الاخبار

جامعة الدول العربية تشارك في الملتقى الدولي حول “نضال المرأة “

تحت شعار "نضال المرأة الجزائرية، من ثورة التحرير إلى مسيرة التعمير"

حول مشاركة جامعة الدول العربية في

أعمال الملتقى الدولي حول “نضال المرأة وسياسات تمكينها”

تحت شعار
“نضال المرأة الجزائرية، من ثورة التحرير إلى مسيرة التعمير”

بواسطة / ندى الحسيني

شارك وفد الأمانة العامة برئاسة السيدة السفيرة د. هيفاء أبو غزالة- الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية في أعمال “الملتقى الدولي حول نضال المرأة وسياسات تمكينها” تحت شعار “نضال المرأة الجزائرية، من ثورة التحرير إلى مسيرة التعمير ” والذي عقد تحت رعاية فخامة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وافتتحه السيد أيمن عبد الرحمن رئيس الوزراء الجزائري و نظمته كل من وزارتي “التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة” و”المجاهدين وذوي الحقوق” بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال- بالجزائر يومي 30-31 يوليو 2022.

وشاركت الأمانة العامة بكلمة افتتاحية أعربت فيها عن تثمينها لدور المرأة العربية المناضلة عبر التاريخ ولدور المرأة الجزائرية خلال الثورة التحريرية للجزائر، و أشارت السيدة السفيرة خلال كلمتها إلى أن تجربة المرأة الجزائرية تعد تجربة متميزة فقد ساهمت بكل طاقتها وقدراتها لخدمة الثورة التحريرية منذ انطلاقها في الأول من نوفمبر 1954، واتخذ نضال المرأة الجزائرية صورا عدة، منها المبادرة بالتخلي عن مقاعد الدراسة والالتحاق بإخوانهن في صفوف جيش التحرير الوطني عام 1956، فتجندت و تدربت على أساليب الحرب وحمل السلاح، وعليه تغيرت المفاهيم و الأفكار نحوها، فكانت في الجبال مقاتلة و في المدن فدائية و في القرى مسؤولة عن الاتصالات السرية بين الجبهة والجيش ، وحراسة المجاهدين أثناء عملياتهم الفدائية، إلى جانب التمريض وإسعاف الجرحى.

كما وشاركت الأمانة العامة في الجلسة الثانية من الملتقى على المستوى الوزاري بعنوان “سياسات تمكين المرأة”، ونوهت سيادتها خلال مداخلتها إلى أن القمة العربية القادمة والتي ستستضيفها الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية ستشهد عرض وثيقة عربية هامه للمرأة تمثل “أجندة التنمية للمرأة في المنطقة العربية للخمس سنوات المقبلة 2023-2028″، مشيرة إلى أن جائحة كوفيد-19 قد أضاءت على بعض نقاط الضعف وبالتالي أتاحت الفرصة لإعادة ترتيب الأولويات، ومن هذا المنطلق تعد الأمانة العامة حالياً وبالتنسيق مع الدول الأعضاء تقريراً إقليميا حول التقدم المحرز في تنفيذ أجندة تنمية المرأة في المنطقة العربية لرصد الإنجازات والتحديات الناشئة.

هذا وقد شهد أعمال الملتقى عدداً من اللقاءات الثنائية بين السيدة السفيرة ومعالي الوزيرات المكلفات بشؤون المرأة في الدول العربية لبحث مجالات التعاون في مجال تمكين المرأة.

كما شهد الملتقى تكريماً من قبل معالي وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، ومعالي وزير المجاهدين وذوي الحقوق بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية للسيدة السفيرة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية ، و لفيف من معالي الوزيرات العربيات.

#مجلة_نهر_الأمل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى