إعلانات
الاخبارالمرأه والطفل

افتتاح مؤتمر “القوى الناعمة وصناعة المستقبل” بآداب عين شمس

افتتاح مؤتمر "القوى الناعمة وصناعة المستقبل" بآداب عين شمس

إعلانات

 

أفتتح الأستاذ الدكتور نظمى عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة مؤتمر القوى الناعمة وصناعة المستقبل الذى تنظمه كلية الآداب تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وفضيلة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ، والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس وبرئاسة ا.د. سوزان القلينى عميدة الكلية، و ذلك بحضور الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، وأعضاء المجلس، السفيرة الدكتورة منى عمر المساعد السابق لوزير الخارجية للشئون الأفريقية، الناقد الكبير أ.د. صلاح فضل عضو المجمع اللغوى، المستشار عدلى حسين محافظ القليوبية الأسبق، أ.د. حافظ شمس الدين عضو مجمع اللغة العربية، الشاعر عبد العزيز جويدة، الكاتب الكبير محمود بكرى، النائب سامى الجندى، الدكتور محمد عبد الحافظ رئيس المركز القومى لثقافة الطفل، الناقدة د. ناهد عبد الحميد مدير مسرح الهناجر والمخرج الكبير على بدرخان، أ.د طارق منصور وكيل كلية الآداب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ا.د. عبد الناصر حسن وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث ، الفنان الكبير محمد ثروت، د. حاتم ربيع أمين المجلس الأعلى للثقافة السابق.

واشارت أ.د مايا مرسى أن المرأة هى أصل كل شئ وهى اصل الحكاية فهى التاريخ فى الماضى كما أنها الآن الفنانة ، العالمة المبتكرة، السفيرة ،الوزيرة ومستشارة الأمن القومى أيضاً، كما ان ميلاد فنون السنيما كان على يدي المرأة مشيرة للرائدة عزيزة امير فالمرأة المصرية تعمل وتثابر فى الداخل والخارج بالإضافة أنها تمثل خط دفاع اساسي عن الوطن.

كما أكد أ.د نظمى عبد الحميد أن الدول القوية فقط هى من تملك القوى الناعمة ومصر الآن من الدول القوية التى فرضت نفسها على الساحة الاقليمية والدولية ، مطالباً بوضع خطة عمل توضع أمام صناع القرار لكيفية تعزيز دور القوى الناعمة للدولة المصرية.

وأشارت أ.د سوزان القلينى عميد الكلية ورئيس المؤتمر إلى أهمية دور القوى الناعمة ، كما أكدت على أهمية الوعي بالقيم الحضارية والثقافية لمصر وما تتمتع به من قوى ناعمة برغم التحديات التى تواجهها.

إعلانات

وأضافت أن المؤتمر يناقش 40 بحثاً بالإضافة إلى عقد ورشتى عمل متخصصتين.

إعلانات

كما تناول ا.د. صلاح فضل تحول القوي الناعمة في الوطن العربي عن طريق الدين الي العنف حيث ان الدين هو الذي يضع العقائد والرؤي، وعندما يتحول الي عنف وارهاب يتجلي لنا كيف تصبح القوي الناعمة من اداة للتطور الحضاري الي اداة للتدمير والخراب تسري كالظلام تعم اقطار الارض، متسائلا كيف يمكن ان يكون الانسان اكثر انسانية وفاعلية بدون القوي الناعمة التي تحررنا لنطلق طاقات خلاقة ابداعية وتحررنا من امراض ومشكلات ناتجة عن الفقر ، الصراعات والتربية الخاطئة، فالقوي الناعمة تشبعنا بالمعرفة وتحترم التعدد.

وأشار المستشار عدلي حسين إلى أن القوي الناعمة تشمل كل شئ من الاعلام، المسرح، البيت، فهي تتسرب لوجدان الانسان لتشكل رأيه ووجدانه سواء شعر بها او لم يشعر وتكمن خطورتها في عدم وجود قانون لها برغم كونها سارية ومؤثرة بلا قوانين.

كما اشار ا.د. طارق منصور الى دور القوى الناعمة فى بناء العقول وضرورة دعم جهود الدولة المصرية فى بناء الانسان المصرى.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى