annotated bibliography guidelines how to make the best annotated bibliography on climate change how to write a critical book review stanford gsb admissions essays
إعلانات
اقتصادمقالات

امريكا والصين.2

إعلانات

،،،،،،،،

ALTGARE

بسم الله الرحمن الرحيم

بقلم: الدكتور محمد محمود شمس
رئيس مركز إستشارات الجدوى
الإقتصادية بجدة

تعريف بالكاتب

إعلانات

رئيس مركز إستشارات الجدوى الإقتصادية بجدة
*دكتوراة في الاقتصاد من جامعة تكساس بأمريكا
*ماجستير إدارة أعمال من جامعة تكساس بأمريكا
*ماجستير إقتصاد زراعي جامعة أريزونا بأمريكا
*خبير إقتصادي وتخطيط بشركة أرامكو
*أستاذ الإقتصاد المشارك بجامعة الملك فهد للبترول
*مستشار لوزير الصناعة
*خبير إقتصادي بوزارة التجارة
*خبير إقتصادي بوزارة الزراعة
*له مؤلفات علمية في مجال إقتصاد النقود والبنوك و البترول في مجلات علمية بجامعة هارفرد و مؤسسات علمية اوربية

إعلانات

الجزء (٢)

قام الرئيس ترمب بفرض ضرائب علي جميع السلع الصينية بنسبة 10% لرفض الصين شراء منتجات زراعية أمريكية.
و هذا يرفع أسعار السلع الصينية بالسوق الأمريكية ويجعلها أقل تنافسية لمثيلتها الأمريكية. وعلي ضوء ذلك قامت الصين بخفض سعر عملتها اليوان مقابل الدولار لتصل نحو
$= 7 يوان الأمر الذي يجعل صادرات الصين لأمريكا أقل سعرا وأكثر منافسة لنظيرتها الأمريكية وذلك لتعويض الزيادة للضرائب الأمريكية.
دعنا نضرب مثلا:
1-نفترض أن ثلاجة صينية تستوردها أمريكا بسعر 1000 يوان وبسعر صرف
$ = 5 يوان
اي بسعر 200$ ثم قامت أمريكا بفرض 10% رسوم جمركية ليصبح سعر الثلاجة 220$ وبذلك أصبح من الممكن أن تنافس الثلاجات الأمريكية أو الكورية الجنوبية الثلاجات الصينية مما يخفض من حجم صادرات الصين لأمريكا ويقلل إنتاجها في الصين وإذا تفاقم الأمر يغلق مصنع الثلاجات الصينية ويفصل عماله مسببا بطالة إذا حدث ذلك علي نطاق تجاري اوسع.
لكن الصين للتخفيف من وطأة الرسوم الأمريكية قامت بخفض عملتها مقابل الدولار لتصبح
1$ = 7 يوان
وذلك يكون سعر الثلاجة الجديد 143$ داخل الصين لكن في أمريكا بعد الضريبة 10% يساوى 157$ الفرق 220 $ – 157$ = 63$
في صالح الصين حيث أصبحت الثلاجة أرخص. لأن خفض سعر الصرف لأى دولة يعطي قوة تنافسية لصادراتها.
2- أما من ناحية الواردات فإن خفض سعر صرف العملة لأي دولة يرفع أسعار وارداتها ويجعلها أقل تنافسية لأن المستورد الأجنبية كان يحصل علي 5 يوان لكل دولار اما الأن فإنه سيحصل علي 7 يوان لكل دولار. هذا بجانب أن إنخفاض سعر الصرف يسبب ارتفاع في معدل التضخم مما يخفض من قيمة العملة أي قوتها الشرائية.
فلو إفترضنا مثلا أن الحكومة السعودية قامت خلال موسم الحج بخفض قيمة الريال الي 1$= 4 ريال. فالحاج الأن يربح الفرق بين سعر الصرف القديم 1$= 3.75 ريال والجديد. لكن لو رفعت المملكة سعر الريال الي 1$= 3 ريال فالحاج يخسر الفرق.
وبذلك نرى أن تغير سعر الصرف له تأثير إقتصادى كبير يصل لحد البطالة والتضخم وبالتالي ركود الإقتصادية.

وإلي اللقاء في الجزء (٣)

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى