إعلانات
رياضة

الزمالك يتعادل مع تونجيث ويعود بنقطة

إعلانات

الزمالك يتعادل مع تونجيث ويعود بنقطة
محمود علي ..
تعادل فريق الزمالك بدون أهداف مع نظيره تونجيث السنغالى فى المباراة التى جمعتهما مساء اليوم الثلاثاء على ستاد “أب ديور” فى السنغال ضمن مباريات الجولة الثانية لدور المجموعات بدورى أبطال افريقيا ليهدر فوزاً سهلاً على مضيفه الذى ظهر بمستوى متواضع.
بدأت المباراة بضغط مكثف من الفريق السنغالى، وفى الدقيقة الثالثة وقع لاعب تونجيث فى مصيدة التسلسل ليُحرم من فرصة محققة لأول تهديد لمرمى محمود جنش، ومع الدقيقة 5 ضغط الزمالك عن طريق الأطراف ومرر حمزة المثلوثى بكرة عرضية مثلت خطورة على مرمى الفريق السنغالى.
وفى الدقيقة 7 أهدر أسامة فيصل فرصة تسجيل هدف التقدم بعدما تصدى لها الحارس باى سيسيه وحولها لضربة ركنية، وظل الزمالك ضاغطاً على الفريق السنغالى، وفى الدقيقة 13 حصل فريق تونجيث على ضربة ركنية كانت الأخطر على مرمى الزمالك وتحولت لضربة ركنية أخرى انتهت باستحواذ محمود جنش على الكرة.
توقفت المباراة بعد الدقيقة 15 لتلقي لاعب تونجيث السنغالى بسبب سقوطه داخل الملعب، وظلت الكرة منحصرة فى وسط الملعب بين الفريقين حتى الدقيقة 20 والتى شهدت هجمة خطرة للفريق السنغالى، وفى الدقيقة 26 شن تونجيث أخطر هجمة على مرمى جنش، وكاد أن يُسجل منها هدف التقدم، وفى الدقيقة 29 سقط طارق حامد بعد التحامه مع لاعب الفريق السنغإلى وتلقى اللاعبان العلاج ليعودا بعدها ويستكملا اللقاء.
فى الدقيقة 32 شن الزمالك هجمة خطرة عن طريق أشرف بن شرقى الذى مرر كرة عرضية من الجبهة اليسرى سددها أسامة فيصل لتخرج لضربة ركينة نفذها أشرف بن شرقى لكن بدون خطورة على مرمى الفريق السنغالي.
مع انطلاق الشوط الثانى حاول الزمالك تسجيل هدف التقدم حيث حاول أحمد فتوح المرور من وسط دفاعات تونجيث وبعدها سدد فرجانى ساسى كرة مرت أعلى المرمى، وفي الدقيقة 50 ضغط الفريق السنغالى لكن دون جدوى قبل أن تعود السيطرة للفارس الأبيض وإهدار فرصة أخرى فى الدقيقة 54.
فى الدقيقة 62 سدد أسامة فيصل كرة رأسية مميزة تصدى لها حارس تونجيث السنغالى ببراعة ليحرم الزمالك من هدف التقدم، وفى الدقيقة 64 أجرى باتشيكو أول تبديل بخروج أحمد فتوح ونزول عبد الله جمعة، وفى الدقيقة 68 أهدر لاعب فريق تونجيث فرصة هدف محقق من انفراد تام أمام مرمى جنش بعدما سدد الكرة أعلى المرمى.
وفى الدقيقة 71 أجرى باتشيكو التبديل الثانى والثالث بخروج أسامة فيصل ونزول مروان حمدى، كما خرج أشرف بن شرقى ونزول إمام عاشور.
وحاول الفريق السنغالى تكثيف ضغطه بعد الدقيقة 75 لإحراز هدف التقدم لكنها محاولات بدون جدوى، بعدها حاول الزمالك عن طريق عبد الله جمعة وتحطمت الهجمة على أقدام مدافعى الفريق السنغال، كما أهدر إمام عاشور فرصة محققة فى الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، ثم أهدر فرصة هى الأخطر فى نهاية اللقاء بعدما استغل يوسف أوباما كرة مرتدة ومر من مدافع تونجيث السنغالى ومررها لإمام عاشور الذى سددها فى العارضة.
#مجلة_نهر_الأمل

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى