الاخبارتحقيقات وتقاريرتعليم

ندوة التدخين و المخدرات و آثرهما على الشباب بجامعة عين شمس

ندوة التدخين و المخدرات و آثرهما على الشباب بجامعة عين شمس

افتتح أ. د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ندوة “التدخين و المخدرات و آثرهما على الشباب” ، و التي أقيمت في إطار الموسم الثقافي لجامعة عين شمس تحت رعاية أ. د. عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة، ونظمها قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالتعاون مع صندوق مكافحة الإدمان تحت إشراف أ. سهيل حمزة أمين الجامعة المساعد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و إشراف عام أ. سمير عبد الناصر أمين عام الجامعة.
أقيمت الندوة بحضور العميد أركان حرب عمرو أبو زيد و العقيد صلاح أحمد حسن مدير إدارة التربية العسكرية بالجامعة و حاضر بها العقيد محمد عوض السيد بسيوني و د.محمد مصطفى مستشار صندوق مكافحة و علاج الإدمان وخبير السموم و المخدرات بمصلحة الطب الشرعي بوزارة العدل و عضو لجنة التفتيش الفني بمصلحة الطب الشرعي.
و خلال كلمته الافتتاحية أكد أ. د. نظمي عبد الحميد أن جامعة عين شمس تحرص على تفعيل دورها المجتمعي من خلال طرح و مناقشة مختلف قضايا المجتمع و السعي نحو إيجاد حلول لها ، لافتاً إلى دور الجامعة في نشر الوعي المجتمعي وخاصة بين الشباب بخطورة التدخين و المخدرات باعتبار هذه القضية بمثابة قضية أمن قومي ،لما لها من تأثيرات إجتماعية و إقتصادية و صحية و نفسية خطيرة.
و استعرض العقيد محمد عوض أهم مخاطر التدخين و المخدرات و ما تسببه من تدمير للصحة ، مؤكدا أن مواجهة هذه القضية لا يقل خطورة عن مواجهة الإرهاب لأن المخدرات أصبحت أحد وسائل تدمير الشباب و من ثم التأثير على مستقبل دولة بأكملها باعتبار الشباب هم بناة الوطن.
و أشار إلى أهمية دور الأسرة في حماية و توعية أبنائها و ممارسة دورها الرقابي بما يضمن عدم وقوع الأبناء فريسة لهذا الطريق.
و تناول د.محمد مصطفى دور صندوق مكافحة الإدمان في توفير العلاج بالمجان و بسرية تامة و بأعلى مستوى، و أضاف أن هناك تعاون مع مستشفيات القوات المسلحة في هذا الصدد ، لافتاً أن مستشفى القوات المسلحة بالمعادي استحدثت قسماً خاصاً لعلاج السيدات من الإدمان يعد الأول من نوعه على مستوى الجمهورية.
و أكد أن التدخين هو البوابة الرئيسية لإدمان المخدرات .كما تحدث عن كيفية تحول بعض أنواع من الأودية لمخدر اما عن طريق تناول جرعات زائدة أو تناول الدواء بطريقة غير المحددة لها أو خلط الدواء بمواد أخرى تغير من تركيبته.
أعقب ذلك فتح باب الأسئلة للحضور في جلسة أدارها أ. سمير عبد الناصر .
و في ختام الندوة أهدى أ. د. نظمي عبد الحميد درع الجامعة للسادة المحاضرين تقديرا لدورهم.
يذكر أن فعاليات الندوة سبقتها حملة توعوية من فريق صندوق مكافحة الإدمان لطلاب الجامعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق