إعلانات
الاخبار

تقنية النانو ثورة صناعية واعدة

إعلانات

حسين عنان

قد أضحت تقنية النانو محور أساسي في العلوم الحديثة وإمتدت تطبيقاتها إلى معظم العلوم البيولوجية والزراعية وغيرها من العلوم الأساسية. ولقد حققت تقنية النانو معدلات تنموية عالية للدول المتقدمة حيث بلغت الإستثمارات العالمية بإستخدام هذة التقنية الحديثة إلى أكثر من تريليون دولار. وفي ظل العولمة فلا بد لمصر أن تلحق بركب الدول المتقدمة.

فالنانوتكنولوجي هو العلم الذي يهتم بدراسة ومعالجة المادة على المستوى الذري أو الجزيئي للحصول على مواد ذات حجم نانومتري وشكل محدد ولها خواص جديدة وفريدة.

 

وقد أظهرت هذه التقنية طفرة نوعية في كافة المجالات وخصوصاً في مجال الطب والصناعة والهندسة والطاقة المتجددة والزراعة والمياه.

إعلانات

ومن منطلق حرصنا على وطننا الغالي لابد أن نعقد العزم للإنتقال من مرحلة الأبحاث إلى المرحلة الصناعية التي تعود بالنفع والخير على وطننا من خلال الإستفادة من هذه التقنية الحديثة في تطوير قطاع الزراعة بما يخدم إستراتيجية التنمية الزراعية وذلك من خلال إيجاد حلول نانوتكنولوجية للمشاكل التى تواجة الزراعة والتي تتلخص في الآتي:-

إعلانات

1- العمل على حل مشكلة الأسمدة الزراعية وذلك من خلال إنتاج أسمدة نانومترية صديقة للبيئة وذات جدوى إقتصادية وذات كفائة عالية والتي تعتبربديل فعال للأسمدة التقليدية حيث تحقق العديد من المزايا ومنها قلة تكلفة الإنتاج (ذات جدوى إقتصادية), أقل إستهلاكاً للطاقة, أقل تلوثاً, سريعة الإمتصاص مما يتيح إستعمالها بكميات أقل (ذات كفاءة عالية), و ثباتها العالى تحت الظروف المختلفة مما يزيد القدرة على تخزينها لفترات أطول, وصديقة للبيئة ومنها سماد الفوسفات ، سماد الكالسيوم ، سماد NPK ، سماد اليوريا ، والعناصر الصغرى مثل الحديد والمنجنيز والزنك. فمثلاً نجد أن إستخدام واحد لتر فقط من سماد النانوفوسفات والذي يتم تخفيفة بحوالي 400 لتر ماء ويستخدم عن طريق الرش الورقي بما يتفق مع وسائل الري المتطورة حيث لا يؤدى إلي تدهور التربة أو أضرار تلحق بالبيئة كما إنه يكون بديلاً عن إستخدام 200 الى 300 كجم لكل فدان سماد سوبر فوسفات.

2- العمل على حل مشكلة تلوث المياه من خلال إنتاج فلاتر مياه نانومترية عالية التخصص لإستخدامها فى تنقية مياه الآبار والصرف الزراعى والصناعي. حيث أن هذه المواد النانومترية لها القدرة على إدمصاص العناصر الثقيلة والملوثات العضوية والتي أظهرت نتائج مبهرة على إزالة معظم العناصر الثقيلة من المياه مثل الرصاص ،الكادميوم ،النيكل ،النحاس ،الزنك والحديد بنسبة إزالة قد تصل إلى 95% والتي نأمل أن يتم نقل هذه التكنولوجيا من النطاق المعملي إلى حيز التطبيق.
3- العمل على إنتاج مبيدات حشرية نانومترية ذكية تستخدم لمقاومة آفات محددة فى أوقات محددة بأقل التركيزات مع الحفاظ على الكفاءة المطلوبة والتكلفة المنخفضة.

4- العمل على حل مشكلة تسرب المياه في الأراضي الرملية من خلال إنتاج خزانات مياه نانومتريه قابلة للتحلل البيولوجي. ومنها متراكبات الكيتوزان النانومترية التى لها القدرة العالية على تخزين المياه بالاضافة الى العديد من الشحنات السطحية التى تلعب دور فى تماسك الأرض الرملية وتقليل نسبة تسرب المياه. هذا بالاضافة الى إنها قابلة للتحلل فى التربة منتجة مواد كربوهيداتية ونيتروجينية مفيدة للتربة والنبات على حد سواء.

وأخيراً وليس أخراً فإن تقنية النانو تعد ثورة صناعية واعدة ستغير المفاهيم المعرفية والصناعية لذلك لابد من العمل على تحويل نتائج البحوث إلى مشروعات ومصانع إنتاجية (الربط بين البحث العلمي والمستثمرين).

#مجلةـ نهرـ الامل

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى