إعلانات
رياضة

سيمبا التنزاني يفوز على الأهلي بهدف بدوري الأبطال

إعلانات

سيمبا التنزاني يفوز على الأهلي بهدف بدوري الأبطال
محمود علي ..
فاز فريق سيمبا بطل تنزانيا على فريق النادي الأهلي بهدف نظيف خلال المباراة التي جمعتهما عصر اليوم الثلاثاء بملعب “مكابا” فى مدينة تنزانيا بدار السلام ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا.
سجل هدف سيمبا ميكويسوني فى الدقيقة 31 عبر تصويبة قوية، وقدم الأهلي عرض متواضع على مدار الـ90 لا يليق باسم وتاريخ النادي، ولم ينشط إلا في الدقائق الأخيرة لكنها لم تكن كافية للفوز أو إدراك التعادل.
وخاض الأهلي المباراة بتشكيل مكوّن من محمد الشناوى، محمد هانى، بدر بانون، ياسر إبراهيم، محمود وحيد، أكرم توفيق، حمدى فتحى، أليو ديانج، محمود كهربا، جونيور أجايى، والتر بواليا.
بدأت المباراة حماسية من جانب الفريقين وأنطلق بواليا بكرة هجومية من ناحية اليمين لكنه مرر كرة طويلة ولكن تدخل دفاع الفريق التنزاني وأنقذ الكرة.
في الدقيقة السادسة تألق محمد الشناوي وأمسك بكرة قبل أن يسجل مهاجم سيمبا الكرة في الشباك الأهلاوية، وتعرض الشناوي لإصابة بسيطة بسبب الصدام مع لاعب سيمبا وتلقي العلاج في أرض الملعب ثم إستكمل المباراة.
واصل فريق سيمبا الضغط لكن الأهلي ظهر متماسك بفضل ثبات محمد الشناوي وخط دفاع الأهلي.
استخلص محمود وحيد الكرة من هجوم سيمبا ومررها إلى بواليا لكن الأخير سقط خلال إستلام الكرة، بعدها لعب أجاي كرة رائعة إلى كهربا وسدد الأخير فوق العارضة.
عادت السيطرة لفريق سيمبا مرة أخرى وسط اعتماد الأهلي على الهجمة المرتدة، وتعرض بواليا للإصابة غادر على اثرها المباراة وتلقى العلاج خارج الملعب قبل أن يعود ويشارك فى المباراة.
سجل سيمبا هدف التقدم فى الدقيقة 30 من تسديدة قوية عن طريق لويس ميكيسيوني، وواصل الفريق التنزاني الضغط بعد الهدف وتألق محمد الشناوي وأنقذ أكثر من هدف، وفي الدقائق الأخيرة نشط الأهلي وحاول تسجيل هدف التعادل لكن يطلق الحكم الكاميروني آليو نيانت صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم سيمبا بهدف نظيف.
جاءت بداية الشوط الثاني هادئة من جانب الفريقين قبل أن ينشط أداء صاحب الأرض تدريجياً وسط تراجع أداء لاعبي الأهلي وأحتسب الحكم الكاميروني ضربة حرة مباشرة لصالح سيمبا على حدود منطقة جزاء الأهلي وتم التصدى لها.
نال حمدي فتحي بطاقة صفراء للخشونة في الدقيقة 62 من عمر اللقاء ثم أنحصر اللعب وسط الملعب قبل أن يسيطر الأهلي على اللقاء لكن دون فاعلية هجومية.
مرة أخرى إستحوذ سيمبا على مجريات المباراة وكاد ياسين يسجل هدف ثاني للفريق التنزاني في الدقيقة 72 بعدما سدد كرة صاروخية جاءت أعلى العارضة، وشارك مروان محسن بدلاً من أجاي.
وخرج أكرم توفيق وشارك محمد شريف بدلاً منه، وتراجع أداء الأهلي بشكل غريب للغاية، الأمر الذي سمح لفريق سيمبا بالضغط والهجوم على مرمى الشناوي.
في أخر 5 دقائق شارك أيمن أشرف بدلاً من محمود وحيد وفي أول لمسة لأيمن أشرف قاد هجمة من ناحية الشمال ورفع عرضية لكن ديانج لعبها برأسه بعيداً عن الشباك، وسدد محمد شريف كرة قوية كادت تسكن الشباك لكن حارس سيمبا تصدى لها، وحاول الفريقين التسجيل لكن الحكم الكاميروني أشهر صافرته معلناً نهاية اللقاء بخسارة الأهلي.
#مجلة_نهر_الأمل

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى