إعلانات
ثقافة

البحث العلمى وندوة عن الثقافة الإسلامية

إعلانات

أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا تنظم ندوة عن الثقافة الإسلامية وإسهاماتها في الحضارة الإسلامية

نظم اليوم مجلس الثقافة والمعرفة وهو أحد التشكيلات العلمية بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بالتعاون مع منظمة العالم الإسلامي للعلوم والتربية والثقافة (الايسيسكو) والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، ندوة حول الثقافة الإسلامية وإسهاماتها في الحضارة الإنسانية. حيث افتتح الندوة د. سامح سرور، المشرف علي قطاع المجالس النوعية بالأكاديمية نيابة عن د. محمود صقر، رئيس الأكاديمية، و د نبيل الغياتي، ممثل منظمة الايسيسكو.
حيث تناولت الندوة مناقشة التراث الثقافي والعلمي للحضارة الإسلامية، وإسهامات الحضارة الإسلامية في الإرث العالمي وتناولت بعض الأمثلة مثل علم الفلك وقضايا العلم والتعلم وغيرها من الإسهامات التي أنارت الطريق للبشرية نحو الحضارة والتقدم، تلك الإسهامات التي لا يستطيع أحد في الشرق أو الغرب إنكارها.
وأشار صقر في هذا الشأن إلي أهمية رفع الوعي بالثقافة الإسلامية والعمل علي نشر إسهاماتها، وخاصة بين الأجيال الجديدة، وهذا ما تحرص عليه أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في أنشطتها الموجهة للأطفال والشباب، علي سبيل المثال أنتجت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا مسلسل “الأزهر” في عدة أجزاء والذي يعرض تاريخ الجامع الأزهر منذ إنشائه وحتي يومنا هذا ويستعرض الدور الذي لعبه الأزهر الشريف في تشكيل ونهضة الحضارة الإسلامية علي مر الزمن، كما أنتجت الأكاديمية مسلسل نور وبوابة التاريخ والذي تناول الاسهامات العلمية للحضارة الإسلامية والعلماء العرب والتي بنيت علي قواعدها التقدم التكنولوجي الذي نعيشه حالياً.
وأضاف د. سامح سرور، المشرف علي قطاع المجالس النوعية بالأكاديمية أن هذه الندوة تأتي في إطار الدور المنوط بمجلس الثقافة والمعرفة في نشر الثقافة بين فئات المجتمع المصري علي اختلافها، كما يتسق ذلك ودور أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في التعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية في القضايا ذات الاهتمام المشترك مثل القضية التي نحن بصددها اليوم التي تهم كل دول العالم الإسلامي، حيث نحن في حاجة إلي توحيد جهود الدول الإسلامية لتوطيد هوية الثقافة الإسلامية في مجابهة طمس الثقافات المختلفة في خضم مد العولمة.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى