توعيه وارشاد

صحح معلوماتك عن المشروبات الغازية اليوم الثالث والعشرين لحملة “وعيك هيفرق”

اسباب الصداع في فترة الصيام

صحح معلوماتك عن المشروبات الغازية

اليوم الثالث والعشرين لحملة “وعيك هيفرق”

ضمن فاعليات اليوم الثالث والعشرين من حملة “وعيك هيفرق” بالتعاون مع المركز القومي للبحوث وتنظيم مجلة نهر الامل بمشاركة الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة والمؤسسة العربية الافريقية للابحاث والتنمية المستدامة.

كتب أ.د/ أحمد محمد سعيد حسين استاذ علوم وتكنولوجيا الاغذية عميد معهد بحوث الصناعات الغذائية والتغذية السابق

رئيس قسم الصناعات الغذائية- معهد بحوث الصناعات الغذائية والتغذية السابق.

أ.د أحمد محمد سعيد حسين
رئيس قسم الصناعات الغذائية


أثار شرب المشروبات الغازية عند الإفطار مباشرة:

تعتبر المشروبات الغازية من أكثر المشروبات إستهلاكاً في العالم، ولا يتخلى عنها الصائم في رمضان ما قد يضر بصحته، وتنافس المشروبات الغازية المشروبات الرمضانية في شعبيتها، حيث إنها لا تغيب عن مائدة الإفطار، وقد يفرط الصائم في تناولها ظناً أنها تساعد على الهضم، وهذا الإعتقاد خاطئ. لأن المشروبات الغازية لا تساعد على الهضم وتسبب الغازات، كما أن تناول المشروبات الغازية بعد الصيام يؤدي إلى إلغاء دور الإنزيمات التي تساعد على الهضم مما يؤدي إلى سوء في هضم الطعام، وتناولها وقت السحور يزيد من حاجة الجسم إلى السوائل ما يسبب الشعور بالعطش نهاراً .تناولها على معدة فارغة، يسبب انقباض الأوعية الدموية وعدم تدفق الدم للمعدة، وبالتالي صعوبة في الهضم وتقلصات وآلام المعدة، بالإضافة إلى الشعور بالحموضة في وقت لاحق، حيث إن تلك المشروبات تتكون من مواد حامضية.

يحتوي كوب من المشروبات الغازية على 140 سعر حراري و”الدايت” منه يحتوي على سعر واحد، وذلك من خلال استبدال السكر بالمحليات الصناعية.

ومن المعروف أن المشروبات الغازية تفتقد إلى الفوائد الغذائية، بل هي مضرة. فإضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من السكر والمحليات، تحتوي المشروبات الغازية على مواد كيميائية ومواد حافظة تضر الصحة، ويشدد أخصائيو التغذية على ضرورة تجنب هذه المشروبات وقت الإفطار وتناول المشروبات الرمضانية كالتمر الهندي وعصائر الفواكه الطازجة.
الإفطار على المشروبات الباردة، بما فيها الماء البارد، من أكثر الأمور الشائعة والخاطئة.

الأشخاص الذين يبدأون إفطارهم بتناول المياه الغازية، يشعرون بالحموضة في وقت لاحق، حيث أن تلك المشروبات تتكون من مواد حامضية، لذلك لا ينصح تماماً بتناولها وقت الإفطار.

ومن الأفضل بدء الإفطار بشوربة دافئة أو بكوب ماء دافئ، لأن ذلك يساعد على توسع الشرايين الدموية، وبالتالي تدفق الدم بشكل أسرع للمعدة وهضم أفضل.

بعض الصائمون يشربون كمية قليلة من الماء في رمضان .. ما أثار هذه العادة علي الصحة؟

يحرص الصائمون خلال شهر رمضان على شرب كمية كبيرة من الماء وتناول الأطعمة الغنية بالمياه، وأكثر من شرب المياه بين وجبتي الإفطار والسحور. وتزيد معدلات تعرق الجسم مع ارتفاع درجات الحرارة المرتفعة، ولذا فمن الضروري شرب السوائل لتعويض ما يفقده الجسم أثناء ساعات النهار (ما لا يقل عن 10 أكواب).

تستطيع زيادة الماء من خلال تناول الأطعمة الغنية بالماء. فعلى سبيل المثال، يمكنك تناول البطيخ في وجبة السحور أو تناوله على سبيل التحلية بعد الإفطار. كما تحتوي السلطة الخضراء على كثير من الخضروات الغنية بالماء مثل الخيار والطماطم. وتجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والكولا لأن الكافيين قد يسبب كثرة التبول، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالجفاف. وتذكر أن المشروبات الغازية التي تحتوي على السكر ستضيف مزيداً من السعرات الحرارية إلى نظامك الغذائي. وبدلاً من ذلك، تستطيع تناول الطعام الغني بالماء، مثل الحساء أو سلطة الخضروات الطازجة.

أضرار قلة شرب الماء:
لا تؤثر فقط على شعورك بالجفاف ولكن أيضاً لها تأثيرات خطيرة على صحتك، فالماء مهم لصحة الإنسان، حيث إن حوالى 60٪ من جسم الإنسان هو في الواقع ماء، لذا يحتاج الجسم إلى الحفاظ على مستويات الماء لتغذية الخلايا والحفاظ على عمل المخ والجسم.

مجلة نهر الأمل بالتعاون مع المركز القومي للبحوث
مجلة نهر الأمل بالتعاون مع المركز القومي للبحوث

إنخفاض النشاط والطاقة عند الجفاف، قد تلاحظ انخفاض مستويات الطاقة لديك، حيث يساعد الماء على إبقاء عقلك في حالة تأهب وتوازن الجسم. إذا كنت لا تشرب الكثير من الماء خلال النهار، سوف تشعر بالركود والتعب الشديد وقلة الطاقة، إحتفظ بزجاجة ماء للشرب باستمرار طوال اليوم.

الضباب العقلي وعدم التركيز يحتاج دماغك إلى الماء (دماغنا حوالي 80٪ من الماء)، وشرب ما يكفي يبقيك تشعر بصفاء الذهن والتركيز، حتى على المدى الطويل.

إرتفاع خطر السكتة الدماغية وفقًا لدراسة في اضطرابات القلب والأوعية الدموية BMC، فإن عدم شرب كمية كافية من الماء والجفاف يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية ويطيل وقت التعافي، إذا كنت تعاني من سكتة دماغية.

سوء المزاج:
الجفاف يمكن أن يجعلك سريع الانفعال والغضب أيضاً ويؤثر على مزاجك.

الإفراط في تناول الطعام:
في بعض الأحيان نخلط بين العطش والجوع، لذلك من الذكاء شرب الماء عندما تشعر برغبة في تناول الطعام، يمكنك شرب الماء قبل تناول وجبة، حيث قد تستهلك سعرات حرارية أقل ويمكن أن يمنعك الماء من الجوع الشديد أثناء الجلوس لتناول الطعام.

الصداع:
بما أن دماغك يحتاج إلى الماء، عندما يفتقر إليه يمكن أن يؤدي إلى الصداع والتعب. لذا، قبل تناول الدواء، تناول بعض الماء أولاً واسترح، قد يختفي ألم الرأس هذا دون الحاجة إلى اتخاذ أي تدابير أخرى.

جفاف الجلد:
تحتاج البشرة إلى أن تبقى رطبة من الماء لتبدو رطبة وشابة، يمكن أن يؤدي عدم الشرب الكافي إلى زيادة تأثيرات الشيخوخة ويجعل البشرة تبدو أكثر جفافًاً وتقشراً وتجعداً.

مع عدم كفاية الماء يمكن أن يتشقق الكولاجين، مما يؤدي إلى الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

#مجلة_نهر_الأمل

#حملة_وعيك_هيفرق

#وعيك_هيفرق

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى