إعلانات
مؤتمرات وندوات

تحديات الغذاء فى العالم الرقمى الجديد

إعلانات

تغطية اخبارية: وفاء ألاجة

ناقش الملتقى العربى الثانى ” نحو ليئة أمنة وحياة أفضل” برئاسة الدكتور حسين درويش تحديات الغذاء فى مواكبة تطورات العصر وقدمت الدكتورة أميرة درويش أستاذ مساعد بمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية عرضا لأهم تحديات الغذاء والتغذية فى العالم الرقمى الجديد مشيرة لأهداف التنمية المستدامة التى أكدت على توفير الرعاية الصحية والقضاء على الفقر والجوع ،ووفقا لخريطة الجوع لعام 2019 تتركز تلك المشكلة فى وسط وشرق أفريقيا ومناطق النزاعات مثل اليمن،ويواجه العالم مشكلة نقص عدالة توزيع الثروات، وعدالة توزيع الناتج القومى .

وأفريقيا لديها موارد كثيرة ولكنها تعانى من مشكلات فى الغذاء ونريد مواجهة المشكلة بحلول غير تقليدية فمشكلة عدم توافر البنية التحتية للطرق والكهرباء وعدم توافر تكنولوجيا لتوصيل الغذاء وفى ظل مواجهة ظروف جائحة كورونا واستمرار النزاعات التى تهدد الأمن والاستقرار وتنامى الزيادة السكانية مع عدم توافر الجودة فى الغذاء نجد أن مشكلة الفقر والجوع والتقزم لدى الأطفال تزداد،وللخروج من تلك الأزمات نحتاج حلول تكنولوجية مبتكرة لتساعدنا فى توفير الغذاء الأمن وبجودة عالية وصولا للأمن الغذائى الخالى من الملوثات للعالم كله.

ولمواجهة تلك التحديات قدمت لنا التكنولوجيا الرقمية بدائل للحوم ،ولحوم مصنعة للتغلب على مشكلة نقص المياه فالاعتماد على الألبان والبقول والحبوب يقلل من العديد من المشكلات وبالأمس تم اصدار ترخيص لشركات أمريكية لبيع مصنعات اللحوم المنتجة بطرق تكنولوجية مبتكرة وبدائل للحوم مصنعة من الحبوب والبقول باستخلاص البروتين والفايبر من تلك الحبوب واعداد مركزات لصناعة اللحوم.وفى عام 2016 تم مناقشة رسائل دكتوراه فى جامعة كلورادو الأمريكية لصناعة اللحوم من الفطر .

وتم استحداث معامل لمكسبات الطعم والرائحةوالنكهات لتفتح مجال لتصنيع الأطعمة الجاذبة للمستهلك واستغلال وسائل التواصل لمعرفة ردود الأفعال لدى المستهلكين وللتسويق الرقمى وعرض الغذاء ومكوناته وخلق حالة من التفاعل مع الجمهور واقامة فعاليات على منصات رقمية وتداول اللينكات بين الأصدقاء، واستخدام الانستجرام فى التسويق وعرض الميزات من خلال فيديوهات لعرض المنتجات ومعرفة أماكن تقديم الخدمة للوصول اليها،واستخدام الموبايلات الذكية لعرض المنتجات الغذائية، وتوفير الغذاء للجميع فالتكنولوجيا اداة للوصول لأهداف التنمية المستدامة.

إعلانات

إعلانات
إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى