ذوي إعاقة

الاعاقة السمع بصرية وتوظيف الأيدى

تغطية اخبارية: وفاء ألاجة

الاعاقة السمعبصرية والجلسة النقاشية الثالثة لحملة أيادى تتكلم ويتحدث فيها الدكتور باسم عبد الغفار أستشارى تأهيل الصم المكفوفين ومتعددى الاعاقة مؤكدا أنه عندما تحدث اعاقة فى السمع أو البصر أو كليهما فان المخ يوظف وسيلة أخرى للتعويض عن الفقد فى المعلومات الناتجة عن الاعاقة وعادة ماتكون الأيدى ويتميز المخ فى الأعمار الصغيرة بالمرونة العصبية ويجعله قادرا على على التوظيف الأمثل للنموذج الحسى الجديد،وأثبتت الدراسات ان العازف يستخدم الأيدى للعزف على الأوتار فتمثيل الاصابع فى الدماغ أكثر تحكما عن الأشخاص الذين لايستخدمون الأصابع والتمثيل المخى لديه يتغير لمدخلات لمسية عن طريق الأيدى.

والشخص الكفيف توظيف يده تختلف عن الأخرين فاليد عند كل الأشخاص لها دور حسى ودور تعبيرى والأصم يستخدمها كدور تعبيرى فى لغة الاشارة والكفيف يستخدمها كدور حسى عن طريق اللمس، ودور الأيدى فى النمو والارتقاء لدى الرضع عندما يحرك يده ينظر اليها فالطفل لديه تأزر حركى بصرى وكلما كبر تتطور مراحل النمو فيربط بين الحركة والنظر واللمس فهو يتحرك ناحية الشىء الذى يتحرك ويلمسه ،وبعدها يستطيع الطفل ادراك يده وهى وراء ظهره وهنا يصبح لديه تكامل حسى ،والمخ أصبح يأخذ رسائل من اكثر من حاسة فى وقت واحد ،ويبدأ فى التحرك نحو الشىء ويصبح لديه الدافعية التى يفتقدها الكفيف لعدم رؤيته للمثير .

والطفل الكفيف او الأصم يحدث عنده جميع مراحل النمو والارتقاء ولكنه يمكث فى كل مرحلة وقتا أطول من الطفل السليم ويصبح لديه تأخر فى مراحل النمو فاليد لديه توظف لأشياء غير المعتاد لتعويض الاستجابة للمثيرات، والكفيف الأصم لايوجد لديه ثقة فى العالم المحيط به ولايشعر بالامان مما يجعل حركته قليلة ويده قريبة من جسده ليكتشف نفسه أولا فاذا وقعت الاشياء من يده يعتبرها فقدت تماما فهو لايرى أين وقعت ولايسمع صوت وقوعها فهو يحاول ادراك نفسه اولا ليدرك ماحوله واليد لها دور تعبيرى فعندما نتواصل مع الاعاقة السمعبصرية نركز فى تعبيرات الوجه واليدين أيضا فحركة اليد تمثل المناغاة لدى الطفل السليم .

وتواجه الطفل الكفيف الاصم تحديات. ويعبر عن مشاعره ويتواصل اجتماعيا ويستكشف العالم من خلال حاسة اللمس وحركة اليدين التعبيرية فيحاول ان يمسك يدك ليكتشف بها الأشياء الغريبة والتى يخاف منها ثم بعد ذلك يمد يده بعد شعوره بالأمان،وفى الالعاب نشجعه بالتصفيق ونلعب معه العاب تفاعلية وتبادل للادوار.

ولانستطيع وضع معايير واحدة الحكم على الاشخاص ذوى الاعافة السمعبصرية فهى اعاقة متفردة ولابتشابه اى طفل مع الاخر فى استجابته لأن كمية الفقد اوالبصرى البصرى تختلف من طفل لأخر ،ويحدثنا الاستاذ احمد ناجى عن اهتمام الادارة المتحفية بالمتحف المصرى بالاعاقات السمعبصرية وتنظم لهم رحلات وخصصت لهم تماثيل ليلمسوها ويتعرفوا عليها ومكتوب عليها بلغة برايل وخصص متحف جايراندرسون برنامجا لهم العام الماضى ومدرسة الوعى الأثرى تقدم لهم المرشدين لشرح القطع والتماثيل الموجودة فى المتحف وتكون تماثيل من الجرانيت والشست ليمكنهم لمسها دون أن تتعرض للتلف كما يوجد فى متحف جايرأندرسون صور مطبوعة بطريقة برايل قام مركز احياء الفن بعمل مجموعة كبيرة منها وخصصت لها قاعة للمكفوفين للمسها بأطراف الاصابع.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى