إعلانات
اقتصادالاخبارتعليم

الحكومة: تنفيذ 8 جامعات تكنولوجية جديدة تمثل نقلة نوعية في مسار التعليم الفني

إعلانات
إستعرض الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، أمام اجتماع مجلس الوزراء اليوم، الموقف التنفيذي للمشروعات القومية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والجاري العمل بها على مستوى الجمهورية.
واستعرض الوزير مشروعات التعليم العالي الجاري تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، إلى جانب مجمع الجامعات الكندية، الذي يضمُ كلية الهندسة والتصميم، وكلية العلوم والابتكار، وكلية الإدارة وريادة الأعمال. هذا بالإضافة إلى جامعات المعرفة الدولية، التي ستمنح درجات البكالوريوس في مجال وسائل الإعلام الرقمية، والتصميم الجرافيكي، والعمارة الداخلية والتصميم، والهندسة الميكانيكية، والقرصنة الأخلاقية والأمن السيبراني، والحوسبة، والهندسة المدنية، وعلوم الحاسب، والهندسة الكهربائية والإليكترونية.
وعرض الوزير مشروع جامعات جلوبال الدولية، والذي يتم بالتعاون مع جامعة هيرتفوردشاير، المصنفة دوليًا في مجال الآداب والعلوم الإنسانية، والإدارة، والصيدلة، وتضم ما يزيد على 25130 طالبًا، بما في ذلك أكثر من 5200 طالب من 100 دولة، وتمتلك الجامعة شبكة عالمية تضم أكثر من 165000 خريجًا. وكذلك الجامعة الألمانية الدولية للعلوم التطبيقية، والتي ستضم كليات المعلوماتية وعلوم الكمبيوتر، وإدارة الأعمال، والهندسة، والتصميم، وبها برامج دراسية غير تقليدية مثل تصميم الأزياء والحلي، وإدارة العقارات، وإدارة الموانئ والمطارات، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والروبوتات والتشغيل الآلي، وتكنولوجيا الإعلام. كما عرض الوزير موقف تنفيذ بيت مصر بباريس، وكذا موقف تنفيذ المعاهد والمراكز البحثية، ومنها مركز تجميع واختبار وتكامل الأقمار الصناعية، ومعهد بحوث الإلكترونيات.
وتناول الدكتور خالد عبد الغفار خلال العرض موقف تنفيذ الجامعات التكنولوجية، لافتًا الى انه يتم تنفيذ 8 جامعات تكنولوجية جديدة، حيث تمثل تلك الجامعات نقلة نوعية في استحداث مسار جديد للتعليم الفني في مصر، من خلال التدريب العملي المكثف أثناء الدراسة، ورفع قدرات الخريجين بما يتوافق ومتطلبات سوق العمل المحلية والدولية، واستحداث برامج وتخصصات جديدة يطلبها سوق العمل، مثل تكنولوجيا القوى والآلات الكهربائية، وتكنولوجيا تشغيل وصيانة وأنظمة ومحطات الطاقة، وتكنولوجيا الطاقة الجديدة والمتجددة والبرمجيات وتكنولوجيا شبكات الحاسب. وأضاف ان الجامعات التكنولوجية ستضم عدة قطاعات هي الصناعي والتجاري والنوعي والسياحي، تقدم تخصصات مختلفة ومتنوعة وهامة.
ولفت الوزير إلى أن الجامعات التكنولوجية في مصر تقدم برامج الدبلوم العالي في تكنولوجيا الطاقة الجديدة والمتجددة وتكنولوجيا تشغيل وصيانة أنظمة ومحطات الطاقة، من خلال برامج في مجالات محطات توليد الكهرباء التقليدية، ومحطات توليد الكهرباء التي تستخدم الطاقة الجديدة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وقطاع الأقمار الصناعية والتي تعتمد على الطاقة الشمسية كمصدر للطاقة، وشركات البترول ومعامل التكرير، وقطاع إنتاج الوقود من المخلفات الزراعية والنفايات الحيوانية، والمؤسسات والشركات والمراكز التجارية والمستشفيات والبنوك والجامعات، ودراسة الجدوى والتحليل الاقتصادي لمشروعات توليد الطاقة، وبرامج ترشيد استهلاك الطاقة في القطاعات المختلفة.
وأضاف أن الجامعات التكنولوجية في مصر تقدم أيضًا برامج الدبلوم العالي لتكنولوجيا القوى والآلات الكهربائية، بما يشمل مجالات محطات توليد القوى الكهربائية، والمحطات الفرعية، وشبكات الضغط العالي والمتوسط والمنخفض، وتشغيل وصيانة المحركات والمولدات الكهربائية بجميع أنواعها، وتشغيل نظم التحكم وتطورها وصيانتها وإدارتها في العمليات الصناعية المعقدة، والمجمعات الصناعية التي يعتمد عملها على الطاقة الكهربية، وإدارة موارد الطاقة وبرامج الاقتصاد في استخدامها.
ونوه إلى أن الجامعات التكنولوجية في مصر تقدم أيضًا برامج الدبلوم العالي لبرمجيات تكنولوجيا المعلومات وشبكات الحاسب، وذلك في مجالات تحليل النظم، وتحليل الأعمال، وتحليل عمليات الأعمال، والتحليل البرمجي، وأخصائي النظم، ومطور قواعد البيانات، ومطور تطبيقات الويب، والمحلل التكنولوجي لنظم تخطيط موارد المؤسسات، والمراجع لتقنية المعلومات، ومحلل الدعم، والمحلل الأمني، ومحلل مخاطر الإنترنت، وأخصائي أمن المعلومات التكنولوجي، وتكنولوجيا أمن الشبكات.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى