توعيه وارشاد

جامعة مدينة السادات تطلق قافلة تنموية شاملة إلى «منشية سلطان»

ضمن «حياة كريمة»

جامعة مدينة السادات تطلق قافلة تنموية شاملة إلى «منشية سلطان»

بواسطة: محمود علي

جامعة مدينة السادات تطلق قافله تنمويه شامله إلى «منشية سلطان» مركز منوف محافظة المنوفية

وجهت جامعة مدينة السادات صباح اليوم السبت الموافق ٧/ ٥ قافله تنمويه شامله ضمن المبادرة الرئاسيه ” حياه كريمه ” تنظمها الاداره العامه للمشروعات البيئيه بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة

تحت رعاية الاستاذ الدكتور أحمد محمد بيومي رئيس الجامعه، والاستاذ الدكتور خالد جعفر نائب رئيس الجامعه لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، واشراف دكتور محمد منير مدير عام إدارة المشروعات البيئيه

وقال دكتور خالد جعفر ، إن إطلاق هذه القافله تأتى فى إطار تنفيذ استراتيجية الدوله التنمويه لتقديم الدعم لأهالينا بقرى محافظة المنوفية بمراكز قويسنا والباجور ومنوف، والمحافظات الحدوديه ” البحيره ” حيث تنفذ القافله برنامجا شاملا يستهدف خدمة المواطنين في قرية “منشية سلطان” وذلك من خلال إجراء كشوفات طبيه وتوعويه فى تخصصات ( أنف وأذن ، عظام ، أطفال) كما يشمل هذا البرنامج صرف الأدويه اللازمه بالمجان

أضاف «جعفر» أن البرنامج يحتوى على ندوات تربويه وتوعويه للأسر والأهالى عن « حياه كريمه، أخطار الشائعات على المجتمع، إرتفاع نسب الطلاق واسبابه، ودور المرأة في السلام، التغذيه السليمه »

ومن جانبه أشاد «رئيس الجامعه» بجهود قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة” إدارة المشروعات البيئيه” بجامعة مدينة السادات والدور الذي تقوم به، مضيفاً أن هذه القوافل تعد من أهم وسائل خدمة المجتمع والبيئة، وتفعيلا لدور الجامعه فى وصول المساعدات والخدمات الطبيه للمرضى من أهالى المحافظه والاكثر إحتياجا للرعايه الصحيه، بالإضافه إلى ندوات التوعيه المختلفه، وأنها بتضم مجموعه متميزه من الأطباء المتخصصين، حيث يتم الكشف وصرف العلاج بالمجان

واضاف اننا نسعى لتقديم الخدمات الطبية والتوعويه إلى أكبر قدر من المواطنين لنقدم لهم الكشف والفحص والعلاج اللازم، حيث تهدف الجامعه إلى النهوض بالتنمية الصحية والاجتماعيه والبيئيه والفكريه وخدمه طبيه متميزه لغير القادرين

ومن جانبه أضاف «منير »مدير عام إدارة المشروعات البيئيه أن قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة لا يدخر جهداً في تقديم كل الدعم اللازم من منطلق إيمانه بدوره المجتمعى فى ضوء التكامل الذى تسعى إليه وزارة التعليم العالي لتحقيقه بين الجامعات المصريه لضمان تقديم خدمات ملموسه للمجتمع المصرى

وإيماناً من الجامعه بأهمية المشاركه المجتمعيه نظمت الإداره العامه للمشروعات البيئيه ندوات توعوية بالإشتراك مع المجلس القومى للمرأة بالمنوفيه برئاسة الدكتوره سحر عبد الستار رئيسة المجلس حاضر بالندوات ا/ عبد الخالق الخولى المستشار الإعلامي بالمجلس القومي للمرأه حيث تناول :-
١ – ندوه بعنوان « أخطار الشائعات على المجتمع» مصدرها الجهات الخارجيه المضاده لتحقيق أهداف استراتيجية فالحذر واجب من هؤلاء فالأشاعه هى أكبر فتنه بالمجتمعات وعمل خلل بين أفراد المجتمع بل هى الدمار الفتاك أكثر من الأسلحه والنووي لأنها تخترق العقول .

٢- ندوه عن « حياه كريمه» هذا المشروع القومي الأعظم في تاريخ مصر ويخدم ٥٨ مليون مواطن باستثمارات ٧٠٠ مليار جنيه، هذه المبادره الرئاسيه أطلقها رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي ٢ يناير ٢٠١٩ تناغمت مع إستراتيجية التنمية المستدامة للأمم المتحدة ٢٠٣٠، وتستهدف للارتقاء برفع مستوى المعيشه، والقضاء على الفقر خاصة في القرى الاكثر احتياجا، وتطوير البنيه التحتيه، والسكن الكريم لبناء الإنسان المصرى، استهدف المشروع ٤٦٥٨ قرية.

٣- ندوه عن إرتفاع نسب الطلاق- أسبابه :
على حسب إحصاء وتقرير الجهاز المركزى أن ٢١٣ ألف حالة طلاق بواقع حالة طلاق كل دقيقتين وترتفع نسب الطلاق في السنه الأولى من الزواج ومن أهم أسبابه سوء الإختيار، عدم التكافؤ ،تدخل الأسره وقام بشرح كيفية العلاج أو تفادى الأخطاء المؤديه للطلاق

٤- ندوه عن « المرأه صانعة السلام »
المراه هى أساس السلام وهى مصنع الرجال لما لها من دور أساسي فى التربيه السليمه وغرس القيم والأخلاق والانتماء والثقافه وبث روح الحب لأجيال

٥-ندوه عن التغذيه السليمه لطلاب المدارس في الإمتحانات :
حاضر بها الدكتور محمد منير سليمه – دكتوراه في التغذيه- ومدير عام المشروعات البيئيه حيث تكلم عن التغذيه السليمه أثناء فترة الامتحانات والغذاء الذى يساعد في الحفاظ على الذاكره والقدره على إستعادة المعلومات أثناء الامتحانات ، وكيفية التغذيه السليمه كأساس من الصغر للحفاظ على خلايا المخ وصحة الدماغ

وأضافت المنسق الطبى العام لمؤسسة حياه كريمه بالمنوفيه الدكتوره شيماء الكرش بتحويل الحالات المستحقه للعمليات بقافلة اليوم وذلك ضمن تفعيل بروتوكول تعاون مبرم بين مؤسسة حياه كريمه ووزارة التعليم العالي ومستشفيات جامعاتها لتقديم خدمه صحيه متكامله للمواطنين المستحقين للعلاج والعمليات بالمجان

وأختتمت القافله أعمالها وسط ترحيب واستحسان وإقبال كبير من أهالى القرية الذين أشادوا بالخدمات الطبيه،وندوات التوعيه، وتقدموا بالشكر للفرق الطبيه والمحاضرين بالندوات وأعضاء القافله

وبلغت أعداد الحالات المستفيده بالكشوفات الطبيه
« أطفال ٨١، أنف وأذن ٧٦ ، عظام ٩٦» بأجمالى« ٢٥٣»

استفاد من الندوات التوعوية عدد «٣٩٨» لتكون محصلة أجمالى المستفيدين من القافله عدد« ٦٥١»

#مجلة_نهر_الأمل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى