إعلانات
الاخبارتعليمتوعيه وارشاد

فاعليات ورشة عمل “نحو آلية عربية لمواجهة مخاطر النشر السيئ في وسائل الإعلام الحديثة”

إعلانات

 

كتبت .عبير سلامة

انطلقت ورشة العمل المتخصصة بشأن : “نحو آلية عربية لمواجهة مخاطر النشر السيئ في وسائل الإعلام الحديثة برئاسة وزير مفوض د.علاء التميمى
فكانت فكرة الورشة العمل على مساعدة الدول الاعضاء بجامعة الدول العربية لتطوير منهاجيتها العلمية لتستوعب كل المخاطر التى تحيط بمنطقتنا العربية منهجية تعتمد على مؤشرات قياس لتساعد المتخصصين فى مجال الاعلام الرقمى فى عملية حساب قيمة الخطر الفعلية وتعطى تقييما دقيقا يتناسب وطبيعة المخاطر التى تتعايش معها بشكل مباشر
ومن المفاهيم التي تم مناقشتها فى ورشة العمل
–  مفهوم الاعلام الرقمي وخصائصة وادواته
_ مواقع التواصل الاجتماعي الاجتماعى
_ قواعد الاداء الاعلامي ودور وسائل الاعلام العربي فى مجال الوعى والتصدى تجاه مخاطر وسلبيات النشر السيئ علي مواقع التواصل الاجتماعي المسؤلية الاجتماعية والاخلاقية لمحتوى الاعلام الرقمى وتاثيره على الهوية الثقافية للشباب العربي

إعلانات

وأكد الوزير مفوض الدكتور علاء التميمي مدير إدارة البحوث والدراسات الاستراتيجية بجامعة الدول العربية – خلال كلمته في ختام أعمال الورشة –

إعلانات

أنه تم الاتفاق على الخروج بتوصيات قابلة للتطبيق في شكل برنامج تنفيذي أو آلية محددة مع الابتعاد عن العبارات والتوصيات التقليدية المعروفة.
وقال “نحن كمتخصصين في الشأن الإعلامي نريد الخروج بأفكار تعين صناع القرار في العالم العربي”، مضيفا “اتفقنا على مبادرة عربية للتوعية المجتمعية بإيجابيات وسلبيات النشر في وسائل الإعلام الحديثة، وهذه المبادرة سيتم إطلاقها عن طريق تلك المنصات لتوعية الشعوب العربية بمخاطر وإيجابيات النشر على المواقع والمنصات”.


وتابع التميمي”كما اتفقنا على التدريب المستمر والتأهيل العملي ضمن برنامج عملنا المستقبلي، وعقد ورشة مقبلة تتبنى مفهوم الإعلام التربوي وستكون ضمن خطة إدارة البحوث والدراسات الاستراتيجية بإدارة الإعلام لعام 2020″.

 

من المشاركين فى الورشة الاستاذ السيد هاني نائب رئيس تحرير جريدة الجمهوريه والكاتب المتخصص في الشئون الدولية. عضو المجلس المصري للشئون الخارجية.

 

قال ان القضية التي نبحثها في “ورشة العمل” اليوم تحت عنوان : “نحو اليه عربيه لمواجهة مخاطر النشر السئ في وسائل الإعلام الحديثة”..تعد من أهم القضايا الجديره بالبحث والمناقشة.. في ظل التطورات الكبيره التي طرات علي عالمنا منذ ظهرت وسائل التواصل الاجتماعي، فخلقت فضاء واسعا للتواصل بين الناس سرعان ماتحول الي ساحه مفتوحة لمختلف انواع الصراعات.. منها الفكري والايديلوجي والسياسي.. ومنها الشخصي والطائفي والعرقي.. وأضاف الي ان مخاطر “النشر السئ في وسائل الإعلام الحديثة” لاتقف فقط عندالقضايا العامة.. سياسية كانت او عقائديه.. بل تمتد الي الجوانب الشخصيه، فتسبب احيانا في تدمير السمعة.. وهدم الأسر.. وخراب البيوت.. لذلك فإن التصدي لمخاطر “النشر السئ في وسائل الإعلام الحديثه ” يجب أن يحتل الاولويه في اهتمامات الدول والمجتمعات والمنظمات العالمية.. اولويه احسبها من وجهة نظري تسبق “الحرب علي الإرهاب” ذلك لان “رصاصه الارهابي” يمكن أن تقتل فردا او عده افراد.. لكن “الكلمه السيئه” يمكن ان تدمر مجتمعنا باكمله.. وتسقط الدول والأنظمة.. وأوضح ان الاليه التي نحن بحاجه إليها في مواجهه “النشر السئ في وسائل الإعلام الحديثه” فاحسب انها تتمثل في الاتي : 1_اعاده بناء” الثقه” لدي الملتقي في وسائل الإعلام الرسميه المعتمده.. بنشر خطاب اعلامي موضعي يعتمد على الحقائق.. وليس علي التملق والاشاده المستمرة بالمسئولين وأصحاب القرار.. في الصواب والخطا.

2_ فتح الطريق امام الكفاءات الحقيقه من الصحفيين والكتاب، لكي يقفوا في الخطوط الاماميه للدفاع عن مصالح الشعوب والاوطان..

3_ الارتقاء بمستوى الخطاب الاعلامي من حيث اللغه والمضمون..

4_تطهير وسائل الإعلام من العناصر الفاسده.. التي ترتقي في مواقعها بالتقرب الي المسئولين واهل السلطه بالنفاق وآثاره الفتنه والوقيعه.. بهدف إزاحة الكفاءات الحقيقيه واقتناص الفرص للاحلال محلها..

5_ دعم مؤسسات الإعلام القوميه في الدول العربية.. وهي زاخره بالكفاءات الوطنية والمقاتلين الاشداء.. القادرون على الدفاع ببساله عن الأمن القومي العربي.. – مع كل الاحترام لوسائل الإعلام الخاصة.. ( بإستثناء بعض ماتنشره او تقدمه علي شاشاتها) .. لكن إذ اتفقنا علي ان شركات الأمن الخاصة لايمكن أن تقوم بدور وزارات الداخلية في حمايه الأمن العام.. _فكذلك وسائل الإعلام الخاصة لايمكن أن تقوم بدور وسائل الإعلام القوميه في الدفاع عن الأمن القومي للدول..

هذا وقد شارك بحضور الورشة  اللواء مروان مصطفى مساعد وزير الداخلية الاسبق اللواء اركان حرب محمود خليفة مستشار امين عام جامعة الدول العربية للشؤون العسكرية

والاعلامية ابتسام مصطفى  والدكتورمحمد ابو حمور وزير المالية الاردنى الاسبق  والمخرج تامر قناة cbcالمصرية

 

الاعلاميه امل مسعود ود.رامى عطا والاستاذ كايد هاشم نائب الامين لمنتدى الفكر العربى الاردن  ود.فاطمة الزهراء عبد الفتاح مدرس الصحافة وتكنولوجيا الاتصال بكلية الاعلام ود.ايات الحداد دكتوراة قانون ومهندس محمد العكيلى

أ. ايهاب زهران استشاري الجودة الطبية

ود. رغدة البهى رئيس وحدة الامن ود. سماح عبد الرزاق الشهاوى مدرس بقسم الصحافة كليه اعلام أ.رناهانى عبد العزيز ماجستير اعلام  والمدير التنفيذى لمجلة نهر الامل أ.عبير سلامة

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى