توعيه وارشاد

كيف يتجنب مريض السكر مخاطر الصيام اليوم السادس عشر لحملة “وعيك هيفرق”

كيف يتجنب مريض السكر مخاطر الصيام

اليوم السادس عشر لحملة “وعيك هيفرق”

ضمن فاعليات اليوم السادس عشر من حملة “وعيك هيفرق” بالتعاون مع المركز القومي للبحوث وتنظيم مجلة نهر الامل بمشاركة الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة والمؤسسة العربية الافريقية للابحاث والتنمية المستدامة.

كتبت استاذ باحث مساعد د/ مها إبراهيم عبد المعطي

والأستاذ باحث مساعد د/ نهاد حسن أحمد قسم التغذية بالمركز القومى للبحوث.

يعد مرض السكري واحداً من أكثر الأمراض شيوعاً في العالم، وينتشر بين جميع الأعمار. ومصر تأتي ضمن الدول التي استوطنها السكرى، فلا يكاد يخلو بيت من مريض بالسكرى. وتحتل مصر المرتبة الثامنة عالمياً من حيث عدد المصابين بالمرض (حوالى 7 ونصف مليون مصاب).

ومع قدوم شهر رمضان، يتساءل الكثيرون حول مرض السكري والصيام وعماً إذا كان وضعهم الصحي يسمح بالصيام، وقد يتخذ بعض مرضى السكري قرارات خاطئة دون استشارة الطبيب. فكيف نتجنب هذه القرارات؟

حتى يتسنى لنا ذلك فمن الضرورى أن نعرف أن:
مريض السكري الذي ينوي الصيام عليه إستشارة الطبيب المعالج لتقييم وضعه الصحي، شرح اﻟﻤﺨاطر التي قد يتعرض لها وكيفية تفاديها، إضافة إلى تقبل إرشادات الطبيب المعالج بالنسبة لنظام التغذية، وممارسة الرياضة، مراقبة سكر الدم، وتوقيت واختيار الأدوية المناسبة وكميتها وأنواع الأنسولين الأكثر أمنا خلال شهر رمضان.

متى يصوم مريض السكرى؟

لابدَّ من أن تكونَ الحالةُ الصحِّية للمريض مستقرَّةً قبل رمضان، وألاَّ يكون السكَّري من النوع المتذبذب، الذي تُصاحبه حالاتُ انخفاض أو ارتفاع في مستوى سكر الدم. كما يَشترط بعضُ الأطبَّاء، ألاَّ تكونَ الجرعةُ التي يستخدمها المريضُ من الأنسولين عالية (أكثر من 40 وحدة/الجرعة).

اﻟﻤﺨاطر التي قد يتعرض لها مريض السكري الصائم:
إنخفاض حاد أو ارتفاع حاد بنسبة السكر في الدم، والجفاف الذي يؤدي في الحالات القصوى إلى تجلط الأوعية الدموية.

يشكل الصوم خطورة كبيرة على:
1. مريض السكري الذي يعاني من ارتفاع نسبة السكر بالدم (أكثر من 250 مجم / ديسيلتر)، أو السكر التراكمي (الهيموجلوبين السكرى) قبل بدء رمضان بشهر أكثر من 5 و7 %.

2. المرضى الذين يتعرضون لانخفاض حاد في مستوى السكر في الدم مثل: مرضى النوع الأول من السكري والحوامل وكبار السن الذين يعانون من أمراض أخرى، بالإضافة إلى مرض السكرى.

3. مريض السكري الذي نسبة سكره في الدم منتظمة ولكنه يتعاطى أدوية قد تؤدي لانخفاض حاد بنسبة السكر فى الدم. كذلك من يعيش بمفرده ويعالج بالانسولين أو الحبوب .. كبير السن الذي يتعاطى أدوية قد تؤثر على وعيه.

4. المرضى الذين يعانون من مضاعفات السكري مثل الفشل الكلوي أو من مضاعفات بالقلب والأوعية الدموية.

قواعد وإرشادات عامة لمرضى السكري الصائمين:
1. يجب الحرص على قياس مستوى السكر في الدم عدة مرات يومياً.

خصوصاً مرضى السكرى الذين يحتاجون للإنسولين (صباحاً ومنتصف النهار وعند صلاة العصر، وقبل الإفطار وبعد صلاة التراويح وقبل السحور).

2. إفطر فوراً إذا انخفض مستوى السكر أو عند ارتفاعه.

إذا كانت نسبة السكر في الدم أقل من 70 ملجم / ديسيلتر أو أكثر من 300 ملجم / ديسيلتر، يجب كسر الصيام مباشرة حتى ولو إقترب موعد الإفطار.

وأيضاً لا تنتظر موعد الإفطار عند الشعور بأعراض انخفاض السكر في الدم وهي: الشعور بعدم الراحة، التعرق، رعشة، خفقان (ضربات القلب السريعة)، التشويش وعدم وضوح الكلام. فى هذه الحالة بادر إلى كسر الصيام بتناول الماء مع السكر أو العسل أو عصير الفواكه أو تناول 3 إلى 4 أقراص جلوكوز أو 3 إلى 4 ملاعق سكر.

3. عجل في الإفطار واحرص علي تناول السحور دائماً وتأخيره إلى أقصي حد ممكن.

4. قسم كمية طعامك بالتساوي بين الإفطار والسحور وتناول وجبة خفيفة بينهما.

5. أكثر من شرب السوائل بين الإفطار والسحور بشكل مشروبات مختلفة كالماء والشوربات وقلل من العصائر المعلبة والمحلاة بالسكر قدر الإمكان. يفضل تناول كميات معتدلة من العصائر الطازجة التي تحضر بالبيت بدون إضافة سكر. فالجفاف من أضر مضاعفات مرض السكرى، كما يجب تجنب التعرض لحرارة الشمس والزحام.

6. أحرص على تناول الأغذية المحتوية على كمية من الألياف الغذائية ضمن مكونات الوجبات مثل البقوليات والخضراوات والفاكهة الطازجة، لأنها تبطئ من ارتفاع مستوى السكر بالدم بعد تناول الطعام، بالإضافة إلي أنها تجنبك الإمساك وتعطيك الإحساس بالشبع.

مجلة نهر الأمل بالتعاون مع المركز القومي للبحوث
مجلة نهر الأمل بالتعاون مع المركز القومي للبحوث

7. تجنب الإفراط في الأكل خاصة في وجبة السحور وكذلك بين الإفطار والسحور وخصوصاً في المأكولات الغنية بالسكر والزيوت، تجنب تناول الكثير من الشاي والقهوة مع وجبة السحور، تجنب تناول الأغذية المحتوية على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل خاصة عند السحور لأنها تحتاج الى شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها.

8. تجنب الإفراط في تناول الحلويات والدهون، كما يفضل تناول اللحوم مسلوقة أو مشوية بالفرن.

9. تجنب الإفراط في استعمال الملح في الطعام لأنه يزيد من حاجة الجسم للماء. شرب كميات كبيرة من الماء وقت السحور لا يحميك من الشعور بالعطش لأن معظم هذه المياه زائدة عن حاجة الجسم وتقوم الكلية بفرزها بعد ساعات قليلة من تناولها.

10. تجنب الإفراط في الجهد الجسدي خلال الصيام، وتجنب ممارسة الرياضة خلال ساعات الصيام.

11. تجنَّب النومَ في الفترةُ التي تسبق صلاةَ المغرب بساعة أو ساعتين وهذه تعرف بالفترةَ الحرجة لمريض السكَّري الصائم لأنَّ مستوى السكَّر في هذه الفترة يكون متدنِّياً، وقد ينـزل مستواه فى الدم وأنت نائم دون أن تشعر، كذلك يجب أن تقلل من النشاط البدني في هذه الفترة.

12. الطبيب فقط هو من يحدد احتياجك لجرعة الدواء سواء كانت حبوب أو أنسولين.

13. تجنب الضغوط النفسية والقلق لأنهما يزيدان نسبة السكر في الدم.

14. إستشر الطبيب قبل إستعمال أدوية لعلاج الإلتهابات مثل التهابات الحلق والزكام.

15. عند أداء مناسك العمرة فى رمضان لابد من إرتداء الجوارب القطنية الواقية من حرارة الشمس حتى لا يحدث إحمرار وتسلخ القدمين ويفضل أداء مناسك العمرة بدون تواجد أشعة الشمس.

 

#مجلة_نهر_الأمل

#حملة_وعيك_هيفرق

#وعيك_هيفرق

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى