحقيقات وتقارير

المصريين الأفارقة تنظم “يوم الأعمال فى زامبيا”

مجلة نهر الأمل تشهد “يوم الأعمال فى زامبيا”

تقرير : وفاء ألاجة

حرصت جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة برئاسة الدكتور يسرى الشرقاوى على تنظيم يوم الأعمال فى زامبيا للتعريف بطبيعة مجتمع المال والأعمال فى زامبيا واستضافت خلال الفعاليات وزير التجارة والاستثمار فى زامبيا وسفير زامبيا بالقاهرة وسفير مصر فى زامبيا وعدد من رجال الأعمال ورواد المشروعات فى زامبيا .

وأكد الدكتور يسرى الشرقاوى أن الملتقى يهدف لعرض فرص الأعمال فى زامبيا من منظور القطاع الخاص ويتطلع لتقديم الدعوة لكل رجال ومجتمع الأعمال الافريقى وكافة الدول الافريقية للتعاون فى التجارة البينية الافريقية فى ظل اتفاقية التجارة القارية الحرة الافريقية بما يعزز فرص التعاون بين دول القارة ويدعم الاستثمار البينى الافريقى من منظور القطاع الخاص .

ويأتى تنظيم تلك اللقاءات للإستماع للأطروحات والفرص التجارية والاستثمارية والاقتصادية فى زامبيا لكى نبدأ عمليات التأسيس للشراكات وإجراء التبادل التجارى واستيراد المواد الخام والسلع الأولية من زامبيا فهى مصدر للعديد من المواد الخام والأخشاب ، ونهدف لعرض الفرص والتحديات التى تواجه الشركات الصغيرة وخلق مزيد من الفرص المشتركة ودعم المستثمرين  وتحقيق الأمن الغذائى الافريقى .

وجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة لديها أكثر من 200 عضو فى مختلف التخصصات الصناعية والتجارية والسياحية للتعاون المصرى الافريقى ولديها 18 مكتب تمثيل تجارى فى القارة الافريقية ولديها شركاء إستراتيجيين فى معظم دول القارة لتعزيز الشراكات وخلق الفرص الاستثمارية للشركات الصغيرة والمتناهية فى الصغروجذب المزيد من فرص التعاون التجارى والاستثمارى، وتعزيز التعاون التجارى الافريقى الافريقى لتحقيق آمال وتطلعات الشعوب .  

 

وأشار تشابوكا مولينجا وزير التجارة والصناعة الزامبي إلى أن مجال التجارة الالكترونية مهم جدا أثناء جائحة كورونا، وهذا من أجل التواصل بين الأشخاص والشركات والحكومات ،وأضاف مولينجا أن بلاده تعمل على تطوير التجارة بشكل آمن في ظل جائحة (كورونا) ، لافتا إلى أن جميع الدول لديها نقاط قوة ونتطلع للتعاون مع مصر فى هذا المجال فمصر لديها بنية تحتية هائلة ويمكن أن تساعد مصرزامبيا لتصبح نقاط قوة ولدى زامبيا تحالفات استراتيجية للاستثمار ما بين مصر وإفريقيا حيث أن مصر تتمتع بالتطور في الكثير من المجالات ولها الريادة فى الأعمال فى القارة.

وأوضح تشابوكا مولينجا إن حكومتنا وحكومة مصر يركزان على التجارة البينية بين دول الكوميسا، ونسعى لايجاد ألية مناسبة لخلق مزيد من الفرص للتبادل التجارى ،وأشاد بالتطور الكبير الذي تشهده مصر حاليا وبصفة خاصة في مجال البنية التحتية والمشروعات القومية الكبرى لافتا في هذا الإطار إلى حرص بلاده على نقل الخبرة المصرية الرائدة والمبادرات والمشروعات في  المجالات الزراعية إلى دولة زامبيا لتستفيد منها الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار إلى أن بلاده ترتبط بعلاقات قوية وممتدة لسنوات طويلة مع مصر، مشيرا إلى أن العلاقات طيبة للغاية بين القيادتين السياسيتين الرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس زامبيا هاكيندي هيشيليما .

 

وأكد السيد توبولى لوبايا سفير زامبيا فى مصر حرص زامبيا على دعم التبادل التجارى بين مصر وزامبيا وأشار للقاء وزيرة التجارة الذى عكس التطلع لايجاد آلية مناسبة لوصول مجتمع رجال الأعمال فى مصر والتواجد فى السوق الافريقى وهذا أيضاً يمثل رؤية القيادة السياسية فى زامبيا لاغتنام كل الفرص للإستثمار وعقد شراكات إفريقية لادارة الأعمال وإيجاد الحلول للمشكلات التى يواجهها المستثمرون وتخطى الصعوبات أمام الفرص التجارية والاستثمارية فى كل من مصر وزامبيا التى تمتلك العديد من المصادر الطبيعية والأولية  ومصادر المياه والأشجار والغابات ، ومصر لديها بنية تحتية قوية للربط التجارى وقد عقدنا مذكرات تعاون فى مجال السياحة والثقافة ولخلق مزيد من الشراكات بين مصر وزامبيا لتأسيس شركات إنتاجية وتعزيز التجارة بين مجتمع الأعمال المصرى والاستثمار فى البنية التحتية وسلاسل الامداد لخلق فرص قوية للتبادل التجارى بين البلدين.

وأشار رجل الأعمال جوزيف ماليساوا لريادته فى مجال التشييد والهندسة المعمارية وتأسيسه لاحدى شركات الطرق والمبانى ومعدات النقل الثقيل والتى تعمل من خلال اتفاقية التجارة الحرة التى تم الاعلان عنها فى مارس 2018 لتعزيز التجارة البينية بين البلدان الافريقية لتحقيق طموحات الشعوب ، وإنضمت زامبيا للإتفاقية فى فبراير 2019 للدخول فى عالم التجارة الدولية الافريقية لاسيما بعد دخول الاتفاقية حيز التنفيذ فى فبراير 2021 ولكن لازالت بعض الدول لازالت تتفاوض للدخول للإتفاقية وتواجه العديد من التحديات .

وتعد افريقيا سوق واعد لأكثر من مليار شخص وتصل التعاملات المالية به لأكثر من 3 تريليون دولاروالاتفاقية تفتح الدود أما التبادل التجارى ومنطقة شمال إفريقيا لديها استثمارات تقدر ب111 مليار دولار فى قطاع التشييد والمشروعات فى مجال النقل، وتعد معظم الشركات فى زامبيا صغيرة ومتوسطة وقد وفرت الاتفاقية مزايا عديدة لتلك الشركات للوصول لأفضل المنتجات وتسويقها مع التركيز على تقليل نسب الانبعاثات الكربونية.

وأشار السفير معتز أنور سفير مصر فى زامبيا لدور جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة لوضع الرؤى والمعلومات لتعزيز التعاون بين البلدين فى مجال التجرة والاستثمارات ، وأثنى السفير على العلاقات الجيدة بين البلدين وتنمو تلك العلاقات بشكل مطرد خلال الفترة السابقة ولكن مازالت تحتاج لمزيد من الجهد لاستكشاف الفرص الموجودة فى زامبيا ويعد دور المنصات التجارية حيوى فى ربط مجتمع الأعمال فى الدول الافريقية.

ورغم التحديات التى تواجهها زامبيا الا أن الأحوال مستقرة سياسياً ولم تتعرض منذ استقلالها لأى تغيير دستورى ، كما أن شبابها طموح ولديه شغف للتعليم والتطور وظامبيا غنية بالمصادر الأولية والموارد المائية وشهد العديد من المصريين نجاحات للعمل فى زامبيا وهناك شخصيات ورجال أعمال أسسوا شركاتهم منذ 14 عاماً لتقديم الخدمات فى زامبيا وتسعى زامبيا لجذب المستثمرين وجذب التمويل والاستثمارات لدعم الانتاج وهناك العديد من الفرص للإستثمار فى مجال النقل والطرق والبناء والسكك الحديدية والطاقة ولديها تجارب عملية فى توليد الطاقة من المياه وتقوم السفارة المصرية بدعم وتعزيز التعاون بين البلدين لتحقيق الأمن الغذائى للشعوب.

#مجلة_نهر_الأمل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى