توعيه وارشاد

أسامة الأزهري لمن يشعرون بالاكتئاب: “ارمي حمولك على الله”

أسامة الأزهري لمن يشعرون بالاكتئاب: “ارمي حمولك على الله”

قال الشيخ أسامة الأزهري، عالم من علماء الأزهر الشريف، إن ظاهرة الاكتئاب من أخطر صور الأذى التي يواجهها المجتمع الآن، حيث يسود اليأس حياة الكثيرين، ولهذا يجب البعد عن الاكتئاب لأن هذا الشعور قد يسوق الإنسان في النهاية إلى الانتحار والتخلص من حياته بطريقة تغضب الله سبحانه وتعالى، لذا يجب على المحيطين بالشخص الذي يعاني من العزلة والاكتئاب أن يلتفوا حوله ومحاولة إخراجه من هذا الشعور المميت الذي قد يدمر حياة الكثيرين دون أن يشعروا.

وأكد الشيخ أسامة الأزهري، خلال لقائه ببرنامج “مساء دي إم سي” مع الإعلامي رامي رضوان، المذاع عبر فضائية “دي إم سي”، أن القرب من الله سبحانه وتعالى يحجم الشعور بالاكتئاب، ولهذا قال الله سبحانه في كتابه العزيز “إنما النجوى من الشيطان”، ولهذا القرب من الله واليقين بأنه بيده كل أمر أساس التخلي من شعور اليأس وعدم الراحة، موضحًا: “ارمي حمولك على الله، هو القادر على تغيير كل شيء”.

وأضاف في حديثه أن الله سبحانه وتعالى أرحم بالإنسان من أن يترك المصائب تفترسه، ولهذا يجب على الإنسان الاعتصام وأن يرمي الحمول على الله سبحانه وتعالى والتأكد من أن الله لن يترك المؤمن وحده في ضيق.

وذكر أن علاج الاكتئاب واليأس التقرب من الله سبحانه وتعالى وأن نكون مؤمنين وموحدين بالله عن يقين، كما أن الإنشاد الديني والابتهالات بصوت الشيوخ العزب قد تحسن من الحالة المزاجية للشخص عند سماعها، خاصة وأن الليل يكون طويلًا على من يعاني من اليأس والتفكير السلبي، حيث تتراكم الأفكار على المخ ليلًا لترهق الإنسان في وقت راحته بقدر الإمكان.

وأشار إلى أنه يجب على كل إنسان التأكد من أن الدنيا دار ابتلاء، وأن الجميع مكلف بعباده الله سبحانه وتعالى، ولهذا يجب أن يكون القرب من الله غاية كل مسلم في المقام الأول.

#مجلة_نهر_الأمل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى