إعلانات
اقتصادالاخبار

البورصة المصرية تنتهى من تطوير أنظمتها الإلكترونية لضمان عملها عن بعد

إعلانات
انتهت إدارة البورصة المصرية، من تطوير كافة أنظمتها الإلكترونية المساعدة للتداول، على النحو الذى يسمح باستمرارية عمل قطاعات البورصة مع كافة أطراف السوق وكذا الموظفين وذلك عن بعد، وبما لا يخل بسرعة وكفاءة إنجاز الأعمال المطلوب، وذلك فى إطار حرص إدارة البورصة على استمرارية النشاط فى سوق الأوراق المالية وتذليل كافة العقبات وكذلك ضمان استقرار التعاملات التى تتم بين قطاعات البورصة وأطراف السوق المختلفة وسرعة وسهولة تنفيذها.
وتأتى هذه الخطوة استكمالاً لجهود إدارة البورصة المصرية لدعم جهود الدولة الرامية إلى تعليق كافة التجمعات للحد من مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد وذلك مع الحفاظ على استمرارية نشاط كافة المؤسسات، حيث سبق ذلك تطوير البورصة من خلال شركة مصر لنشر المعلومات نظام “E-Magles” لتمكين الشركات من عقد اجتماعاتها الكترونياً لاستمرارية العمل والنشاط اتساقا مع الإطار القانونى المنظم لذلك.
وتضمنت الخدمات المتاحة للعمل عن بعد وفقاً للأنظمة المساعدة للتداول والتى تم تطويرها من قبل إدارة البورصة، نظام إدارة المستثمرين” تكويد العملاء” ونظام العضوية الالكترونى والملاءة المالية ونظام الحسابات المجمعة “OMNI “، وعلى شركات السمسرة الراغبة فى العمل عن بعد بهذه الخدمات التواصل مع إدارة البورصة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لبدء التجارب والتشغيل وفقا لما هو متبع.
من جانبه قال محمد فريد رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، إنه قد تم تشكيل فرق عمل مختلفة فى البورصة لإدارة ومتابعة كافة المستجدات ووضع سيناريوهات تضمن استمرارية العمل ليس فقط على المستوى الداخلى بين موظفين البورصة وبعضهم بل وبين قطاعات البورصة وأطراف السوق المختلقة كالشركات الأعضاء “السمسرة” وشركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزى.
وأضاف فريد، فى بيان صحفى، اليوم الاثنين، أن البورصة تعمل عن كثب بالتنسيق مع أطراف السوق المختلفة لضمان استقرار تنفيذ التداولات فى السوق وكذا التنسيق لضمان إتمام التسويات اللازمة بعد التداولات، موضحا أنه يتم عمل متابعة دورية لكافة التطورات لاتخاذ اللازم فالأولوية لاستمرارية النشاط بسرعة وكفاءة مع الحفاظ على سلامة وصحة الموظفين وتجنب انتشار الفيروس المستجد.
وذكر رئيس البورصة، أنه والتزاما بقرارات الحكومة لكافة المؤسسات بالحد من عدد الموظفين المتواجدين داخل مقار عملهم، فقد تم وضع خطة وبما لا تخل بتنفيذ الأعمال اليومية المطلوبة، تضمنت تطوير أنظمة الكترونية تسمح للموظفين بالعمل عن بعد، حيث يعمل حالياً نحو 60% من موظفى البورصة عن بعد بالتنسيق مع مدرائهم ورؤسائهم، وذك للحد من انتشار فيروس كورونا وحفاظاً على صحة وسلامة الموظفين.
وأوضح فريد، أنه قد تم الانتهاء من تطوير أنظمة الكترونية تخص قطاعى العضوية والذى يتعامل مع كافة الشركات الأعضاء العاملة فى السوق بشكل يومي، وقطاع التكويد أيضا، وتطوير أنظمة ربط تسمح لهم بإتمام تعاملاتهم اليومية عن بعد، وهو الأمر الذى تم تجربته بنجاح على مدار الأيام الماضية.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى